أخبار عاجله

مانشستر سيتي يغرد منفرداً على قمة الدوري الإنجليزي بفوز كاسح على ستوك

مانشستر سيتي يغرد منفرداً على قمة الدوري الإنجليزي بفوز كاسح على ستوك

مصطفى العلوجي 16 أكتوبر, 2017 لا تعليقات رياضة عالمية 68 مشاهدات

تشيلسي يسقط أمام كريستال بالاس… ومانشستر يونايتد ينتزع نقطة من ليفربول

توتنهام الثالث  يتغلب على ضيفه بورنموث بصعوبة بهدف للدنماركي كريستيان إريكسن

متابعة  – رياضة وشباب

واصل مانشستر سيتي انطلاقته الرائعة في الموسم الحالي واكتسح ضيفه ستوك سيتي 7/ 2 في المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم، ليغرد الفريق منفرداً على قمة جدول المسابقة، مستغلاً تعادل جاره ومنافسه العنيد مانشستر يونايتد مع مضيفه ليفربول سلبياً في افتتاح المرحلة نفسها في وقت سابق. وفي مباريات أخرى جرت أمس لاول بالمرحلة نفسها، فاز كريستال بالاس على تشيلسي 2/ 1 وتوتنهام على بورنموث 1/ صفر وسوانزي سيتي على هيدرسفيلد تاون 2/ صفر وتعادل بيرنلي مع ويستهام 1/ 1.
في المباراة الأولى على ملعب الاتحاد، سجل البرازيلي غابرييل جيزوس في الدقيقتين 17 و55 ورحيم ستيرلينغ في الدقيقة 19 والإسباني ديفيد سيلفا في الدقيقة 44 والبرازيلي فرناندينيو في الدقيقة 60 والألماني لوروا ساني في الدقيقة 62 والبرتغالي برنارندو سيلفا في الدقيقة 79 لسيتي، والسنغالي مامي بيرام ديوف في الدقيقة 44 وكايل ووكر في الدقيقة 47 من خطأ في مرمى فريقه لستوك سيتي.
وتسابق لاعبو ليفربول في إهدار الفرص الثمينة التي سنحت لهم أمام مرمى المنافس ليسقط الفريق في فخ التعادل السلبي مع مانشستر يونايتد أمس في افتتاح مباريات المرحلة الثامنة من الدوري الإنجليزي. وأضاع ليفربول فرصة ثمينة للتقدم خطوة جيدة في جدول المسابقة، حيث رفع الفريق رصيده إلى 13 نقطة. ورغم التفوق الواضح لليفربول في المباراة، فشل الفريق في ترجمة الفرص التي سنحت له إلى أهداف. وفي المقابل، فشل البلجيكي روميلو لوكاكو مهاجم مانشستر يونايتد في هز شباك مواطنه سيمون مينوليه حارس مرمى ليفربول، ليهدر فرصة تحقيق رقم قياسي لمانشستر يونايتد. وسجل لوكاكو 7 أهداف في المباريات السبع الأولى له مع الفريق في الدوري هذا الموسم، معادلاً بهذا سجل المهاجم الهولندي رود فان نيستلروي الذي سبق له تسجيل 7 أهداف لمانشستر يونايتد في أول 7 مباريات بالموسم. وشهدت بداية المباراة ضغطاً هجومياً من مانشستر يونايتد، ولكنه لم ينجح في كسر دفاع ليفربول المنظم.
ورد ليفربول بهجمة سريعة في الدقيقة السابعة انتهت بتمريرة لعبها روبرتو فيرمينو من الناحية اليسرى وقابلها جورجينيو فاينالدوم بتسديدة مباشرة من وسط منطقة الجزاء تحت ضغط الدفاع لتذهب الكرة في متناول الحارس الإسباني ديفيد دي خيا. بمرور الوقت، تخلى ليفربول عن انكماشه الدفاعي وبدأ في الضغط على مانشستر يونايتد تدريجياً في وسط الملعب مع محاولة شن بعض الهجمات، ومنها الفرصة التي سنحت للفريق في الدقيقة 14 إثر هجمة سريعة مرر منها المصري محمد صلاح الكرة إلى فاينالدوم الذي سددها من خارج منطقة الجزاء لتذهب في متناول الحارس مجدداً.
