أخبار عاجله

هل وصلت الرسالة لإنفانتينو ورفاقه ؟ ومتى يتم إنهاء الحيف الذي حل بملاعبنا ؟

هل وصلت الرسالة لإنفانتينو ورفاقه ؟ ومتى يتم إنهاء الحيف الذي حل بملاعبنا ؟

مصطفى العلوجي 12 سبتمبر, 2017 لا تعليقات تقارير 104 مشاهدات

 

بادرة خير بعد ان طالبنا الفيفا بتقرير مصور عن المباراة

عرس كروي وحدث تاريخي ويجب انهاء الظلم عن ملاعبنا وجماهيرنا

آن الاوان لإنفانتينو بالايفاء بعهده الذي قطعه على نفسه

الامر يتعلق بالخطوات التي تعقب هذا النجاح وعلينا المضي قدما بخطى مدروسة

آن الاوان لرفع الحظر عن الملاعب العراقية بعد ان تبددت جميع الشكوك

رسالة اطمئنان للعالم بأن العراق بلد آمن وشعبه يعشق الرياضة وكرة القدم

نجاح تنظيمي وأداري كبير و تنسيق عالي مشترك وننتظر القادم

رياضة وشباب – محمد مخيلف

فرحة كبيرة مُلئت وجوه جماهيرنا الرياضية مساء السبت الماضي , جاءت هذه الفرحة من خلال متابعة الكرنفال الرياضي الذي اقامته وزارة الشباب والرياضة في المدينة الرياضية على شرف اقامة مباراة نجوم العراق السابقين واساطير العالم الذين تحدوا الصعاب وقصدوا البصرة الفيحاء معلنين مساندتهم للعراق من اجل رفح الظلم الذي لحق بالملاعب العراقية منذ عقود , شخصيات رياضية ومتابعين للكرة عبروا عن فرحتهم لتواجد نجوم العالم ونجوم الكرة العراقية السابقين في ملعب جذع النخلة في مباراة أكدت قدرة العراق على النجاح في التنظيم واستقطاب نجوم الكرة العالمية للتواجد في الملاعب العراقية وأعطت صورة واضحة لاستعادة كرتنا حقها الطبيعي برفع الحظر الدولي المفروض منذ فترة طويلة . ولكن يبقى السؤال المشروع لجميع من تهمه كرتنا : هل ان الرسالة وصلت للأتحاد الدولي الفيفا ؟ ومتى يتم انصاف العراق وملاعبه وجماهيره ؟ من هنا انطلقنا ووجهنا السؤال لعدد من المعنيين بالشأن الرياضي العراقي :

 

 

تقرير مصور

البداية كانت مع مدير عام دائرة العلاقات في وزارة الشباب والرياضة احمد الموسوي قائلاً : نعم لا شك في ذلك ابدا فالرسالة وصلت واهتم بها الاتحاد الدولي بشكل واضح لا بل اكثر من ذلك حيث طالبنا الاتحاد الدولي لكرة القدم بتقديم تقرير مصورا كاملا عن المباراة وحضور اللاعبين الدوليين الى العراق , مع ضرورة اجراء مباراتين آخرتين في العراق من اجل البت بالموضوع بشكل نهائي على ان تكون تلك المباريات ضمن ايام الفيفا دي , ووزارة الشباب والرياضة ماضية في اقامة تلك المباريات من اجل اقناع الاتحاد الدولي برفع الظلم عن ملاعبنا وان شاء الله ستشهد الايام القادمة تحقيق ذلك .

 

 

عرس كروي

الحكم الدولي السابق والذي كان احد حكام مباراة الاساطير الدكتور محمد عرب قال : المباراة كانت خطوة كبيرة ورائعة ان تقام مباراة الأساطير بين نجوم العالم ونجوم العراق السابقين وهو بمثابة عرس كروي على ملعب المدينة الرياضية في البصرة الفيحاء وهي أيضا بمثابة رسالة التي يجب ان تصل الى رئيس وأعضاء الاتحاد الدولي لكرة القدم بأن العراق بلد عاشق لكرة القدم ومدنه آمنة بمعنى الكلمة ، حيث تواجد اكثر من 16 لاعب اجنبي يمثلون 12 بلد من بلدان العالم وهم يلعبون امام 40 الف متفرج الذي نستطيع ان نعتبره حدثا تاريخيا في مسيرة اللعبة . أقول لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السيد انفانتينو حان الوقت لرفع الحظر عن الملاعب العراقية ورفع الحيف عنها لكي تستمر الجماهير الكروية بمشاهدة ومتابعة المباريات الرسمية من على ملاعبها .

