أخبار عاجله

نسير على نفس النهج ..   بحضور السفير العراقي في قطر ” رياضة وشباب” تكرم نخبة لامعة من نجوم الرياضة  يتوسطهم المبدع جعفر العلوجي.

نسير على نفس النهج ..  بحضور السفير العراقي في قطر ” رياضة وشباب” تكرم نخبة لامعة من نجوم الرياضة  يتوسطهم المبدع جعفر العلوجي.

مصطفى العلوجي 25 أكتوبر, 2017 لا تعليقات تقارير 84 مشاهدات

 

القائمين على الشأن الكروي فشلوا في تحديد نظام الدوري والتسريبات غير مؤكده

أعضاء الاتحاد يعملون وفق منهاج ما يطلبه المشاهدون بحثاً عن رضا الجميع .

الزوراء يبعد حمد والجوية يعيد السيد والشرطة يشعل سوق الانتقالات والطلبة يبحث عن امجاد الماضي .

جبار حميد خارج تشكيلة الرواد ويشتكي وزارة الشباب والرياضة .

رياضة وشباب ـــ نعيم حاجم

عناوين الدوري .

صيغة مسابقة دوري الكرة غير واضحة المعالم لغاية الآن وكل ما تتناقله وسائل الاعلام هو عبارة عن تسريبات غير مؤكدة أو مقترحات لم ترتد الثوب الرسمي. لكن في كل الأحوال فانه من الممكن التأكيد على شيء واحد فقط وهو ان الدوري لن يقام بطريقة الدوري الموحد من مرحلتين لأسباب نعتقد انها منطقية ومن أجل عدم اجترار تجارب سابقة أثبتت فشلها لا بسبب النظام نفسه بل لفشل القائمين على الكرة العراقية في تطبيقه بصورة صحيحة ومثالية.

رقم قانوني .

دوري المجموعتين أصبح أمر مسلم به ولكن عدد الفرق المشاركة غير معروف لحد الآن فهو بين الـ18 فريقا الذين يمثلون الرقم القانوني وفقاً لمعطيات الموسم الماضي، وبين العشرين نظراً لضغط إدارتي أربيل والكرخ من أجل الغاء هبوط الفريقين بعد انسحاب الأول وافتراش الاخر قاع جدول الترتيب، وبين 22 فريقا نظراً لمطالبة فريقي الكوفة وغاز الشمال بشمولهما بـ (مكرمة) الاتحاد باعتبارهما أصحاب المركزين الثالث والرابع في دوري الدرجة الأولى، فضلاً عن مقترحات بفسح المجال أمام أندية المحافظات التي تم تحريرها من عصابات داعش الارهابي وهي نينوى وصلاح الدين والأنبار. وبصراحة فان كل شيء ممكن طالما ان أعضاء الاتحاد يعملون وفق منهاج ما يطلبه المشاهدون بحثاً عن رضا الجميع المعروف بأنه غاية لا تدرك ولكن لحسابات انتخابية بحتة يتم التلاعب بمصير ومقدرات المسابقة المحلية الأهم.

مقترح بسيط .

بعيداً عن نظام الدوري وعدد الفرق تأتي مسألة أخرى غاية في الأهمية وهي طريقة تتويج البطل، حيث تم التلويح باللجوء إلى اجراء مباراة فاصلة بين بطلي المجموعتين في محاولة للوصول إلى المشهد الختامي في وقت مثالي، ولكن هذا يجب أن لا يكون على حساب مبدأ العدالة وتكافوء الفرص، فليس من المعقول مثلاً ان فريقا ما فاز في جميع مبارياته بدور المجموعات ويفقد اللقب أخيراً بسبب خسارته مباراة واحدة فقط، فنحن لسنا في بطولة كأس بل هو دوري يجب أن تكون مرحلته النهائية بطريقة الدوري بين أربعة أو ستة فرق.

استعداداً للموسم الجديد

اقل من شهر واحد تقريباً بات يفصلنا عن انطلاق منافسات الموسم الجديد من الدوري الممتاز بكرة القدم وقد انتهت أغلب الفرق المشاركة من وضع الخطوط العريضة للاستعداد بما في ذلك تسمية الأجهزة الفنية والتعاقد مع لاعبين جدد وتجديد عقود اخرين.ومن اجل تسلط الضوء في السطور التالية على الأندية الجماهيرية الأربعة التي غيرت ملامح الموسم الماضي بصورة شبه كاملة

حامل اللقب

فريق القوة الجوية عاد لمدربه الأسبق السوري حسام السيد، الذي سبق وأن استلم مهمة تدريب الصقور بعد عدة جولات من موسم 2012 / 2013 قبل أن يقدم استقالته في الأمتار الأخيرة من الموسم التالي. وأبرم البيت الأزرق عدة صفقات مهمة أبرزها ضم المحترفين السوري خالد المبيض والكرواتي سباستيان أنتيش والتجديد مع المحترف الثالث زاهر ميداني، كما تم التعاقد مع لاعب الشرطة جواد كاظم والدولي سيف سلمان العائد من تجربة احتراف في الدوري العماني وكرار علي من الطلبة.

