أخبار عاجله

بعد نجاحه مع الملفت للنظر مع شاطئية الجيش .. المدرب الشاب.. كرار علي صابر:  ل رياضة وشباب

بعد نجاحه مع الملفت للنظر مع شاطئية الجيش .. المدرب الشاب.. كرار علي صابر:  ل رياضة وشباب

مصطفى العلوجي 08 أغسطس, 2017 لا تعليقات رياضة المحافظات 150 مشاهدات

 

اطمح ان اقود المنتخب العراقي من اجل تحقيق الانجاز في البطولات الخارجية

 

اللعبة أخفقت في فترات متباينه .. لكن باستطاعتنا النهوض بها اذا توفرت الساحات والدعم!

 

الوزارة لا تسمع صوتنا، اكثر من اربعة اعوام وربما تزيد والمنتخب العراقي بالكرة الشاطئية لايمتلك اي ملعب

 

حاوره / احمد رحيم نعمه

كرار علي من المدربين الشباب الذين يطمحون الى تقديم الافكار والجهود لغرض انتشال اللعبة التي يعشقونها، فبعد اعتزال كرار لعب كرة القدم اتجه صوب الكرة الشاطئية الاكثر صعوبة من كرة القدم كونها تلعب على ارض رملية، لعب لمنتخب شباب العراق ومن ثم المنتخب الوطني العراقي بالكرة الشاطئية، أكتسب خبرة كبيرة خلال تواجده مع المنتخبات، وبعد اعتزاله اتجه صوب التدريب، أول ما قام به الدخول في دورات تدريبية خارجية وعلى حسابه الخاص لغرض اتقان فن لعبة الشاطئية كي يقود الفرق التي يشرف ويحقق معها النتائج الجيدة وتحقق له ما ارد عندما فاز بلقب الدوري للكرة الشاطئية مع فريق نادي الجيش …. عن رحلته مع الكرة الشاطئية وسفره الاخير الى روسيا وبعض الامور تصفحناها معه في هذا الحوار:

 

*اولا حدثنا عن كرة القدم والفرق التي لعبت لها؟

_ في بداية حياتي الكروية كنت العب مع اشبال الزوراء ومثلت الناشئة فيه ايضا وحتى الشباب في الزوراء ومن ثم تم  استدعائي الى منتخب اشبال العراق ومنتخب الناشئين تحت اشراف المدرب صالح راضي وشاركنا في بطولة اسيا للناشئين وبعد ذلك تم استدعائي الى منتخب الشباب الذي كان يشرف عليه المدرب عبد الاله عبد الحميد وبعد ذلك لعبت لنادي الجيش اكثر من موسم قدمت فيه اجمل العروض وفي عام 2005 احترفت في سوريا مع نادي عفرين السوري الذي كان يلعب في دوري الدرجة الاولى وعند عودتي من الاحتراف انتقلت الى منتخب الخماسي كون هذه اللعبة تحتاج الى جهد ولياقة بدنية عالية تميزت فيها وبعدها لعبت لمنتخب شباب العراق بالكرة الشاطئية ومن ثم المنتخب الوطني .

 

*لماذا تركت لعبة خماسي الكرة؟

_في عام 2009 كنت مع المنتخب الوطني بخماسي الكرة وشاركت مع الفريق في الكثير من البطولات الخارجية، حقيقة قدمت اروع المستويات مع المنتخب وقتها، بعدها قمت اتدرب على ارض رملية وانا في منتخب الخماسي ، في 2010 تم تأسيس لعبة كرة الشاطئية في العراق وتم استدعائي من المنتخب الخماسي لكرة الشاطئية لأن لعبة كرة الشاطئية تبحث عن لاعب يمتلك مهارة عالية وقوة وسرعة وهذه المواصفات تتوفر في لاعب الخماسي مثلت المنتخب لكرة الشاطئية 4 أعوام في المحافل الدولية وتخصصت في اللعبة وبعد أن أصبح دوري لكرة الشاطئية في العراق تم توقيعي لنادي المصافي لكرة الشاطئية وحصلت على لقب الدوري مرتين مع النادي وفي عام 2015 توقفت عن العب وتوجهت إلى تكملت الدراسة والحمدلله انا الان خريج بكالوريوس  انكليزي..

* الشهادات التي حصلت عليها؟

_امتلك ثلاث شهادات … شهادة باص الدولية (بمعنى اجازة تدريب) و شهادة آسيويا لكرة القدم الشاطئية  مستوى اول بمعنى(c ) التي أقيمت في العراق وشهادة آسيويا لكرة القدم الشاطئية مستوى الثاني بمعنى (b) التي أقيمت في الصين .

*ما هي معوقات لعبة الكرة الشاطئية؟

_نحن في العراق نعاني من البنى التحتية، حيث اننا لا نمتلك ملعب رسمي مشابه للملاعب الدولية، فالسيد رئيس اللجنة في الاتحاد العراقي يخاطب وزارة الشباب والرياضة بتأسيس ملعب رسمي للعبة لكن الوزارة لا تسمع صوتنا، فاكثر من اربعة اعوام وربما تزيد والمنتخب العراقي بالكرة الشاطئية لايمتلك اي ملعب وانما يجري تمارينه على ارض لاتصلح للعب خلف اتحاد كرة القدم … بجهود كبيرة تطوع مدرب المنتخب واللاعبين بتشييدها وجلب الرمل داخل الساحة ويجرون وحداتهم التدريبية فيها، المعوق الكبير الذي يقف في مستقبل لعبتنا عدم وجود ساحة !!

 

*حدثنا عن رحلتك الاخيرة الى روسيا ماذا استفدت منها ؟

_ أستفادتي كبيرة كانت حيث ذهبت الى روسيا للمعايشة مع نادي سبورتك موسكو للكرة الشاطئية، وامضيت هناك  ثلاثة اشهر من اجل الاحتكاك ومعرفة جميع الامور التي تخص لعبة الكرة الشاطئية،  وتعلم كيف يكون إعداد الشاطئية وكيف منتخب روسيا وصل إلى بطولة العالم … وبقيت ثلاث اشهر على نفقتي الخاصة من اجل تطوير ذاتي لخدمة بلدي في هذه اللعبة …

*مع اي الاندية حاليا؟

_انا الان مدرب نادي الجيش الرياضي لكرة القدم الشاطئية، كوني كنت أحد أبناء هذا النادي في دوري النخبة خدمت هذا النادي في الدوري النخبة سابقا أكثر من 7 سنوات، والآن أنا مدرب في، الإدارة مشكورة واقفه بجانب الفريق وتم تأسيس ملعب متواضع  خاص لهذه اللعبة لكرة الشاطئية وانا احمد الله واشكرة لكون فريقي متصدر مجموعة بغداد والصعود إلى الأدوار النهائية للدوري العراقي لكرة القدم الشاطئية.. وجاء هذا التميز بفضل الادارة الرياضية في نادي الجيش.

*ماذا تطمح؟

_مع تسلحي باحدث التقنيات الخاصة بهذه اللعبة ودخولي الدورات الخارجية للكرة الشاطئية، اطمح ان اقود المنتخب العراقي من اجل تحقيق الانجاز في البطولات الخارجية وانا قادر وهذا ليس من باب الغرور وانما ماتعلمته من امور فنية يجعني ان احقق الانجاز للكرة الشاطئية. وانا على يقين بان اتحاد اللعبة يعرف جيدا قدرتي في قيادة المنتخب، سيما بعد تالق فريقي الجيش في دوري الشاطئية وتحقيقه نتائج رائعة.

 

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design