بعدها، أصبح ليفربول هو الأكثر سيطرة على مجريات اللعب والأفضل هجوماً، وسدد روبرتو فيرمينو كرة زاحفة من خارج منطقة الجزاء، ولكنها ذهبت ضعيفة في يد الحارس. وأتبعها ليفربول بهجمة منظمة مرر منها فيرمينو الكرة من الناحية اليمنى، لكنها ارتطمت بقدم أحد المدافعين لتغير اتجاهها قليلاً وتمر أمام صلاح الذي حاول تسديدها داخل المرمى دون جدوى. وواصل ليفربول استحواذه على الكرة وسيطرته على مجريات اللعب، ولكن دون ترجمة هذا إلى أهداف.
ورد مانشستر بهجمة سريعة منظمة في الدقيقة 30 وأبعد دفاع الكرة من أمام المرمى إثر تمريرة عرضية من الناحية اليمنى، لتصل الكرة إلى نيمانيا ماتيتش أمام منطقة الجزاء، حيث سددها قوية ولكنها مرت فوق الزاوية العليا على يمين الحارس. وشهدت الدقيقة 34 أخطر فرصة في المباراة إثر هجمة منظمة لليفربول مرر منها فيرمينو الكرة من الناحية اليسرى وسددها جويل ماتيب قوية من وسط منطقة الجزاء، لكن دي خيا تصدى لها وتنقلت الكرة بين أكثر من لاعب لتصل في النهاية إلى صلاح الذي سددها مجدداً، لكن الكرة مرت خارج القائم الأيمن مباشرة. وكثف الفريقان من محاولاتهما الهجومية في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول، وسدد صلاح كرة تصدى لها دي خيا ورد عليها البلجيكي روميلو لوكاكو بتسديدة قوية في الدقيقة 43 تصدى لها مواطنه سيمون مينوليه حارس مرمى ليفربول، لينتهي الشوط الأول بالتعادل السلبي.
وفي الشوط الثاني، لم يختلف الحال كثيراً، حيث واصل الفريقان محاولاتهما الهجومية وظل ليفربول هو الأفضل من حيث الاستحواذ على الكرة والهجوم، لكن إيمري فشل في استغلال الفرصة الذهبية التي سنحت له عندما وصلت إليه الكرة وهو على بعد خطوات من المرمى ليطيح بها عالياً بغرابة شديدة. وأجرى البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لمانشستر يونايتد تغييره الأول في المباراة بنزول جيسي لينغارد في الدقيقة 63 بدلاً من هنريك ميختاريان. ورغم هذا، ظل ليفربول هو الأفضل والأخطر، ولكن الحظ عاند لاعبيه وخصوصاً صلاح في أكثر من كرة خطيرة.
ودفع الألماني يورغن كلوب المدير الفني لليفربول باللاعب أليكس شامبرلين في الدقيقة 78 بديلاً لصلاح. ورغم التغييرات في صفوف الفريق، أهدر ليفربول كل الفرص التي سنحت له في الدقائق الأخيرة ليخرج اللقاء بنتيجة التعادل السلبي.
وحقق كريستال بالاس الأخير المفاجأة بتغلبه على ضيفه تشيلسي حامل اللقب 2/ 1. وسجل لكريستال بالاس الإسباني سيزار اسبيليكويتا في الدقيقة 11 من خطأ في مرمى فريقه والعاجي ويلفريد زاها في الدقيقة 45، ولتشيلسي الفرنسي تيموي باكايوكو في الدقيقة 18. وهي الخسارة الثالثة لتشيلسي هذا الموسم، فتجمد رصيده عند 13 نقطة وبات مهدداً بفقدان المركز الرابع الذي يشغله حالياً. الفوز هو الأول لكريستال بالاس بعد أن خسر في المراحل السبع الأولى، كما أنه هز الشباك للمرة الأولى.
وتغلب توتنهام الثالث على ضيفه بورنموث بصعوبة بهدف للدنماركي كريستيان إريكسن في الدقيقة 47، ليرفع رصيده إلى 17 نقطة. وفاز سوانزي سيتي على هادرسفيلد بهدفين لتامي أبراهام في الدقيقتين 42 و48، وتعادل بيرنلي مع وست هام بهدف لميشيل أنطونيو في الدقيقة 19، مقابل هدف لكريس وود في الدقيقة 85.

 

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design