أخبار عاجله

(( رياضة وشباب )) تستطلع اراء وتوقعات الشارع الرياضي لمباراة منتخبنا الوطني والبحرين في خليجي 23 اليوم

(( رياضة وشباب )) تستطلع اراء وتوقعات الشارع الرياضي لمباراة منتخبنا الوطني والبحرين في خليجي 23 اليوم

مصطفى العلوجي 23 ديسمبر, 2017 لا تعليقات استطلاعات, رياضة المحافظات 43 مشاهدات

المنتخب الوطني بحاجة للعودة الى الاضواء من خلال هذه البطولة والمطالبة بالكأس امر صعب جدا  في ظل قوة المنتخبات المشاركة .

المباراة الاولى  هي التي تحدد الكثير من معالم الفريق ومنتخبنا مطالب بنتيجة ايجابية من اجل ضمان التأهل .

منتخبنا الوطني مازال  يبحث عن هويته والاداء الغير مطمئن لايرتقي لمنتخب يحمل امال وطموحات الجماهير .

 استطلاع اجراه / رحيم عودة

يستهل منتخبنا الوطني مشواره في خليجي 23 التي تستضيفها الكويت بلقاء مهم يجمعه بشقيقة البحريني وهذه المباراة تعد الاختبار الحقيقي للمدرب باسم قاسم بعد سلسلة من المباريات الرسمية والتجريبية التي لعبها منتخبنا تحت قيادة قاسم الذي يامل من خلال هذه البطولة تاكيد جدارته واحقيته بالاشراف على تدريب المنتخب رغم صعوبة المهمة التي تكمن في المستوى المتطور الذي شهدته كرة القدم في الخليج بشكل مختلف كثيرا عما كانت عليه في السابق بدليل تواجد المنتخب السعودي مرات عديدة في نهائيات كاس العالم على العكس من المنتخب العراقي الذي لم يحضى بالتاهل سوى مرة واحدة وحتى لانبتعد عن صلب الموضوع نامل من منتخبنا الذي سيغيب عن صفوفه عدد غير قليل من اللاعبين المحترفين تقديم الاداء المميز والعرض المشرف خصوصا في ضل تواجد العديد من اللاعبين الشباب الذين سيكونوا اضافة جديدة الى المنتخب ( رياضة وشباب ) استطلعت اراء العديد من المهتمين حول نتيجة لقاء اليوم :

 

 

العودة الى الاضواء

 

اول المتحدثين كان حارس مرمى منتخبنا الاولمبي السابق صفاء كاظم الذي اكد على  ان المنتخب بحاجة للعودة الى الاضواء من خلال هذه البطولة على الأقل على الجانب الخليجي اما من الناحية الفنية فالوضع من خلال مباراة الإمارات غير مطمئن لان كما هو معروف ان المباراة  التي تسبق البطولة هي البروفة الاخيرة قبل الدخول بالاختبار الحقيقي ( مباريات البطولة) الشيء الذي بان على المنتخب و عدم الاستقرار على التشكيل والطريقة التي يلعب بها المنتخب العراقي في هذه البطولة  من خلال كثرة التبديلات التي أجراها المدرب باسم قاسم على الرغم ان هذه البطولة غير رسمية …وأقول غير رسمية لانها ليست ضمن الاتحاد الآسيوي والدولي لكرة القدم وليس فيها تصنيف عالمي للمنتخبات المتواجدة , حقيقية التوقع غير ممكن من الناحية  الفنية  ….بنفس الوقت اقول من الجانب المعنوي والوطني أتمنى الفوز لمنتخبنا الوطني  بنتيجة طيبة ..

 

 

 

حظوظنا كبيرة

 

وقال مدرب كرة النفط حسن احمد غلب منتخبات الخليجية ستشارك بمنتخبات رديفة او منتخبات متجددة وحظوظنا كبيرة في احراز لقب البطولة من خلال مشاركتنا بالمنتخب الأول وبلاعبينا الدوليين خصوصا وان الكرة العراقية ومنذ مدة طويلة لم تحصل على كاس البطولة وعلى اللاعبين تقديم كل مالديهم من امكانيات من اجل الضفر بلقب البطولة ,,

 

 

 

منتخبنا الحصان الاسود

 

اما باسم محمد عباس الامين المالي لاتحاد العاب القوى فقد  توقع ان تكون مباراة منتخبنا مع المنتخب البحريني عراقية اداء ونتيجة لما يضمه المنتخب من طاقات شبابية اتوقع تقديم مستوى مميز عل المستطيل الخليجي وحسب ماشاهدته في  المباراة التجريبية مع الامارات وانتهت بخسارتنا  بعد ان قدم لاعبينا بصمات رائعة من خلال الطاقات الشبابية الواعدة وسيكون الحصان الاسود لخليجي 23 والفوز سوف يكون من نصبب الاسود ان شاء الله ,,

 

 

 

الفوز عراقي

 

فيما اشار الحكم الاتحادي بخماسي الكرة حسين علي الى الثقة العالية بمنتخبنا الوطني بالفوز على منتخب البحرين واني اتوقع فوز منتخبنا كون يمتلك لاعبين مميزين وحارس مرمى شجاع وهو الكابتن جلال حسن ودفاع متماسك ولاعبين وسط جيدين اما  المهاجمين لدينا ثلاثة لاعبين مميزين واعتقد سيقولوا كلمة الحسم في هذه البطولة وهم ايمن حسين وعلاء عبد الزهرة واللاعب الشاب المميز مهدي كامل واكيد نملك مدرب راقي وعقلية جيدة وهو بأسم قاسم اتمنى كل التوفيق لمنتخبنا الوطنى ان شاء الله ,,

