أخبار عاجله

رياضة وشباب  وعبور جسر الهموم

رياضة وشباب  وعبور جسر الهموم

مصطفى العلوجي 16 ديسمبر, 2017 لا تعليقات تقارير 37 مشاهدات

د.مازن عبد الهادي.. لها دور كبير في كشف العديد من السلبيات التي رافقت العمل الرياضي في العراق

حسن صاحب.. رياضة وشباب منحت كتابها حرية النشر من دون خطوط حمراء مما جعلها مطلوبة في الشارع الرياضي .

ساجد سليم ..صحيفة مرغوبة ومؤثرة في الشارع وعناوينها النارية تجذب القارئ

رضا عبد علي . باقات ورد ملونة لكل العاملين والداعمين لهذا الصرح الرياضي الكبير

وليد انور مراد. رياضة وشباب لها دور كبير في فضح المرتشين والفاسدين من دون خوف

بعيدا عن المجاملة اقولها وبصوت عالي ان “رياضة وشباب” تمثل الارادة الصلبة الذي ارسى دعائمها  وركائزها الاساسية اخي وصديقي الكبير والعزيز جعفر العلوجي وانطلاقها بعناوين رياضية رائعة ومتميزة  وهي من بين  الصحف التي تشخص السلبيات  والإيجابيات ولا تجامل  الاشخاص مهما كانت موقعها لانها رفعت شعارها المعروف ” لاتستوحشوا طريق الحق لقلة سالكيه” … وهي لم تجامل شخصا ما على حساب  مصلحة الرياضة العراقية لانها لاتمثل اي جهة ان كانت حكومية او حزبية ولكنها تمثل الشارع الرياضي العراقي بكل عناوينهم..”رياضة وشباب ” استطلعت اراء عدد من المختصين بشأن عملها .

 

رياضة وشباب ـــ نعيم حاجم

 

دور كبير

 

اول المتحدثين د. مازن عبد الهادي قائلا  لقد كانت لجريده الرياضة والشباب دور كبير ورائع في تغطية الاخبار المحلية والعربية والعالمية اولا وثانيا :كان لها الدور الكبير في كشف الكثير من السلبيات التي رافقت العمل الرياضي في العراق  طيله الفتره السابقه حتى اصبحت منبرا اعلاميا حرا وملاذا لكل الرياضين ممن سلبت حقوقهم .ان النهج الذي سارت عليه  الجريدة منذ اثنا عشر عاما هو ما يميزها من صدق وجرئه تمنياتنا لهيئه التحرير وجميع  العاملين  فيها النجاح والتوفيق في عملهم من اجل رفع  وتطوير رياضتنا .

 

خط الجريدة

 

الصحفي الرياضي الزميل حسين صاحب  اشار الى ان  جريدة رياضة وشباب دابت على تقديم مادة طازجة وشهية للقاريء من خلال طرح موضوعات جوهرية بحيادية ومهنية وهو خط الجريدة الذي اعتدنا عليه وايضا منحت كتابها حرية الكتابة عن القضايا الرياضة من دون خطوط حمراء وهو ما جعل من رياضة وشباب مطلوبة من قبل المتابع العراقي الذي لمس بما لا يقبل الشك ان صفحاتها تعبر عن رأي الرياضة والرياضيين وطرح مشاكلهم ومعالجة قضاياهم  لأن القائمين عليها يدركون المسؤولية الملقاة على عاتقهم في ظل المشهد الرياضي العراقي المصاحب بغيوم في اكثر الأحيان نتجت عن مشكلات عديدة ألقت بظلالها القاتم على الرياضة العراقية .

 

رياضة وشباب

 

رئيس نادي النعمانية رضا عبد علي قال على مدار سنوات طوال أكدت رياضة وشباب تفوقها وصمودها على الرغم من عاديات الزمن واقصد هنا الأزمة الاقتصادية التي تعرض لها البلاد ومازال الا انها واجهت الامر بحكمة وصبر رجالاتها واستمرت بالصدور بثبات ومهنية لتصافح قرائها بود ومحبة وتواصل أسس لعلاقة متينة لتظل متوهجة ومتألقة… امنياتي للكبير والمعلم جعفر العلوجي ولابنه البار احمد العلوجي كل الموفقية والنجاح وكل عام وهم ورياضة وشباب بالف خير ..وباقات ورد ملونة لكل الزملاء العاملين في جريدة رياضة وشباب .

