أخبار عاجله

خطة فرض القانون

خطة فرض القانون

مصطفى العلوجي 21 أكتوبر, 2017 لا تعليقات كلمة رياضة وشباب 42 مشاهدات

نائب رئيس التحرير

تتعالى صيحات الجهلة والفاسدين بمعية بعض الإعلاميين المطبلين للباطل وأهله مع كل تحرك وطني يفضي إلى تطبيق بنود وفقرات القانون الرياضي في عمل المؤسسات الرياضية كافة، ولا سيما تلك المؤسسات التي لا زالت مجهولة الهوية القانونية ولا تستند على قانون واضح يحدد صلاحياتها ومهامها وفق أطار قانوني لا تحيد عنه ، ومع قرار وزارة الشباب والرياضة المستند على قرار محكمة التمييز الاتحادية في إلغاء القرارات الخاطئة السابقة في استثناء بعض الأسماء من شرط الشهادة الدراسية في الترشح لانتخابات الأندية الرياضية، ظهر بعض من لا تاريخ رياضي لهم و لا حاضر مشرف، مدعين تدخل الوزارة في شؤون الأندية و يحاولون الالتفاف على قانون الأندية ومستندين على شماعة التدخل الحكومي و مختبئين تحت جلباب الاولمبية الدولية و الميثاق الاولمبي الذي يؤكد بين طياته احترامه للقوانين الوطنية للجان الاولمبية والاتحادات الوطنية والأندية الرياضية مع جزمنا إن قرار الوزارة وقع على هذه الثلة العابثة الفاسدة والناكرة لجميل الحكومة و من يمثلها ، وقع عليها كحجارة سجيل شتت شملهم و كشفت جهلهم و تحركاتهم البغيضة باتجاه إبقاء العقول الجاهلة تسيطر على الرياضة العراقية و تفرز أمثالهم من رحم انتخابات قذرة، بهدف تحقيق المصالح الشخصية الضيقة والبقاء أكثر فترة زمنية في مواقع لا يستحقونها و غير مؤهلين تاريخاً وحاضراً و علميةً، أفرزتهم فوضى الديمقراطية العرجاء، واستغلوا انشغال الحكومة بملفات غير رياضية ليعيثوا فساداً في ارض الرياضة العراقية و ينتفخوا و يكتنزوا من السحت الحرام، في ظل غياب الرقابة و المحاسبة القانونية.

هم ذاتهم من اعترضوا على اللائحة الانتخابية و مشروع تعديل القانون تحت قبة البرلمان في الأشهر الماضية بمساعدة  ألسن سياسية جاهلة بأمور الرياضة وأهمية فرض القانون فيها، نسمع اليوم صراخهم النشاز على شاشة التلفاز محاولين إيهام الشارع الرياضي على أنهم وطنيون ، ملتزمون بالقانون وهم أول المخالفين له و الملتفين حوله باجتهادات شخصية جاهلة، صنعت شخصيات كارتونية تحت مسمى الشخصيات(  اللامعة )، و خبراء بالعاب لم يمارسوها و لم يصلوا إليها يوماً و جهلهم بكيفية ممارستها ، و بلا مؤهل علمي وتاريخ نزيه ، لم يثبوا لغاية اليوم وجودهم القانوني في الوسط الرياضي، وهم بحد ذاتهم مخالفة قانونية واضحة يحاسب عليها القانون والقضاء العراقي.

خطة فرض القانون الرياضي واجب التطبيق بكل بنوده وفقراته، ولا سيما قانون الأندية الرياضية رقم 18 وتعديله رقم 37 النافذ خلال انتخابات الأندية التي تقيمها الهيئات العامة للأندية حصراً بلا تدخل اولمبي أو حكومي ، والذي ينادي وتشدد ممثل الحكومة في الوسط الرياضي وزارة الشباب والرياضة على تطبيقه و الالتزام بمواده، بهدف تفويت الفرصة على الفاسدين والطارئين في التصدي مجدداً للمسؤوليات الإدارية في الأندية الرياضية التي تعاني الجهل والتخلف والتراجع المرير، جراء تسلط الكثير من الفاشلين و الفاسدين والقابضين على مقدراتها و اغتصاب أموالها و التسبب بضياع رياضييها وفرقها خلال السنوات الماضية.

 

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design