بطل الكأس

الزوراء أنهى ارتباطه بالمدرب عصام حمد ووضع ثقته بأيوب أوديشو وقام بحملة استقطابات واسعة شملت حارس مرمى نفط الوسط جلال حسن وزميله ابراهيم بايش ومهاجم النفط مصطفى جودة ولاعبي الطلبة مصطفى محمد وسعد جاسم وأمير صباح ومحمد عبد الزهرة من النجف فضلاً عن الدولي السابق علي حسين رحيمة ومصطفى محمود من الحدود وكرار غافل من الصناعة ونشوان محمد من غاز الشمال.

طموح القيثارة

فريق الشرطة الطامح للعودة إلى المنافسة بقوة أشعل سوق الانتقالات بعقود ضخمة جداً ضم من خلالها أيمن حسين وحسام كاظم من النفط وعلاء عبد الزهرة وعلاء مهاوي من الزوراء وسلام شاكر وعلي فائز القادمين من الاحتراف وعمار عبد الحسين من الميناء والمحترف الغاني أكوتي مينساه. ولم يكتف الشرطاويون بكل هذا البذخ بل سارعوا للتعاقد مع المدرب البرازيلي باكيتا.

رغبة الأنيق

أما فريق الطلبة الذي يمني النفس باستعادة أيام مجده فأسند مهمة التدريب للروماني تيتا وعزز صفوفه بلاعبين مهمين أمثال حارس المرمى نور صبري والمهاجم علي صلاح ومصطفى كريم من الزوراء ووليد بحر من أمانة بغداد وماجد جواد من الجوية وحاتم كريم من النجف ومصطفى هادي من البحري وأحمد عباس من نفط الجنوب وحسين عبد الواحد من الميناء وثلاثي كربلاء حيدر قاسم وحيدر رسمي ونزار حكيم.

رواد الرياضة .

من منا لايعرف النجم الدولي السابق جبار حميد، فقد خدم حميد أغلب الاندية العراقية، بل انه مثل المنتخبات الوطنية العراقية برمتها من الاشبال الى المنتخب الوطني العراقي، قدم مستويات رائعة خلال مشاركته مع المنتخب الوطني والعسكري، هل يعقل ان جبار حميد لم يعتبر من الرواد !! بل ان اسمه ازيح او بالاحرى مسح من القوائم بحجج كثيرة!!! حميد يقول اعترضت لكن لم اجد من يعيد حقي!!! نحن نتسآل .. اذا كان جبار حميد ليس من الرواد فمن اذا يكون مع قانون الرواد المشمولين (بعطية)!! الوزارة!!!ولنا عودة في قضية جبار حميد وقصته مع منحة الرررررررررررواد!!!!

ابداعات ” رياضة وشباب ”

كلمات جميلة وفي محلها سطرها المبدع احمد رحيم قائلا ان ” رياضة وشباب ” ومنذ أكثر من عشر سنوات، وهي متالقة في عالم الصحافة الرياضية، وقفت بكل قوة وحزم ضد من يريد الاطاحة بالرياضة العراقية، حوربت من جهات متنفذة ومستفيدة، لكنها انتصرت لانها كانت مع المظلوم ضد الظالم، كرمت المنتخبات الوطنية العراقية بجميع العبها، اقامت الاحتفاليات والبطولات وتكريم الشخصيات الرياضية، بل لم تنسى شهداء الرياضة العراقية وقامت بتكريم عوائلهم، …… أنها جريدة رياضة وشباب التي يترأسها العزيز جعفر العلوجي ، لقد تعرفت على الاخ العلوجي منذ مايقارب الـــ13 عاما وجدته انسانا يحب الخير للاخرين، بل انه صنع الكثير من فطاحل اليوم!!!، واظب واجتهد في اصدار الصحيفة رغم الامور المالية الصعبة التي عاشتها فترة من الفترات، أستمرت رياضة وشباب في اصداراتها برغم المنغصات التي واجهتها من قبل بعض المتصيدين في الماء العكر، بل أستطاعت ان تنتصر على المغرضين أصحاب (التفيك) والنفخة الفارغة ممن تسلموا مناصب رياضية كانو يحلمون بها، وها هي جريدة رياضة وشباب تتالق من جديد وهذه المرة في قطر عندما اقامت احفالية كبيرة كرمت فيها نجوم العراق السابقين الذين خدموا الرياضة العراقية وقدمو لها زهرة شبابهم، ولم يتذكرهم اياً كان من مسؤولي (تالي وكت)!! لقد كانت احتفالية رائعة حضرها السفير العراقي في قطر ونخبة لامعة من نجوم الرياضة العراقية يتوسطهم المبدع جعفر العلوجي الذي دائما يسعى الى لم الشمل الرياضي لكن!!! الاخرون من لايريدون مصلحة الرياضة العراقية والمتمسكون بالكراسي يفكرون في امور مغايرة لمسيرة جريدة رياضة وشباب عموما ستبقى رياضة وشباب تسير على نفس النهج الذي خطط له الاخ العلوجي وهي مصلحة الرياضة العراقية فوق كل المصالح !!!

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design