 

 

 

بين الحذر والمبادرة

 

اما المشرف على تدريب المدرسة الكروية حيدر حميد فقال  بكل تاكيد ان المباراة الاولى في البطولة تكون حذرة من كلا الفريقين لانه نتيجتها ستكون مؤثرة على مشوار الفريق في البطولة ستتأرجح المباراة بين الحذر والمبادرة لكن بشكل عام اذا ما عمل باسم قاسم على نقاط قوة منتخبنا ستكون النتيجة ايجابية واعتقد ب 2-1,

 

 

 

منتخبنا الوطني لايمر بحالة ممتازة

 

 

واكد الصحفي الرياضي قاسم حسون الدراجي على المصادفة الجميلة ان تكون مباراة العراق والبحرين هي الاولى في البطولة 23 كما كانت هي الاولى لمنتخبنا الوطني في مشاركته الاولى بالدوحة والتي انتهت برباعية .ولكن اوضاع الفريقين قد اختلفت وهناك تطور كبير في الكرة البحرينية من الناحيتين الفنية والبدنية .واعتقد ان منتخبنا الوطني لايمر بحالة ممتازة بعد التغييرات المتواصلة في الكادر التدريبي ومجموعة اللاعبين الى جانب غياب بعض المحترفين .واتمنى ان تكون بطولة الخليج فرصة جيدة لأعداد المنتخب والوقوف على امكانية اللاعبين الشباب الجدد في صفوف الفريق واعتقد ان المطالبة بكأس البطولة امر صعب جدا  في ظل قوة المنتخبات المشاركة ومن بينها السعودية المتاهل لنهائيات كاس العالم والامارات الذي كان قاب قوسين او ادنى من التاهل وكذلك منتخبات قطر والكويت وهي منتخبات متميزة .اذن علينا ان نكون اكثر واقعيه وان لا تتعدى المستوى الفني الحقيقي لمنتخبنا وقدرات لاعبينا ,,

 

مازلنا نبحث عن هويتنا

 

وقال الصحفي الرياضي جمعة الثامر : بالتاكيد مباراة منتخبنا الارلى في بطولة الخليج امام المنتخب البحريني ستكون في غاية المهمة لكونها المباراة الاولى والتي تحدد الكثير من معالم الفريق ومدى تنافسيته في البطولة ومنتخبنا مطالب بنتيجة ايجابية من اجل ضمان التأهل مبكرا وعدم الخوض في حسابات قد تفرضها نتائج مباريات المجموعة وفنيا ليس هناك افضلية لمنتخب على حساب اخر فمنتخبنا مازال يبحث عن هويته ومازال الاداء غير مطمئن ولايرتقى لمنتخب يحمل امال وطموحات الجماهير والبطولة ستكون بمثابة الاختبار الحقيقي للكادر التدريبي بقيادة باسم قاسم ومدى قابليتهم في الاستمرار في قيادة منتخب مطالب بما هو اكبر بكثير مما هو عليه الان اما بالنسبة للمنتخب البحريني الذي لايمر في افضل فتراته خاصة بعد اعتزال اغلب لاعبي الجيل الذي حقق نتائج جيدة للكرة البحرينية ولكنه يبقى منتخب قوي وطموح ويجب الحذر منه وتقديم افضل مستوى فرديا وجماعيا من اجل تسهيل مهمة العبور نحو الدور الثاني ,,

 

 

تفوق فني عراقي

 

وذكر الاعلامي علاء عودة النائلي لاشك بأن بطولة كأس الخليج تعد من البطولات الإقليمية المهمة للدول المشاركة فيها رغم عدم إعتراف الإتحاد الدولي بها كبطولة رسمية إلا أنها تحمل طابعآ تنافسيآ عاليآ خصوصآ بعد التطور الحاصل في المستوى الفني لمعظم المنتخبات الخليجية في السنوات الأخيرة والتقارب في الأداء الخططي لأغلب تلك المنتخبات الأمر الذي يجعل كل الإحتمالات واردة في نتائج المباريات لذلك أرى أن المنتخب الوطني العراقي بقيادة الجنرال باسم قاسم قادر على تحقيق نتائج إيجابية في هذه البطولة لما يمتلكه من حلول في كمية ونوعية اللاعبين التي جمعت بين الخبرة والشباب على الرغم من غياب أبرز اللاعبين المحترفين كما شاهدنا في مباراة المنتخب الودية ضد الإمارات والتي خسرناها بهدف حيث برزت لدينا عدة وجوه سيكون لها شأن في البطولة إن أحسن الكادر التدريبي توظيفها بالشكل الصحيح أما فيما يخص مباراة المنتخب الأولى ضد البحرين فهي تعد مباراة صعبة لكلا الطرفين رغم تفوق المنتخب العراقي فنيآ على البحرين لكن سنرى المنتخب البحريني ندآ قويآ لمنتخبنا لذلك أتوقع تفوق المنتخب العراقي بفارق هدف أو تنتهي المباراة بالتعادل بحسب المعطيات التي رأيناها لكلا المنتخبين في مباراتيه الوديتين العراق ضد الإمارات والبحرين ضد الكويت وختاماً نتمنى من الكادر التدريبي أن يكون قد عالج الأخطاء التي حصلت في المباراة الودية ضد الإمارات .

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design