 

 

رسائل عدة

المدرب السابق عبد الاله عبد الحميد قال : عدة رسائل وصلت للاتحاد الدولي وليست واحدة فقط ,فالمباريات الدولية التي اقيمت بنجاح على ملاعبنا كمباراة الاردن وسوريا واخرها , مباراة الاساطير ونجوم منتخبنا الوطني السابقين والتي جرت يوم 9/9 وهذا الحضور الجماهيري الكبير والتنظيم الرائع والذي اشاد به نجوم العالم كل هذه الرسائل وغيرها على المستوى المحلي بالدوري والكأس كافيه لرفع الحظر الظالم على كرتنا والذي ندفع تأثيره السلبي على نتائج منتخبنا الوطني دائما ولقد ان الاوان لانفانتيونو بالايفاء بعهده الذي قطعه على نفسه واكيد انه شاهد هذه المبارياتوتلقى تقارير المختصين وان شاء الله سيصل القرار الايجابي برفع الحظر في الايام المقبلة .

 

 

القادم مهم

الاعلامي الرياضي والزميل الدكتور موفق عبد الوهاب قال : عندما نقول هل وصلت الرسالة فهذا يشير حتماً صوب الإعلام والإعلان عن حدث غير مسبوق شهدته الملاعب العراقية في ملعب البصرة الدولي الذي إستضاف مباراة نجوم العالم ونجوم العراق ، إذ سيكون الإعلام والترويج عن هذا الحدث بما يليق به هو العنصر الأهم في إيصال الرسالة التي نود إيصالها للعالم أجمع والفيفا تحديداً كونه المسؤول الأول على رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية، لذا أعتقد أن إستقطاب نجوم بهذا الحجم وهذه المكانة والشهرة العالمية سيلعب دوراً رئيساً في إيصال رسالتنا وتحقيق هدفنا لا سيما إذا ما أسهموا هؤلاء النجوم في الإشارة إلى الحدث والمباراة وكل شيء شاهدوه أمامهم بإيجابية وأظن بعضهم فعل ذلك وكتب عبر صفحته الشخصية ما رآه بشأن التنظيم والجمهور والبلد وحتى نوعية الطعام والفنادق، عموماً هدفنا جميعا هو الخلاص النهائي من الحظر الكلي وهذه المباراة وكرنفالها اللذان انتهيا بنجاح يشار له بالبنان خطوة أولى في الاتجاه الصحيح صوب الهدف المنشود . أما فيما يتعلق بـ متى سيتم إنهاء الحيف فهذا جوابه يتعلق بالخطوات التي تعقب هذا النجاح وهذه الخطوة التي أثبتت للعالم ان الوضع الأمني في العراق مستقر وأن من حق جماهيره العاشقة لكرة القدم مشاهدة منتخبات العالم تلعب على أرضها لتستمتع بفنون كرة القدم ، علينا المضي قدماً في خطوات مدروسة أخرى على الصعيدين السياسي والرياضي ، وإقامة مباريات ودية دولية على الملاعب التي تم رفع الحظر الجزئي عنها لكي نثبت لأصحاب المصالح و النوايا السيئة التي يخدمها عدم رفع الحظر أننا لا نطلب سوى حقنا المشروع والمسلوب .

 

 

ضرورة التسويق

اللاعب الدولي السابق جبار هاشم قال : اعتقد انه آن الاوان لرفع الحظر عن الملاعب العراقية بعد ان تبددت جميع الشكوك في قدرة العراق على ذلك , نعم نحتاج الى تكثيف الجهود في الفترة المقبلة وخاصة في مسألة تأمين مباريات اخرى وذات مستوى عالي اضافة الى دعوة شخصيات من الاتحاد الدولي لمتابعة تلك المباريات , ومباراة الاساطير الاخيرة يجب تسويقها بصورة جيدة من اجل اقناع الاتحاد الدولي برفع الحيف الذي لحق بملاعبنا منذ أمد بعيد .