 

 

اهنئ الجميع

 

 

الصحفي والاعلامي الرياضي وليد  انور مراد قائلا في البداية اولا أهنئ جميع العاملين في جريده رياضة وشباب و على مثابرتهم في العمل واخلاصهم بحبهم للعمل المهنى  بكل تفاني والالتزام  ولابد أن نوضح بأن سياسية الجريدة واضحة دون رتوش بإظهار إحقاق الحق من كل الجوانب لا سيما الفساد والخروقات الرياضة التي تحصل داخل مؤسساتنا الرياضة دون تفرقة ومن دون تشهير الا بدليل ليضعواالحقائق امام القارئ كما اعتدنا على صفحاتها الأخبار الجديده والاخبار المنوعه وتغطيتها بشكل فعال من إقصاء جنوبه إلى شمال العراق بأحداث مثيره وأخبار جميلة لذا جهود العاملين من الزملاء ورئيس تحرير ها  على عملهم الجاد ليلا ونهارا وتواجدهم الدائم قرب الحدث وأتمنى لكافه العاملين التوفيق من أجل خدمته الرياضة العراقية دائما وهي بالتاكيد عنوان كبير للعاملين في هذا الصرح الاعلامي الكبير.

 

بدون مجاملة

 

مراسل جريدة الملاعب في مدينة البصرة الزميل حسين عودة قال قبل كل شيء لابد وان اقدم شكرا لك وإلى العامين كافة في الجريدة واقول وبدون مجاملة ان “رياضة وشباب” تتعامل بالمهنية عالية في انتقاء المواد الجيدة والبعيدة عن المجاملات فهي دائما ما نطالع على صفحاتها ابرز العناوين وهي الاولى في فضح الفاسدين ومن دون خوف كما لا اخفي ان صحيفتكم هي الاولى من بين الصحف التي يتابعها العديد من القراء لكونها اتخذت طريقا مستقيما في التعامل مع الجميع على مسافة واحدة فهي لا تفرق بين هذا او ذاك ومن هذا المنطلق احيي الزميل جعفر العلوجي الذي كان وما يزال خصما لكل الفاسدين .

 

الوسط الرياضي

 

الصحفي والاعلامي الزميل عبد الكريم ياسر اشار الى  ان هذه الجريدة تمكنت من فرض وجودها في الوسط الرياضي بشكل كبير نتيجة متابعة الزملاء العاملين فيها للحدث الرياضي بكل انواع الألعاب وأول بأول إضافة إلى تميزها بتشخيص اي خطأ يحصل في الوسط الرياضي دون تردد حيث انها جريدة مستقلة لا تنتمي لجهة معينة ممكن ان تكون مقيدة في انتقاد أو نقل حدث يتقاطع نشره مع الجهة التي تنتمي لها الصحيفة كما يحصل للأسف مع البعض من الزملاء الذين يعملون في جهة معينة أو في مؤسسة لا يمكن لهم انتقادها أو تشخيص خلل ما يقع في عمل تلك المؤسسة وبلا شك هذا مخالف للرسالة الصحفية المهنية ولكن وكما يقال للضرورة احكام سيما في بلد تسوده الفوضى العارمة وغياب القوانين والأنظمة وكذلك انشغال المسؤول باولويات قد تغلبت على الوضع الرياضي والصحفي برمته بسبب ما حدث ويحدث في بلدنا من أمور حربية وأمنية  بكل الاحوال صحيفة تعتبر من الصحف الرياضية الناجحة في مسيرتها متمنيا لها ولعموم كوادرها الموفقية والاستمرار خدمة الصحافة الرياضية ولعموم قطاع الرياضة بكل مرافقه.

تقويم العمل

 

اخر المتحدثين الصحفي والاعلامي الرائع ساجد سليم قال ان جريدة رياضة وشباب ومن الصحف المؤثرة في الشارع الرياضي العراقي وفي نفس الوقت انها تمتلك الجرئة في طروحاتها علما انها ليس ضد احد من المؤسسات الرياضية في العراق لكنها خصما لكل الفاسدين وفي المقابل هي تريد تقويم العمل الرياضي في العراقي ولكونها صحيفة مرغوبة في الشارع وعناوينها النارية تجذب القارئ الكريم ومن الجميع واكرر واقول انها ليست ضد او مع اي جهه رياضية. وفيها كتاب وصحفيون بارزين ومبدعين من اصحاب الخبرة والشباب ونتمنى لها ولكادرها الكبير وإدارتها المميزة التوفيق والنجاح.

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design