أخبار عاجله

مدرب حراس المرمى صفاء كاظم في ضيافة ( رياضة وشباب ) :

مدرب حراس المرمى صفاء كاظم في ضيافة ( رياضة وشباب ) :

مصطفى العلوجي 04 أكتوبر, 2017 لا تعليقات حوارات, رياضة المحافظات 22 مشاهدات

 الحصول على درع النخبة مع نفط الوسط انجاز كبير واللعب مع المنتخب الاولمبي الابرز في مسيرتي الدولية .

الأجهزة الفنية التي توالت على تدريب الفريق لهم الفضل في صعود الفريق الى مصافي دوري النخبة

الاعلام ركن أساسي في عملية زيادة الزخم ورفع الروح المعنوية لنادي الديوانية

غني شهد من ابرز المدربين العراقيين خلال العقد الأخير والجمهور الديواني حالة نادرة .

حوار اجراه / رحيم عودة

تعاقدت الهيئة الادارية  لنادي الديوانية مع مدرب حراس المرمى  الدولي السابق صفاء كاظم للاشراف على تدريب  حراس مرمى النادي المتأهل حديثا الى دوري النخبة الكروي وجاءت تسميته مدربا لحراس مرمى  نادي الديوانية لتاريخه الحافل لاعبا ومدربا بعد ان مثل العديد من الاندية التي حقق معها اروع الانجازات لعل ابرزها نادي النجف الذي لعب له عشرة مواسم . وبالرغم من كونه لم يأخذ فرصته الكاملة مع المنتخبات الوطنية ألا انه يعد مشاركته مع المنتخب الاولمبي في تصفيات اولمبياد سدني الابرز في مسيرته الدولية خصوصا وانه كان يمتلك جميع مقومات الحارس الناجح من خلال طوله الفارع وشجاعته العالية في الذود عن مرماه وامتيازه بالتصدي  لركلات الترجيح بكل بسالة . وبعد اعتزاله اللعب اتجه صوب التدريب بعد ان اشرف على تدريب الكثير من حراس المرمى في معظم الاندية وربما يكون حصوله على درع النخبة مع نفط الاوسط احد اهم الانجازات التي حصل عليها خلال مشواره التدريبي ( رياضة وشباب ) حاورته من اجل التعرف على مسيرته مع كرة القدم لاعبا ومدربا فقال :

 

 

*حدثنا عن ابرز الاندية التي لعبت لها ؟

 

 

مثلت  نادي الديوانية من عام 1984في دوري الدرجة الاولى  لغاية موسم 1990 ومن ثم الانتقال الى نادي النجف موسم 1990  والبقاء معه لمده عشرة مواسم ولغاية 1999، وشاركت مع المنتخب العراق الأولمبي في تصفيات سدني 1999 ، وانتقلت إلى صفوف نادي زاخو الذي تاهل معه  الى مصافي الدوري الممتاز 2000، وعلى مستوى التدريب حصلت على الشهادات الآسيوية (c-B) ومرشح الى الدورة الآسيوية (A) التي ستقام في محافظة بابل  وايضاً الشهادة الدولية التدريبية  من الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم بأشراف الاتحاد العراقي المركزية لكرة القدم ودرع الدوري الدرجة الاولى مع نادي نفط الوسط  والصعود به الى مصافي دوري النخبة العراقي لكرة القدم موسم 2013-2014 ، فيما  حصلت على درع دوري النخبة 2014-2015 مع الكابتن عبد الغني شهد ومدرب حراس مرمى مع نادي الديوانية مع الكابتن حامد رحيم كما عملت ايضا في نادي الديوانية مع المدرب احمد دحام ومدرب حراس مرمى مع نادي السماوة مع الكابتن شاكر محمود .

 

 

* متى فاتحتك الادارة لتدريب الفريق ؟

 

 

 

-ادارة الفريق الديواني بشخص رئيسها ستار جبر كان قد فتحت قنوات الاتصال معي من قبل للعمل الى جانب مدرب الفريق سامي بحت  وقد حصلت الموافقة من قبلي على الرغم من كوني  قد ابتعدت عن التدريب بعد احراز درع الدوري العراقي موسم ٢٠١٤ مع نادي  نفط الوسط من خلال   السفر الى جمهورية مصر العربية لأكمال دراستي في التربية الرياضية والحصول على درجة الماجستير .

 

 

 

  • حدثنا عن كيفية نقل تجربة نادي نفط الوسط الى نادي الديوانية ؟

 

 