 

 

رسالة اطمئنان

رئيس الهيئة الادارية لنادي كربلاء محمد الموسوي قال : مباراة السبت والتي احتضنتها البصرة كانت جميلة جدا ومن جميع النواحي حيث كان التنظيم جيدا وحضورا جماهيريا كبير , لا شك انهارسالة إطمئنان للعالم بأن العراق بلد آمن وشعبه يعشق الرياضة وكرة القدم وفي طريقه ويمتلك بنى تحتية مميزة من ملاعب بمواصفات عالميه بشهادة كل اللجان التي زارته , المباراة الإستعراضية سيذكرها التاريخ  والتي أسعدت الحضور في ملعب جذع النخلة والمتابعين من خلال وسائل الاعلام .

 

 

منتخبات عالمية

الناقد الرياضي حسام المعمار قال : نعم وصلت وبامتياز من وجهة نظري لكن هل هي كافية ؟ اقول لا ، لو كان هناك تناغم بالعمل بين الوزارة والاتحاد او بمعنى اصح لو عرف الاتحاد كيف يستفاد من الدعم الحكومي (وليس التدخل) المتمثل بوزارة الشباب لشاهدنا تأثيرا اكبر لهذه الواقعة ، كيف ؟ لو اعقب هذه المباراة مباراة لمنتخبنا الوطني مع منتخب له تأثيره على الساحة العالمية وبنفس النسق والترحاب تقام مباراة اخرى ودية رسمية في البصرة او في اي اربيل او كربلاء لكان الصدى العالمي اوسع للعراق في استضافة المباريات الودية وبالتالي رفع الحيف الذي يبقى رهينا حسن تصرفنا وتدبيرنا وتخطيطنا.  شكرا لهذه التجربة الجميلة والفريدة مع نجوم العالم وان شاء الله القادم افضل , نعم نحتاج الى مباريات ودية رسمية مع منتخبات لها صيت عالمي ، حتى مثلا منتخبات المغرب العربي ، مثل تونس او المغرب او الجزائر او منتخب مصر , او عالمية مثل منتخب غانا مثلا او منتخب من امريكا الجنوبية تكون اسعارها اقل وفي نفس الوقت لها صيت دولي , يجب ان يكون هناك انتظام بالمباريات الودية خصوصا وان الكادر متعاقد لمدة سنة بدون استحقاق .

 

 

نجاح باهر

الاعلامي الرياضي ميثاق الزريجي ختم الحديث بالقول : لا يختلف أثنان حول الحيف الكبير الذي لحق بالكرة العراقية جراء الحظر الكروي الممتد على مدى عقود ماضية في مسيرة الكرة العراقية واليوم بدون أدنى شك أنتفت الاسباب الحقيقة الموجبة لاستمرار عنوان الحظر الكروي بفعل النجاح التنظيمي الباهر للمباريات التي استضافتها الملاعب العراقية خلال الفترة المحددة من قبل الفيفا سواء مباراة منتخبنا الوطني الودية امام شقيقه الاردني في البصرة او مواجهة القوة الجوية مع الزوراء في كأس الاتحاد الاسيوي في اربيل واللقاء الودي الذي جمع المنتخب الاولمبي مع شقيقه الاولمبي السوري في كربلاء فضلآ عن الكرنفال البهي بين أساطير العالم ونجوم الكرة العراقية بأنتظار المواجهة المرتقبة بين منتخبنا الوطني وشقيقه الليبي في الاول من الشهر المقبل في البصرة الفيحاء . أقامة وأحتضان هذه المباريات في أرض الوطن بعد ان حظيت بنجاح تنظيمي وأداري كبير فضلآ عن تنسيق عالي ومشترك من مختلف الجهات وحضور جماهير غفيرة مع نقل تلفزيوني مبهر وتغطية شاملة مميزة تبعث برسالة أطمئنان كبيرة الى الفيفا حول جاهزية العراق لاحتضان وأستقبال مختلف المباريات الدولية والبطولات المعتمدة خصوصا وان هناك تنسيق حكومي كبير بشأن ذلك يأتي ذلك متناغم مع حجم الانتصارات الكبيرة والنجاحات العسكرية الباهرة والمتمثلة بالقضاء على عصابات داعش الاجرامية وتحرير أراضي واسعة من دنس الارهاب ليعطي هذا دلالات أيجابية حول تحسن الوضع الامني في العراق بشكل واضح كبير ما يبعث بذلك رسالة أطمئنان كبيرة الى الفيفا .

 

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design