أخبار عاجله

صورة وصورة..!!

صورة وصورة..!!

مصطفى العلوجي 08 أغسطس, 2017 لا تعليقات الاخيرة 78 مشاهدات

فيصل صالح –

سابقا وقبل عام 2003 واسقاط النظام السابق كان يقود الإتحاد العراقي لكرة القدم مجموعة من الكفاءات الرياضية العلمية ،التي تمتلك خبرة واسعة في مجال تطوير كرة القدم التي تربعت في فترات طويلة على قمة الكرة العربية والخليجية وكانت منافسا قويا على قمة الكرة الآسيوية،وذلك من خلال البرامج المتقدمة في هذا المجال. الحيوي ،الذي  لم يقتصر على محال واحد بل شمل منظومة كرة القدم بالكامل،ولذلك كان الدوري العراقي في جميع درجاته لايقل مستوا عن أفضل دوريات المنطقة العربية والأسيوية وكان لدينا أفضل دوري للفئات العمرية والأندية كانت التشارك في دوري الدرجة الأولى إلا إذا كان لديها فرق للاشبال والناشءين والشباب وكانت الكرة العراقية سيدة القارة الآسيوية على مستوى بطولات الشباب والناشءين والاشبال  الفئات  وفي الوقت نفسه لم يكن اعضاء هذا الاتحاد والاتحادات الرياضية الأخرى تقبض فلسا من اللجنة الأولمبية مقابل تفرغهم للعمل الرياضي في هذه الاتحادات ومنها اتحاد الكرة ،

»هذه الصورة الزاهية لعمل اتحاد الكرة،الذي كان يقوده كما اسلفت نخبة من أفضل الكفاءات العلمية في مجال تطوير الكرة العراقية فرضت نفسها أمامي وأنا أشاهد عملية التهريب المبرمج والمنظم الذي يقوم به اتحاد الكرة الحالي،الذي يضم في عضويته الكثير من الطارءين على لكرة العراقية والمتخلفين علميا  في جميع المستويات الفنية والإدارية والتدريبية ولذلك أصبح الدوري العراقي من  اسوأ دوريات الكرة في المنطقة العربية وآسيا وخسرت الكرة العراقية ،بسبب وجود هذه الشلة التعبانة من الجاثمين على صدر الكرة بحيث الكثير من المواهب الكروية ،التي انعم الله على هذه الكرة،بحيث لم يتمكن هذا الاتحاد من تطوير اي مجال في منظومة الكرة،ولاسيما  في المجال التنظيمي والتدريبي وخاصة بعد ان  اصبحت هذه المنظومة تقاد من بعض الاميين  في مجال الادارة والتطوير  وعدم القدرة على تنظيم بطولة للدوري مثل الاوادم،

» ومع ذلك كله يستلم أعضاء هذا الاتحاد التعبان أكثر من راتب بسبب تفرغم الرياضي من قبل دواءرهم ومؤسساتهم الحكومية،التي اعطتهم كتب تفرغهم مقابل العمل الطوعي والمجاني في هذا الاتحاد والاتحادات الرياضية الأخرى،الا أنهم  يستلمون رواتب من خزينة هذه الاتحادات وفي الوقت نفسه يستلمون رواتب من خزينة الأندية التي ترشحوا من خلالها لعضوية هذه الاتحادات وفي الوقت نفسه يستلمون رواتبهم  ،ومثلما اسلفت من دواءرهم ومؤسساتهم الحكومية،وهذا بعينه نوع من اسوأ أنواع الفساد الإداري والمالي ويعتبر من أكبر عمليات الاحتيال على قوانين التفرغ الرياضي والوظيفي المنصوص عليها في تلك القوانين،وبذلك يلعب هؤلاء دورا تخريبيا في المجال الرياضي لانهم،وبسبب جهلهم واميتهم في هذا المجال،وفي الوقت نفسه يلعبون دورا تخريبيا في المجال المالي،بسبب احتيالهم على قوانين التفرغ الرياضي،

» ولذلك يتوجب على اللجنة الأولمبية ،التي لايقل ثمانية من أعضاء مكتبها التنفيذي  جهلا وأمينة عن أغلب أعضاء اتحاد الكرة وغيره من الاتحادات الرياضية الاخرى والتي اخترعت منصب المدير التنفيذي،الذي لم يعرف في اللجان الأولمبية السابقة ،إلا أن هؤلاء احتالوا على قوانين اللجنة الأولمبية، التي لم  تضع في هيكلها التنظيمي والوظيفي درجة وظيفية تحمل اسم المدير التنفيذي ليمرروا هذا المنصب الوهمي والطلريء على اللجنة الأولمبية مثل صاحبه،،،..ولذلك أقول بأنه يجب على اللجنة الأولمبية ووزارة الرياضة والشباب أن تضع حدا للمهازل الإدارية والمالية التي يقوم بها هؤلاء،الذين يتفنون في سرقة المال العام ،من خلال استغلال الظروف الطارئة التي يشهدها هذا البلد المنكوب منذ عام ٢٠٠٣ والذي تكالب عليه اللصوص والفاسدون والمحتالون والمزورون والمنتفعين،الذين انتهزوا فرصة غياب القوانين وضعف القضاء العراقي وغياب لجنة النزاهة لينهشوا بجسد الاموال العراقية بكل الطرق،التي يسلكها المحتالون الجدد،.. أقول يجب على الوزارة أن تفتح ملف التفرغ الرياضي والوظيفي المنصوص عليها في القوانين العراقية،التي تؤكد على  استلام المتفرغ من داءرته ومؤسسته ووزارته راتبه الوظيفي وتمنع صرف أي راتب له من خزينة اللجنة الأولمبية ومن خزينة الاتحادات الرياضية وتقديم هؤلاء المحتالين على قوانين الدولة للقضاء واعادة جميع الأموال ،التي سبق لهم واستلموها من خزائن اللجنة الأولمبية والاتحادات الرياضية،والذي يقتلك أن هؤلاء يستلمون اكثر من راتب ومع ذلك قاموا بأكبر عملية تخريب للرياضة ولكرة القدم العراقية،التي نكبت بامية وجهل هؤلاء النكرات..!!

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design