أخبار عاجله

أعتبر أسرع رجل في العراق  الذهبي عدنان طعيس لــ رياضة وشباب :

أعتبر أسرع رجل في العراق الذهبي عدنان طعيس لــ رياضة وشباب :

مصطفى العلوجي 30 أكتوبر, 2017 لا تعليقات حوارات 29 مشاهدات

 

رفضت مغريات التجنيس في السويد ودول عربية حباً بالعراق

حاوره/ أحمد رحيم نعمة

بطل نذر حياته لخدمة الرياضة العراقية من خلال لعبته العاب القوى، أنطلق ألاسمر المحبوب صاحب الاوسمة الذهبية عدنان طعيس من مدينة الكوت، فلعب في بداية حياته كرة القدم، أمتلك طعيس سرعة فائقة قادته صوب الساحة والميدان التي تالق فيها على مدى 18 عاما، أحرز الاوسمة المتنوعة في بطولات عربية وآسيوية آخرها تتويجه بالوسام الفضي في الدورة الاسيوية التي أنتهت مؤخرا في تركمانستان، عداءنا الذهبي برغم الانجازات العريضة التي حققها في المحافل الخارجية ورفعه لعلم العراق أكثر من مرة، إلا إنه لم يجد من يدعمه بالشكل الصحيح سواءاً تدريباته وتوفير ما يحتاجه او في حياته اليومية الصعبة التي يعيشها كونه يسكن (بالايجار)!!، إذ كان باستطاعته أن يعيش في بحبوحه مالية بعد ان عرض عليه التجنيس من دول أوربية وعربية! لكن حبه للعراق والبقاء فيه حال دون ذلك. عن قصة التجنيس وعدم أمتلاكه شبراً من أرض العراق حدثنا عن هذه الامور في هذا الحوار.

سمعنا كنت لاعباً كرة مميزاً؟

 

 

نعم لقد مارست كرة القدم في بداية حياتي الرياضية كنت لاعباً جيداً لعبت لنادي الموفقية، بعدها نصحني الكثيرون ممن تابعني أن اتجه صوب الساحة والميدان والحمد لله نجحت في لعبة العاب القوى، قضيت 17 عاما وأنا أخطف الميداليات في الدورات الاسيوية والعربية

 

ما سبب بيعك الارض التي تمتلكها وسكنك بالايجار! ؟

 

خلال السنوات الماضية قررت مع نفسي أن اعتلي منصات الفوز بالاعتماد على ما أملك، فقمت ببيع العرصة التي أمتلكها وهي في الكوت، فذهبت الى بلدان عديدة لغرض الاعداد والتهيئة للبطولات، فأغلب المعسكرات التدريبية التي ذهبت اليها كان من مالي الخالص.

*وما دور الاولمبية والاتحاد؟

_الكل يعرف ان الرياضة العراقية تمر بحالة تقشف مالي منذ فترة ليست القصيرة لذلك أمر المعسكر أصبح أكثر تعقيدا، برغم ذلك وفرت لنا الاولمبية بعض المعسكرات المهمة خاصة معسكر أسبانيا لمدة 40 يوماً أستفدت كثيرا من المعسكر كانت نتائجه الحصول على الميدالية الذهبية في دورة الالعاب الاسيوية في غوانزو في الصين.

 

أصعب سباق .. وماذا حققت فيه؟

 

 

في عام 2011 الدورة العربية التي اقيمت في قطر، كانت المنافسة قوية لسباق 800 م حصلت على الميدالية البرونزية كان ينافسني في السباق ابطال العرب من اولهم صاحب الميدالية الاولمبية اسماعيل احمد اسماعيل ومصعب علي من قطر وعبد العزيز من السعودية وبلال علي من البحرين وحمادة من مصر كان السباق قويا جدا فوضعت تكتيك خاص لكن لم يسعفني سيما واني كنت عائد من الاصابة الا اني استطعت ان احرز المركز الثالث بالحصول على الميدالية البرونزية بعدها حصل لي اغماء وتم نقلي الى المستشفى ولم اشعر بنفسي الا بعد ساعتين حيث ضغطت على نفسي من اجل الحصول على ميدالية .

 

لماذا رفضت التجنيس من السويد وقطر والبحرين والامارات؟

 

في عام 2009 كنت صاحب الرقم القياسي لمسافة 800م في السويد حيث كنت العب مع نادي هلسفي SK خلال مشاركتي مع النادي في البطولات حطمت الرقم السويدي وعمل لي أحتفال خاص كون الرقم لم يكسر في السويد منذ 14 عام وانا كسرت هذا الرقم فطرحوا علي ان العب لمنتخب السويد وبالتالي التجنيس لكني وقتها رفضت ورجعت للعراق، كما تم عرض التجنيس علي في قطر والامارات والبحرين، من حبي للعراق ولوالدتي رفضت المغريات، قبلها أقترحت على والدتي ان اذهب اللعب في الخارج لكنها قالت لي كيف تذهب فترات طويلة ولم اشاهدك فدمعت عيناي ورفضت الذهاب للخارج، أنا عتبي على المسوؤلين الرياضيين العراقيين الذين لايقيمون الابطال، فانا برغم الانجازات العريضة التي حققتها للعراق على مدى زمن طويل وخطفي للاوسمة المتنوعة وعزف لي السلام الجمهوري العراقي أكثر من مناسبة الا اني اعيش في حالة متوسطة،  اولا لم امتلك شبرا واحدا في أرض العراق واسكن حاليا بالايجار!!! بينما زملائي الابطال في الدول العربية يعشيون في حال  مميز كون قادتهم يعرفون كيف يقمون أبطالهم.

 

هل لديك عمل آخر غير الرياضة؟

 

أبدا رزقي من الراتب الذي اتقاضاه من الاتحاد، في البداية كان الراتب مليون بعدها وبسبب التقشف قلص الى 750 الف ومن ثم أستمر الهبوط الى 600 الف فقط والحمد لله (عايشين)!!

 

متى تعتزل؟

 

لغاية الآن لم أقرر فانا لازلت أحصد الاوسمة، ومتى ما أرى اني عاجز من تحقيق الانتصارات سوف أعتزل.

 

وهل سترشح في انتخابات اتحاد العاب القوى أم تتجه صوب التدريب بعد الاعتزال؟

لم أرشح ولا أتجه صوب التدريب اذا أعتزلت.

هل هنالك مواهب في العاب القوى؟ وان وجدت كيف نستطيع تطويرها مستقبلا؟

 

لدينا مواهب كثيرة يجب الاهتمام بها ودعمها بكادر اجنبي كفوء، ومن جانبي أناشد الجهات المختصة بتوفير الملاعب والقاعات للرياضيين الإبطال كونهم يعانون بشكل كبير من مسألة عدم وجود اماكن خاصة بهم لأقامة تدريباتهم قبيل المشاركة في البطولات القارية والدولية أسوة بدول العالم الاخرى التي تولي أهتماماً كبيراً للاعبيها في جميع الألعاب ، نحن نتدرب في ملعب الشعب الدولي وعند وجود مباراة او وحدة تدريبية للمنتخبات الوطنية نضطر لأغاء تدريباتنا وهو ما يؤثر على اللياقة البدنية بشكل كبير، يجب توفير الملاعب الخاصة بهم في اقرب وقت من اجل التهيء بشكل متميز للبطولات المقبلة والمنافسة على الميداليات كوننا نمتلك قاعدة متميزة من المواهب في كافة الالعاب الفردية.

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design