أخبار عاجله

قرارات الاتحاد حول مسابقة الدوري , للتصحيح والتطوير أم لشراء الاصوات ؟

قرارات الاتحاد حول مسابقة الدوري , للتصحيح والتطوير أم لشراء الاصوات ؟

مصطفى العلوجي 28 أكتوبر, 2017 لا تعليقات تقارير 43 مشاهدات

القرار لم يشكل صدمة لدى الوسط الرياضي كونه تعود على قرارات الاتحاد غير الصحيحة

يجب ان يتواجد  نادي الموصل في الدوري الممتاز بسبب الخصوصية لهذه المدينة 

قيام دوري من 26 نادي هو في غير صالح اللعبة ويؤثر على التطور

التخبط الإداري في اتحاد الكرة ساري المفعول ودليل واضح على غياب التخطيط

رياضة وشباب – محمد مخيلف

اثار قرار الاتحاد العراقي المركزي لكرة القدم حفيظة اغلب المتابعين لشأن الكرة العراقية المحلية بعد ان قرر في جلسة ادارته الاخيرة اقامة دوري الكرة الممتاز للموسم المقبل وفق نظام المجموعات وبمشاركة ستة وعشرين ناديا بعد ان اضاف عدد من اندية دوري الدرجة الاولى , اضافة الى عدد من الاندية التي هبطت في الموسم الماضي معللاً السبب بحصول تلك الاندية على التراخيص الاسيوية والتي تتعلق بعدد من الامور اللوجستية من تأهيل ملاعبها وغيرها , القرار لم يشكل صدمة لدى الوسط الرياضي كونه تعود على قرارات الاتحاد غير الصحيحة والتي تعكس مدى تخبط القائمين على الكرة , ولكن في الوقت نفسه فسحت المجال لعدد من النقاد لمهاجمة الاتحاد والذين وصفوا الاتحاد بالمجامل لتلك الاندية والهدف من قراراته الاخيرة هو كسب اصوات تلك الاندية في الانتخابات المقبلة للاتحاد , حول قرار الاتحاد اعلاه كانت لنا جولة مع عدد من المعنيين بالشأن الكروي العراقي من خلال الاستطلاع التالي :

 

 

 

المنافع الشخصية

 

البداية كانت مع المدرب احمد دحام قائلاً : قرار الاتحاد ليس لهذا الجانب او ذاك , الحقيقة هي ان كل مجال في عراقنا الجديد تكمن المنافع الشخصية اولاً ! والرياضة ليست ببعيدة عن هذا الامر , تأكد انه لا يوجد مجال معين نظيف ونزيه من هذه الامور , فلا مكان للكفاءة في الرياضة العراقية , اما بخصوص الدوري العراقي الممتاز نعم فأن الانسب هو اقامته وفق نظام المجموعات بسبب الظروف الصعبة التي يمر بها البلد , اما عن الاندية التي تم تأهيلها الى المسابقة فلا شك انه جاء القرار من دون منهاج وتخطيط صحيح , اذا لم يكن تواجد هذه الاندية عن طريق الاستحقاق فمن المؤكد ان تواجدها مرفوض من الوسط , اما بخصوص نادي الموصل فكنا نأمل ان يتواجد في الدوري الممتاز بسبب الخصوصية لهذه المدينة , حيث من الاجدر اعادة الروح لها من خلال كرة القدم , كنت اتمنى ان يتم تأهيل فرق المحافظات المتحررة لأنه سيكون عامل فعال في رص الصفوف وداعم قوي لوحدة الجماهير والشعب بشكل عام , اما مسائلة الانتخابات او الأصواتالمكتسبة فأنا اعتقد بأن الوقت قد فات الاوان لان الانتخابات محسومه منذ مدة طويلة !

 

 

 

موضع خلاف

 

الصحفي الرياضي الزميل خيام الخزرجي قال : رغم التأكيدات التي خرجت من أروقة أتحاد الكرة الاسبوع الماضي حول الالية التي أقر عليها الدوري العراقي للموسم المقبل 2017-2018 والتي تم تحديدها في الاجتماع الاخير بنظام المجموعتين بدلا من الدوري العام والذي أضاف الكثير للمسابقة في المواسم الاخيرة(رغم سوء التنظيم) وجعل الكثير من الجماهير تعود للمدرجات بعد ان هجرتها بعد 2003 , الالية الجديدة القديمة لا تزال موضع خلاف لدى الاغلبية فمحور الجدل الأبرز في الساحة الكروية الان هو كيفية تغيير الالية وإرغام الاتحاد على عودتها للطريقة المعروفة وهي (دوري عام من عشرون فريقاً ) وهو امر مستحيل بل المستحيل نفسه من أجل الوصول لدوري مثالي ، بينما من يرى بأن زيادة الفرق جاءت لشراء الاصوات الانتخابية  فهو واهم لان ما حصل هو معروف جاء بسبب ظروف البلد الحالية .

