أخبار عاجله

حكم القوة البدنية ثامر هادي في حوار خاص مع (رياضة وشباب)

حكم القوة البدنية ثامر هادي في حوار خاص مع (رياضة وشباب)

مصطفى العلوجي 16 أكتوبر, 2017 لا تعليقات حوارات 76 مشاهدات

اخترت التحكيم بسبب حبي الكبير للعبة ودوره في تطويرها

القوة البدنية العراقية في تقدم مستمر ونمتلك لاعبين واعدين كُثر

حاوره – محمد مخيلف

كثيرة جدا هي الكفاءات الرياضية والتي لها القدرة على تقديم ما تملك من أجل الارتقاء بالمجال التي تعمل به ، وهذا الأمر ينطبق على الكثيرين من العاملين في الالعاب الرياضية العراقية المختلفة وسواء كانت فردية أم جماعية ، والعراق كما هو معروف لدى الجميع منبع للدماء الواعدة التي غالبا ما تكون بحاجة إلى فرصة حقيقية لإثبات إمكانياتها ، ففي الآونة الأخيرة ومن خلال البطولات المحلية التي أقامها الاتحاد العراقي المركزي للقوة البدنية برز عدد من حكام اللعبة بشكل ملفت للنظر من خلال الانضباط العالي والقدرة والكفاءة وقدموا نموذجا جيدا للقضاة العراقيين في هذه اللعبة ، من بين هذه العناصر الشابة الحكم الاتحادي ثامر هادي الجنابي ، شاب طموح مثابر ينتظره مستقبل واعد في مجال التحكيم ، حول مسيرته وظروف اللعبة في العراق ورؤيته المستقبلية , (رياضة وشباب) حاورته وخرجت بالمحصلة التالية :

مستوى حكام اللعبة ؟

تمتلك القوة البدنية العراقية نخبة من الحكام الأكفاء والمتميزين والذين يملكون مستوى عالي من الخبرة والمعلومات فيما يخص القانون الدولي للقوة البدنية حيث قدموا إمكانيات تحكيمية رائعة ولا سيما في البطولات الأخيرة في السنين الماضية وحتى الآن .

وماذا عن خطوات لجنة الحكام في هذا الجانب ؟

قامت لجنة الحكام في الاتحاد العراقي المركزي للقوة البدنية برئاسة الدكتور نبراس علي الزهيري عضو الاتحاد العراقي المركزي دورات تحكيمية على مستوى أكاديمي عالي أدت إلى صقل أداء الحكام ورفدهم بآخر تعديلات لوائح وقوانين الاتحاد الدولي للقوة البدنية اول بأول عمليا ونظريا حيث تكللت هذه الدورات بنجاح جميع بطولات الاتحاد المحلية على مستوى التحكيم والتنظيم والعمل بجميع قوانين الاتحاد الدولي التحكيمية .

هل زاولت اللعبة كلاعب ؟ وماذا حققت أن كنت من ممارسيها ؟

نعم كنت لاعبا سابقا للقوة البدنية ولاعب منتخب بابل ولدي العديد من المشاركات وكانت اولى البطولات عام 2003 عند تأسيس الاتحاد وحصولي على الميدالية البرونزية في بطولات الصالات الأهلية ثم توالت المشاركات .

كيف تجد خطوات الاتحاد اتجاه اللعبة ؟

ان الاتحاد العراقي المركزي للقوة البدنية قدم الكثير والكثير للعبة وكان سببا رئيسيا في النجاحات التي شهدتها القوة البدنية مؤخرا حيث أنشأ الاتحاد علاقة اخوية بين اللاعبين والمدربين واعضاء الاتحاد وقام بتقديم الدعم الكامل رغم الصعوبات لكل أفراد عائلة القوة البدنية والنهوض بمستوى اللعبة بشكل يشار له بالبنان .

إلى ماذا تحتاج القوة البدنية العراقية  ؟

بالنظر الانجازات الرائعة التي قدمتها القوة البدنية خلال السنين الماضية حيث حصدت المئات من الميداليات الاسيوية وحتى العالمية لذلك تستحق الاهتمام الأكبر من قبل اللجنة الاولمبية والسادة المسؤولين الرياضيين لما تحمله هذه اللعبة من مستقبل واعد للرياضة العراقية .

حدثنا عن البطولات المحلية ؟

ان البطولات المحلية العراقية التي يقيمها الاتحاد العراقي المركزي للقوة البدنية قد تطورت بشكل كبير حيث ان الاتحاد بكافة أعضائه مشكورين قد ارتقوا بمستوى هذه البطولات حتى اصبحت نموذج كالبطولات الاسيوية من حيث التنظيم الرائع وترتيب اللجان التحكيمية واستخدام المسطبات ذات المواصفات الدولية واستخدام اقراص الحديد الدولية Eleiko حيث أصبحت البطولات بحق تضاهي البطولات الدولية من حيث مستوى التنظيم العالي.

ماذا عن القاعدة وهل نمتلك مواهب واعدة في اللعبة ؟

لدينا والحمد لله قاعدة قوية للقوة البدنية تتمثل بالشباب الواعدين الذين لديهم مستقبل باهر في السنين القادمة حيث اني شخصيا أشاهد في كل بطولة محلية هناك لاعبين شباب جدد قد قدموا بقوة للمنافسة من فئة الناشئين والشباب وذلك بفضل مدربينا اصحاب الامكانيات التدريبية العالية والخبرة في البطولات الدولية حيث لهم الدور الكبير في إنشاء هذه القاعدة الشبابية وكذلك دعم الاتحاد العراقي المركزي لهم بشكل دائم أسهم في رفد المنتخبات الوطنية بهذه الطاقات الجبارة .

هل فعلا أن الألعاب الفردية تعاني الاهمال ؟ ومن أين هذا الاهمال ؟

ان الالعاب الفردية بحكم قاعدتها الجماهيرية الصغيرة نسبيا تحتل المرتبة الثانية بعد الالعاب الجماعية من حيث الدعم والاهتمام الاعلامي حيث ان القاعدة الجماهيرية تسهم بشكل فاعل في تسليط الأضواء على اي لعبة كانت .

كلمة أخيرة ؟

كلمتي الاخيرة هي شكري للاتحاد العراقي المركزي للقوة البدنية متمثلا بالسيد مناضل جاسم الحسن رئيس الاتحاد والسادة الاعضاء المحترمين ولجنة الحكام الموقرة على كل جهودهم ودعمهم واخلاصهم في العمل بشهادة كافة الإعلاميين مما ارتقى بمستوى هذه اللعبة الى القمة بفترة زمنية قياسية , كما لابد لي ان اقدم فائق الشكر والتقدير الى صحيفة (رياضة وشباب) والتي عودتنا على متابعة جميع الالعاب الرياضية دون استثناء متمنيا لها ولجميع الكادر التوفيق الدائم خدمة لعراقنا الحبيب .

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design