أخبار عاجله

احمد راضي : الرياضة العراقية تحتاج إلى تدخل حكومي لإنهاء الفوضى العارمة

احمد راضي : الرياضة العراقية تحتاج إلى تدخل حكومي لإنهاء الفوضى العارمة

مصطفى العلوجي 30 أكتوبر, 2017 لا تعليقات الرئيسية, الصفحة الاولى 1475 مشاهدات

 رياضة وشباب – خاص

أوضح اللاعب الدولي السابق احمد راضي ان الرياضية العراقية تحتاج الى تدخل حكومي بهدف تصحيح الوضع الرياضي الحالي في البلد من خلال تشريع القوانين الجديدة او تعديل القوانين النافذة  وقال راضي في حديث لوسائل الإعلام” ان اللجنة الاولمبية الحالية غير شرعية كونها اقرت وفق لائحة دوكان ولا تستند على قانون وطني ، واضاف ” ان اغلب الموجودين في اللجنة الاولمبية لا يحق لهم تبوء المناصب الاولمبية اذا ما طبق قانون 20 النافذ و حاليا لا تمتلك الصفة الشرعية والقانونية كونها لم تطبق القوانين النافذة ، مبينا إن الحل الأنسب والأفضل للفوضى العارمة التي تضرب الرياضة العراقية هو حل المؤسسات الرياضية و تشكيل هيئة مؤقتة لقيادة الرياضة العراقية لحين تشريع قوانين جديدة او تعديل القوانين النافذة من خلال تشكيل لجنة مختصة لبحث القوانين و صياغتها بصورة صحيحة تتماشى والتطور الحاصل مع الأندية و الحصول على الشرعية القانونية لها من قبل مجلس النواب.

قوانين وطنية

وتابع النائب الأسبق في مجلس النواب ” إن كل دول العالم لديها قوانين وطنية خاصة بمؤسساتها الرياضية لا تتعارض مع الأنظمة والمواثيق الدولية ولا تعتبر تدخلا حكوميا في الشؤون الفنية للأندية أو الاتحادات أو اللجنة الاولمبية، في وقت بعض الأشخاص غير المستفيدين من تطبيق القوانين الوطنية يلوحون باللجوء إلى اللجنة الاولمبية الدولية متكئين على شماعة التدخل الحكومي لتعليق اخطائهم المالية والادارية، مشيرا الى ان هناك اتحادات رياضية مركزية عملها ضعيف جدا و قياداتها الرياضية استفادت مع الفوضى الحالية في الوسط الرياضي لتحقيق مصالح شخصية خلال الفترة الماضية.

انتخابات الاندية

و حول موضوعة انتخابات الاندية الرياضية و بأي مؤسسة رياضية يفضل ارتباطها كشف احمد راضي ” ان الاندية الرياضية ترتبط باللجنة الاولمبية اذا ما طبق قانون 18 وتعديله رقم 37 لكن في الوقت نفسه من الافضل ان ترتبط الاندية بوزارة الشباب و الرياضة وتكون تحت خيمتها بغية اعطائها الهيبة الحكومية و الحصول على الدعم المالي واللوجستي لافتاً الى ان قانون الاندية النافذ فيه الكثير من المغالطات و بعض فقراته ومواده باتت قديمة ولا تواكب التطور الحاصل في الرياضة العراقية وأنديتها الرياضية لذا يجب ان تعديل قانون الاندية .

عمومية الاتحاد

و بشأن عمومية اتحاد الكرة المركزي و طرق توسعتها قال اللاعب السابق هل من المعقول إن الهيئة العامة لاتحاد الكرة 53 شخصاً يتحكم بهم أشخاص هم يجيرون المال العام لصالحهم  في العملية الانتخابية للاتحاد في وقت لم يحركوا ساكنا باتجاه زيادة الهيئة العامة للاتحاد بداع ان الاتحاد الدولي يرفض الزيادة والتوسعة في حين كان الاتحاد 75 شخصا ولم يعترض الدولي على ذلك و لم تكن مخالفة قانونية يُحاسَب عليها الاتحاد المركزي فضلا عن الفوضى العارمة التي تضرب المسابقة الكروية المحلية وتعامل الاتحاد معها بمزاجية و تفضيل المصالح الشخصية من خلال اختيار الفرق التي يريدها الاتحاد و التي تخدمه في العملية الانتخابية القادمة.

فوضى عارمة

و ختم احمد راضي حديثه بالقول ” الوسط الرياضي يعيش فوضى عارمة لعدم وجود القوانين المناسبة التي تحدد مسؤوليات وواجبات كل مؤسسة رياضية لذا وجب تدخل الحكومة وبقوة بهدف وضع حد لهذه الفوضى.

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design