أخبار عاجله

اتحاد لبن سمك تمر هندي..!!

اتحاد لبن سمك تمر هندي..!!

مصطفى العلوجي 30 أكتوبر, 2017 لا تعليقات الاخيرة 11 مشاهدات

فيصل صالح –

عندما تسمع أحدهم يضرب المثل المصري المعبر” سمك .. لبن .. تمر هندي” تدرك على الفور أنه يقصد من يحاول تحقيق الانسجام بين المتضادات، والتوفيق بين عناصر لا تتفق عناصرها فيما بينها,ومثال على ذلك  شعورك بالتقزز وربما تصاب بالتسمم اذا ما أكلت السمك وشربت اللبن وأتبعته بالتمر الهندي، فلسوف تشعر بالتقزز , وينتابك نفس الشعور السيء عندما تتابع عمل المنظومة الكروية ,وكذلك عندما  تتابع قرارات اتحاد الكرة , التي لا تتفق مع الكثير من النواحي الفنية والتدريبية والادارية , ولا تتفق  حتى مع المعايير  الاخلاقية  والاجتماعية والوطنية  وفي مقدمتها القرار الذي اتخذه اتحاد الكرة المتعلق ببرنامج بطولة الدوري للموسم المقبل, الذي أكد على ان النفس العنصري ,ومنطق المحاصصة المناطقية وتهميش واقصاء ,الذين لا تنسجم افكاره وتطلعاته مع اصحاب القرار القابضين على هذا الاتحاد , قد لعب دورا في دفع اعضاء هذا الاتحاد “المخربط”  لاتخاذه  ,في الوقت نفسه يؤكد يعكس هذا القرار النظرة الضيقة للبعض المتسلط على هذا الاتحاد  ,الذي مازال يعاني من “مركب النقص” من اي شخص يحمل افكارا  تصب في مصلحة الكرة العراقية”,وفي مقدمة هؤلاء ,الذين يعيشون خارج نطاق الزمن ولا يستطيعون اللحاق بالزمن, “راس غليص” , الذي يتحكم بالكثير من  قرارات هذا الاتحاد ,وخاصة  بعد ان التف حوله البعض من الانتهازيين والمنافقين , الذين  تنطبق عليهم كلمة”سقط المتاع” والذين لم يسجل  لهم  اي حضور مشرف في تأريخ كرة القدم  العراقية ,ولايحمل البعض منهم  اي مؤهل علمي يؤكد من خلاله على انه من اهل “الشغلة” في هذا المجال الحيوي ,الذي تم اختطافه من خلال تزوير الانتخابات او من خلال بعض المافيات , التي تقف ورائهم وتتحكم في اتجاهات كرة القدم وفي مقدمتها هذا الاتحاد ,الذي يفتقد اعضاؤه للحس المهني ,ولاسيما بعد ان قرروا اقامة  بطولة الدوري للموسم المقبل يقتصر على اندية بغداد وعلى اندية الوسط والجنوب, متناسين في ذلك ان العراق  يضم مناطق  اخرى تنتمي لهذا البلد ,وتحتاج للدعم المالي واللوجستي من اجل  استعادتها لحضنه ,الذي مزقته افكار هذا النوع الخبيث من البشر ,الذين اتفقت مصالح بعضهم مع البعض الاخر ليتفقوا على حساب لعبة كرة القدم العراقية ,التي يحتاج تطورها لجميع  لاعبي المحافظات العراقية ,ولاسيما منها تلك المحافظات التي دمرها الارهاب وانهكتها العمليات العسكرية و  قتل الانتماء الوطني لدى هؤلاء من خلال  ابعادهم وتهميش دور  انديتهم ,التي تمثل شريحة واسعة من جمهور وابناء هذا الوطن,وهنا بيت القصيد ومكمن الخطورة  بقرار اتحاد الكرة ,الخاطيء المتعلق بتنظيم بطولة الدوري للموسم المقبل والذي حكم عليه بالفشل سلفا ,

>والصفحة الاولى من هذا القرار الخاطيء “جملة وتفصيلا”  تمت بها مراعاة مصالح اعضاء هذا الاتحاد , الذين ينتمون أداريا لبعض الاندية المشاركة في الدوري العراقي “المضروب” اصلا  ,ولذلك لم يتخذ هؤلاء  قرارا بهبوط نادي اربيل ,بسبب أنسحابه من مسابقة الموسم الماضي  ,وكذلك لم يقرروا هبوط نادي الكرخ ,الذي أحتل المركز الاخير في دوري الموسم الماضي ,ومعهما ناديا الحسين والسماوة  اللذان جاءا بالمراكز  قبل الاخير في بطولة الموسم الماضي,الانكى من ذلك تمت  مراعاة نادي الصناعة  مبرراته الغير مقنعة ,و قرروا تصعيد بعض الاندية ,التي لم نجد من بينها اندية مثل الموصل والرمادي وصلاح الدين وسامراء وكركوك وديالى,التي يعتبر مشاركتها في بطولة الدوري خطوة في اعادة اللحمة الوطنية لهذا البلد ,وفرصة لرياضييها ولاعبيها في العودة الى ملاعب الكرة النقية, وابعاد جماهيرها  عن زلات  الانحراف في بعض الامور ,التي تلعب دورا في تخريب هذا البلد,

>,وأما الصفحة الثانية في اتخاذ هذا القرار  الخاطيء جملة وتفصيلا,هو وجود هذه “الشلة” من اعضاء هذا الاتحاد الخائب,التي تناغمت مصالح احدها مع مصالح ورغبات الاخرين , ولذلك مارسوا فيما  بينهم  لعبة  “هذا الك وهذا اللي” , وقاموا بأختيار الاندية , التي تتناغم مصالحها مع مصالحهم في الانتخابات المقبلة ب”الحظ يانصيب”, ورفعوا شعار “طز في لحمة الوطن” ,و”طزين” في كرة القدم العراقية ,واكثر من “طز” في مصير ومستقبل الاندية ,التي تمثل المحافظات الخمس المنكوبة ,

>ولذلك اقول ان على هذا الاتحاد ان يعيد النظر في قراره الخاطيء هذا  ويبادر لاتخاذ قرار شجاع يمنح بواسطته فرصة المشاركة في بطولة الدوري الفاشل سلفا للاندية ,التي تمثل هذه المحافظات والتي تحتاج الى دعم  اي شخص  يمتلك ذرة واحدة من الشعور الوطني  ,ليصل عدد الاندية الى  ثلاثين ناديا بدلا من 26 ناديا,  خاصة وان الفارق بين العددين ليس كبيرا , وسوف لن يؤثر  كثيرا على فترة بطولة الموسم المقبل ,ولكنه سيلعب دورا ايجابيا في استعادة الوطن للحمته وانسجامه الاجتماعي  من خلال كرته الوطنية ,التي يشهد لها التأريخ على انها نقطة الجذب الوطني الوحيدة في هذا البلد ,وبذلك سيلغي اعضاء هذا الاتحاد عنهم   المثل المصري “لبن سمك تمر هندي” والذي  ينطبق على اعضاء هذا الاتحاد حتى هذه اللحظة , وسيدفع  قرار زيادة الاندية المشاركة في دوري الموسم المقبل  جمهور الكرة بصفة عامة وجمهور اندية المحافظات المنكوبة بالترحم على الذين “خلفوا” اعضاء هذا الاتحاد , بدلا من ” يلعن..هم” ..واللبيب من الاشارة يفهم..!!

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design