أخبار عاجله

حقائق وأرقام تاريخية قبل إنطلاق منافسات الهند 2017

حقائق وأرقام تاريخية قبل إنطلاق منافسات الهند 2017

مصطفى العلوجي 04 أكتوبر, 2017 لا تعليقات محليات 42 مشاهدات

كم عدد المنتخبات التي تشارك لأول مرة في هذه البطولة؟

من هو الهداف التاريخي للبطولة؟

كم هي الطاقة الاستيعابية لأكبر ملعب في هذه النسخة؟

قُبيل افتتاح نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة FIFA في الهند، يقدم لكم موقع FIFA.com أرقاماً مثيرة عن تاريخ البطولة والمنتخبات المشاركة وأيضا عن هذه الدورة المقبلة.

1 تعتبر نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة 2017 FIFA أول بطولة FIFA على الإطلاق تقام في الهند. كما أنها النسخة 17 في تاريخ هذه المسابقة، التي أقيمت دورتها الأولى في الصين عام 1985، وإلى غاية اليوم، أجريت هذه النهائيات في جميع القارات الست. يعد منتخب نيجيريا، في الوقت الحالي، أول وآخر بطل عالم على مستوى هذه الفئة العمرية.

3 البلد المنظم الهند والنيجر وكاليدونيا الجديدة هم ثلاثة منتخبات تحتفل في هذه الدورة بأول مشاركة لها في بطولة كأس العالم تحت 17 سنة FIFA، وفي الوقت نفسه بأول ظهور لها على الإطلاق في إحدى مسابقات FIFA.ورغم أن الهند، وُجهت إليها الدعوة للمشاركة في كأس العالم 1950 FIFA، غير أنها لم تستطع حضورها. ومنذ ذلك العهد، لم تنجح أبداً في ضمان التأهل. من بين 22 بلدا، تمكنوا من التأهل مرة واحدة إلى البطولة، فاز فقط منتخبا الاتحادي السوفييتي (1987) وسويسرا (2009) باللقب في مشاركتهما الأولى.

4 من أصل 16 مباراة نهائي، حُسمت 25 بالمائة بالضبط بركلات الترجيح. وفي كل مرة، فاز منتخب من اتحاد قاري مختلف، ففي عام 1987 تُوج الاتحاد السوفييتي، ممثل أوروبا باللقب، وفي 1989 عاد النصر للسعودية من آسيا، وفي 1999 كان اللقب من نصيب البرازيل من أمريكا الجنوبية، وفي 2007 جاء الدور على أفريقيا مُمَثلة في نيجيريا.

5 فازت نيجيريا بلقب النسخة الأخيرة، التي استضافتها تشيلي عام 2015، لتصبح عندئذ أول فريق يحرز الكأس العالمية للمرة الخامسة. وفي ثاني نهائي أفريقي صرف في تاريخ البطولة بعد دورة 1993، عندما تغلبت نيجيريا على غانا، تمكنت كتيبة النسور الخضراء هذه المرة من الفوز على مالي. وقد خاض ما مجموعه 14 فريقا مختلفا إلى غاية الآن مباراة النهائي في بطولة العالم تحت 17 سنة، وتوجت منهم ثمانية منتخبات مختلفة باللقب العالمي.

10 بتسجيله 10 أهداف في بطولة واحدة فقط، يتصدر النيجيري فيكتور أوسيمين قائمة أفضل الهدافين في تاريخ هذه النهائيات العالمية. وأبان أوسيمين، في نسخة تشيلي 2015، عن نجاعة تهديفية مبهرة، مما ضمن له الفوز بحذاءadidasالذهبي ومكنه من قيادة منتخب بلاده للتتويج باللقب العالمي.