 

 

ظروف واخفاق

 

من جهته قال الزميل عبد الكريم ياسر الزيدي , لا يختلف اثنان على أن الاتحاد العراقي لكرة القدم مر ولا يزال يمر بعدة إخفاقات ببعض مفاصله سيما في مفصل مهم جدا الا وهو مسابقة الدوري التي دائما ما نجدها متعثرة من حيث التوقيتات غير الصحيحة , ناهيك عن تلافي ما يحدث في أوقات متزامنة تكون فيها إجراء مباريات في الدوري مع استحقاقات خارجية سواء المنتخبات الوطنية أو لفرق الأندية التي تشارك في بطولات عربية وآسيوية حيث لم ولن نجد هناك من يعمل على ترتيب مواعيد ممكن من خلالها تخطي العراقيل وتسيير الأمور على احسن وجه ولكن من جهة أخرى قد يكون الاتحاد معذور بعض الشيء حيث ان الظرف العام للبلد يحتم أحيانا في بعض المناسبات على عرقلة المسيرة شأنا أم أبينا مثلا الزيارات وإقامة المراسيم الدينية التي قد تغلق بها الطرقات لأيام عدة إضافة إلى بعض من الحالات التي تحدث دون انذار مسبق كوننا نعيش حالة استثنائية من حيث الجانب الأمني أو التنظيمي على مستوى البلد برمته وكلنا يعترف ان الاتحاد وعمله أو الرياضة بشكل عام هي جزء لا يتجزأ من البلد فمتى ما تستقر البلد سيكون لنا الحق من ان مؤشر الخلل ,  لذا اليوم لا يمكن لنا تأشيرة الخلل ان وجد بشكل دقيق كي لا نكون مساهمين بالحاق الغبن بجهة على حساب جهة أخرى بإقامة الدوري وفق مجاميع فنيا لا يخدم كرة القدم العراقية ومنتخباتها الوطنية ولكن قد يكون الاتحاد مجبر على هذه الآلية نظرا لما ذكرته اعلاه تلافيا لما مر به من إخفاقات زمنية ولدت له انتقادات شديدة من قبل كثير من الجهات .

 

 

الحلقة الاخطر

 

وختم الحديث عن هذا الموضوع الزميل شكري كريم بالقول : لم تأتي قرارات الاتحاد بشيء جديد فما زال التخبط الاداري ساري المفعول في العديد منها وهذا يدل على غياب التخطيط والرؤى عند القائمين على الاتحاد فلو كان هنالك اهداف متوسطة المدى مثلا لما تم اتخاذ هكذا قرار  فعدد الاندية الكبير جدا مقارنه بما لدينا من بنى تحتية وقلة المواهب يؤثر سلبا على نجاح البطولة ومما سينعكس سلبا ايضا على المنتخبات الوطنية ،  قد تكون الحجج جاهزة وتوضع تحت اطار ان الضرورات حتمت على الاتحاد اتخاذ هكذا خطوات ولكن لو عدنا للحقيقة فان الاتحاد لم يكن ملزما بذلك كما ان البعض ربط موضوع زيادة عدد الاندية بالتراخيص الاسيوية  وهذا الامر غير صحيح فمن غير الممكن ان يتم تصعيد اندية بسبب تلك الفقرة ! البعض كان اكثر غلوا وذهب ابعد من ذلك بكثير عندما ربط ارتفاع عدد الاندية بشراء الاصوات كون الانتخابات قادمة وزيادة عدد الاندية يرفع عدد الهيئة العامة ! هذه النقطة هي الحلقة الاخطر فمن يريد ان يسير بالاتحاد نحو النجاح عليه ان يضع مصلحة الكرة العراقية بالمقام الاول وقيام دوري من 26 نادي هو في غير صالح اللعبة ويؤثر على التطور ، كما ان اقامة البطولة بشكلها المقترح بنظام المجموعتين سيجعل التنافس بين الفرق الكبرى اقل ولعل الموسم ينتهي ولن نجد كلاسيكو او ديربي بين اقوى الفرق بسبب التوزيع بين المجموعتين وان الجميع يتفق ان حلاوة الدوري ونجاحة يعتمد على القمم الكروية  ذات الزخم الجماهيري وغيابها سيفقد البطولة احد اهم اسلحة نجاحها ، وختاما لنعود الى فقرة التطوير والكل يعلم ان اللاعب يفترض ان يلعب عدد محدد من المباريات حدده الخبراء واقامة الدوري بهذه الكيفية سيؤثر على تطور اللاعبين وسيكون هناك ارباك حتى على مستوى تأهيل النجوم منهم للمنتخبات الوطنية لان برنامج المسابقات سيؤثر سلبا على مستواه مع المنتخب وبالتالي يربك تأهيله ويؤثر على مستواه وسينعكس سلبا حتى تمثيله الدولي .

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design