-طبعا من التجارب الفريدة في الكرة العراقية التي يجب ان تدرس للأجيال القادمة والشابة في عالم التدريب وذلك لان أضلاع مثلث النجاح في اي نادي توفرت لحسن حظ نادي نفط الوسط خلال موسم احراز درع الدوري موسم 2014، اول الأضلاع هو  مدرب محنك عارف بخفايا الدوري العراقي لكرة القدم حيث يعتبر غني شهد من ابرز المدربين العراقيين خلال العقد الأخير في تاريخ الكرة العراقية والضلع الثاني  اللاعبين وهذا يعتمد على حسن اختيار المدرب والجهاز الفني للفريق في اختيار اللاعبين الذين يستمرون في اللعب لنهاية الموسم التدريبي  وهذا ماحصل في نادي نفط الوسط وهذه ميزة التي يتميز بها الكابتن غني شهد وكادره المساعد والضلع الثالث الادارة المتفهمة لعمل المدرب كي ينجح نادي الديوانية ذو الامكانات المادية المحدودة هو استقطاب مدرب ذو دراية كافية في عالم التدريب لكرة القدم وهذا ماحصل في اختيار الكابتن سامي بحت التي تقع عليه مسؤولية كبيرة في تحمل هذا العلامتين حبال اختيار لاعبين قادرين ان يخوضوا غمار هذا الدوري الصعب كذلك ادارة تعمل بأحترافيه  ما لها وعليها ولها المعلومات الكافية في فهم ومعالجة المطبات التي قد يقع بها فريق كرة القدم بالنادي وهذه مهمة تكاد ان تكون صعبه بالنسبة الى ادارة حديثة عهد في دوري النخبة العراقي ونسأل الله التوفيق لهم ولجميع اللاعبين

 

 

 

*من هم اصحاب الإنجاز في نادي الديوانية ؟

 

 

 

–           بكل تأكيد الأجهزة الفنية التي توالت على تدريب الفريق لهم الفضل في صعود الفريق الى مصافي دوري النخبة العراقي لكرة القدم ابتداً من الكابتن حيدر حسين شمران ومساعده الدكتور ماجد عبد الحميد ومن بعد ذلك الكابتن قُصي منير ومساعده عدي عمران ولكن انا في اعتقادي السند الكبير والغير متوقع من جمهور نادي الديوانية الذي لم يمت له نظير منذ سنوات طويلة هو الذي ساهم وبشكل كبير في صعود الفريق وتحقيق الحلم في ان يرى نادي الديوانية لكرة النور في دوري الاضواء الذي حصل كان شي مذهل من قبل نادي الديوانية خلال منافسات الدوري في المحافظة والدوري التأهيلي في مدينة ذي قار والدوري الختامي  في بغداد بحيث اصبح ظاهرة تضرب فيها الأمثال حتى بين فرق الدوري الممتاز وكان لجمهور الديوانية فعلا رقم ١٢ في دعم الفريق في كل المناطق الذي يذهب اليها الفريق ويمكن ان أعطي نسبة لهذا الجمهور في صعود الفريق وهي 80%

 

*ماهو دور الاعلام في ديمومة هذا الإنجاز في محافظة الديوانية؟

 

 

 

–           الاعلام ركن أساسي في عملية زيادة الزخم ورفع الروح المعنوية لنادي الديوانية لانه الممثل الوحيد في الدوري وصعوده جاء بأستحقاق من المدربين واللاعبين والإدارة والجمهور وعلى الاعلام ان يقف وفقه جادة وحقيقية من اجل ان يكون فريق المحافظة رقم صعب في الدوري وإذا معرفتنا ان الدوري لهذا الموسم دوري مجموعات كنا هو مشاع يعني يحتاج الفريق على اقل تقدير ان يحقق نتائج إيجابية في ملعبه والاعلام هو من يحقق هذا الشيء بشكل أساسي كونه يعمل على رفع الروح المعنوية والنفسية للاعبين وجهازه الفني في تخطي الفرق التي تحمل إرث كبير في الدوري العراقي اذا ماعرفنا انه ليس هناك فروق فنية كبيرة بين لاعبي الدوري الا ما ندر وبالتالي الجاني الاعلامي له الأثر الكبير في تحقيق النتائج الطيبة للفريق وهذا ما لمسناه في الدوري التأهيلي ويأتي ذلك من خلال توزيع المهام الإعلامية بشكل منصف وحقيقية خدمتاً لسمعة وتاريخ المحافظة التي أنجبت الكثير من اللاعبين في مجال كرة القدم أمثال فالح عبد حاجم  والحارس الكبير المرحوم مهدي كاظم وجمال حطاب والمرحوم غانم ابو اللول وظافر عبد الصاحب وفلاح حسن وسعيد محسن وحارس المنتخب جلال حسن ومصطفى ناظم وصفاء جبار وامير صباح وغيرهم

 

 

*دور مجلس المحافظة في دعم المتنفس الوحيد بالمحافظة؟

 

 

-محافظة الديوانية من المحافظات التي تفتقر لأبسط مقومات الترفيه عكس باقي المحافظات وهذا واضح بشكل كبير لهذا تكون الرياضة المتنفس الوحيد بالمحافظة ونحن كرياضيين نقر ونعترف ان هنالك  تقصير كبير اذا ما عرفنا ان المحافظة لم تحرك ساكن اتجاه الفريق في صعودهم الى دوري الاضواء علما ان فريق نادي الديوانية لكرة القدم هو سفر المحافظة لكافة محافظات العراق لذا ومن خلال منبركم الاعلامي نطالب الجميع بالوقوف الى جانب الفريق الديواني من اجل تلبية امال وتطلعات جماهيره التي بدأت تنافس بحضورها الكبير والمتواصل  جماهير  الفرق البغدادية الاخرى .

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design