12 هو عدد اللاعبين الذي نجحوا، بعد مشاركتهم في نهائيات كأس العالم تحت 17 سنة FIFA، في التتويج باللقب في بطولة كأس العالم FIFA.وقد دخل كلاً من الألمانيان توني كروس (كوريا الجنوبية 2007) وماريو جوتزي (نيجيريا 2009) هذه اللائحة بعد الفوز بالكأس العالمية عام 2014 في البرازيل. أما أبطال العالم العشرة الآخرون فهم: الفرنسي إيمانويل بوتي والبرازيلي رونالدينيو والإيطاليون جيانلويجي بوفون وأليساندور ديل بييرو وفرانشيسكو توتي، فضلا على الأسبان إيكير كاسياس وسيسك فابريجاس وأندريس إنييستا وفيرناندو توريس وتشافي. من إذن من بين نجوم بطولة الهند 2017، سيشق طريقه في الأعوام المقبلة إلى الظفر بأغلى كأس في عالم كرة القدم؟

172 هو عدد الأهداف التي سُجلت في نسخة 2013 بالإمارات العربية المتحدة، ما يمثل الرقم القياسي الحالي لنهائيات كأس العالم تحت 17 سنة FIFA.نتج عن 52 مباراة معدل قدره 3,31 أهداف لكل مباراة. ولم يشهد تاريخ هذه المسابقة معدلا أعلى سوى في اليابان 1993 (3,34) وبيرو 2005 (3,47) إلى جانب نسختي مصر 1997 وفنلندا 2003 (3,66 لكل منهما). أما الفريق الأكثر تهديفا على مدى جميع دورات هذه البطولة، فهو البرازيل برصيد 166 هدفا.

612 هو عدد المباريات التي أجريت في تاريخ هذه النهائيات العالمية، ابتداء من المواجهة الافتتاحية لنسخة الصين 1985 وإلى غاية نهائي دورة تشيلي 2015. ويُعتبر منتخب البرازيل، الفريق الذي خاض أكبر حصة من المباريات (75)، أمام كل من نيجيريا (63) والأرجنتين (61). علاوة على ذلك، تمكنت البرازيل من الفوز بـ47 مواجهة من أصل 75، وهو إنجاز لم يسبقها إليه أي فريق آخر. هذا وحققت نيجيريا 46 فوزا، أي ما يعادل 73% من مجموع مبارياتها، وهو رقم مثير للإعجاب.

1859 هو عدد الأهداف التي سُجلت في تاريخ البطولة حتى الآن. وكان الهدف رقم 1.800 من توقيع اللاعب النيوزيلندي هانتر أشورث، وذلك في شباك الباراجواي في دور المجموعات خلال الدورة التي استضافتها تشيلي.

2431 هي المسافة الجوية، بالكيلومتر، التي تفصل بين ملعب جواهارلال نيهرو الدولي بمدينة كوشي وملعب إنديرا غاندي الرياضي الدولي. يوجد بمدينة كوشي ثالث أكبر ملعب في الهند، وهو من بين أكثر الملاعب صخباً في العالم نظرا لهندسته المميزة وطاقته الاستيعابية التي تتسع لأزيد من 60.000 متفرج.

66600 هو عدد المتفرجين الذي يستوعبهم الملعب الأكبر من بين الملاعب الستة التي تستضيف مباريات هذه البطولة العالمية. والحديث هنا عن ملعب فيفيكاناندا يوبا باراتي كريرانجان بمدينة كالكوتا، حيث ستقام بعض المواجهات من بينها موقعة النهائي. إلى ذلك، سُجل أكبر حضور جماهيري في تاريخ البطولة في دورة المكسيك 2011، حيث توافد 98.943 متفرج على ملعب الأزتيك من أجل مشاهدة مباراة النهائي بين منتخب البلد المنظم المكسيك وأوروجواي. أما أكبر عدد من الجماهير، على مستوى مجموع المباريات، فقد  شهدته ملاعب نسخة الصين 1985، إذ شاهد 1.231.00 متفرجا المباريات في الملعب، أي بمعدل 38.469 شخصا لكل مبا

 

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

التعليقات مغلقة.

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design