أخبار عاجله

مسؤولون و رياضيون وجمهور يستنكرون التهديدات التي طالت رئيس اللجنة الاولمبية

مسؤولون و رياضيون وجمهور يستنكرون التهديدات التي طالت رئيس اللجنة الاولمبية

مصطفى العلوجي 01 أغسطس, 2017 لا تعليقات تقارير 139 مشاهدات

 

الشباب والرياضة البرلمانية : عمل مشين و مشكك في نواياه وهدفه بقاء الحظر على العراق

عبطان : هناك من يحاول زعزعة استقرار البيت الرياضي عبر اساليب بعيدة عن الاخلاق الرياضية

اللجنة البارالمبية تدعو المؤسسات الامنية لملاحقة المتجاوزين على احد اعلام الرياضة العراقية

بغداد – رياضة وشباب

استنكر عدد كبير من المسؤولين والشخصيات الرياضية والرسمية التهديدات التي طالت رئيس اللجنة الاولمبية العراقية الكابتن رعد حمودي من ثلة مجهولة حاولت التأثير بشكل وبآخر على القرارات الرياضية ولا سيما فيما يتعلق بانتخابات نادي الشرطة و مشاكلها القضائية العالقة والشد والجذب بين جهات مختلفة حول قانونية الهيئات الادارية المتعاقبة على ادارة نادي الشرطة الرياضي ، الامر الذي وَلد ردود فعل شديدة تجاه تعرض احد رموز الرياضة العراقية الى تهديد صريح و علني من قبل مجموعة تواجدت في باب منزل رئيس اللجنة الاولمبية مهددين و متوعدين باستخدام اساليب مشينة و بعيدة عن الاخلاق الرياضية والوسط الرياضي ، وصدور بيانات استنكار وشجب من مختلف المؤسسات الرياضية البلد .

 

عمل مشين

 

رئيس لجنة الشباب والرياضة في مجلس النواب النائب جاسم محمد جعفر اصدر بيان استنكار و شجب وصل نسخة منه الى صحيفة رياضة وشباب اعتبر فيه التهديدات التي تعرض لها رئيس اللجنة الاولمبية عملا مدانا واجراءا مشينا وتجاوزا خطيرا ، أتى في فترة حساسة وظرف نحن بحاجة الى إرسال رسالة الى العالم وخاصة عالم الرياضة ومؤسساتها الدولية بان العراق آمن وان رياضته في امن واستقرار وان رياضييه احرار في إدارة الرياضة في العراق، و اضاف جاسم في بيانه ان حدوث هذا التجاوز والهجوم على دار رئيس اللجنة عمل مشكك في نواياه وهدفه بقاء الحظر على العراق مستنكرا هذا العمل المشين استنكارا شديدا و مطالبا المؤسسات الأمنية والجهات المعنية اتخاذ ما يلزم لعدم تكراره والعمل على اعتقال الذين قاموا به ، وان يعلن لابناء رياضة العراق من هو وراء هذا الاستهداف.

 

محاولات بائسة

 

وزير الشباب والرياضة السيد عبد الحسين عبطان هو الاخر اصدر بيانا استنكر وشجب فيه هذا العمل المشين و قال عبطان ” ان رئيس اللجنة الاولمبية احد اعلام الرياضة العراقية عبر عقود زمنية مضت و من الشخصيات الرياضية الوطنية و الفاعلة في المجال الرياضي و له حضوره الدولي في مختلف الصعد و لا نسمح لأي كان ان يمسه بسوء مهما كان حجمه او الجهة التي تقف خلفه و الغايات الخبيثة التي تحاول زعزعة استقرار البيت الرياضي العراقي عبر طرق و أساليب بعيدة عن الاخلاق الرياضية و القريبة من الهمجية و البربرية و التي لا تختلف كثيرا عما اقترفته دولة الخرافة داعش و جدد عبطان” دعمه و مساندته للسيد رعد حمودي في المضي قدما نحو تطوير العمل الرياضي و تعديل القوانين الرياضية بما يتناسب و المرحلة الحالية التي تتطلب من المؤسسات الرياضية كافة ، التعاون و التكاتف بهدف اعادة تكوين الوسط الرياضي وفق أسس و قوانين سليمة ، تتناغم مع القوانين الدولية و لا تتقاطع مع الميثاق الاولمبي الدولي .

و طالب وزير الشباب و الرياضة نظيره وزير الداخلية السيد قاسم الأعرجي التحري عن الجناة و تسليمهم للقضاء لينالوا جزائهم العادل و ليكونوا عبرة لكل من تسول له نفسه الاساءة للرموز الرياضية و ترهيبهم.

 

استنكار شديد

 

اللجنة البارالمبية الوطنية العراقية سارعت هي الاخرى باصدار بيان شجبت  فيه كذا اساليب وتصرفات بعيدة عن العرف الرياضي  والاجتماعي و دعت فيه المؤسسات الامنية لملاحقة المتجاوزين على احد اعلام الرياضة العراقية الذي طالما خدم الرياضة العراقية بشكل عام وكرة القدم على وجه الخصوص ، واستنكرت اللجنة البارالمبية وبشدة الاعتداء على الرياضة العراقية والمتمثلة في الكابتن رعد حمودي وتهديده ولا تعد هذا العمل إلا محاولة فاشلة لا تمت للرياضة وأخلاقها السامية بشيء ، وجدد المكتب التنفيذي للجنة البارالمبية الوطنية العراقية دعمه ومساندته للكابتن رعد حمودي في قيادة الرياضة العراقية من خلال رئاسته للجنة البارالمبية وعد هذا الاعتداء على انه يأتي في وقت تتطلع فيه الجماهير الرياضية الى رفع الحظر الكلي عن الملاعب العراقية من قبل الاتحاد الدولي للعبة ( الفيفا ) وإيقاف عجلة العمل الرياضي في البلاد ، وطالبت اللجنة البارالمبية العراقية الجهات الامنية ووزارة الداخلية البحث عن مرتكبي هذا الاعتداء وتسليمهم للعدالة حفاظا على شرعية الرياضة العراقية وديمومتها.

 

محاولات فاشلة

 

و استنكرت اللجنة الاولمبية الوطنية العراقية وبشدة المحاولة الفاشلة من البعض من أجل التأثير على القرار الاولمبي بشأن قضية انتخابات نادي الشرطة الرياضي وتود اللجنة الاولمبية أن تؤكد مرة أخرى إنها لن تحيد عن قراراتها التي تراعى فيها المصلحة الرياضية في البلد والمنسجمة مع القوانين الرياضية النافذة والمتناغمة مع القوانين الدولية المعروفة من أجل تجنيب الرياضة العراقية الوقوع في أية مطبات أو ترك ثغرات تلحق الضرر بها من المؤسسات الرياضية الدولية سيما وأن كل الجهود والإمكانات مسخرة من أجل قضية رفع الحظر الدولي عن الملاعب العراقية.

 

 

 

 

مساندة رياضية و جماهيرية

 

رياضيون سابقون و جمهور غفير اعلنوا تضامنهم مع الكابتن رعد حمودي خلال زيارتهم منزل رئيس اللجنة الاولمبية مستنكرين هذا التصرف المشين و معلنين وقوفهم مع السيد حمودي ضد المحاولات البائسة والفاشلة التي تحاول زعزعة استقرار البيت الرياضي و الاساءة لأحد رموز الرياضة العراقية ومن بين الذين تواجدوا في بيت رئيس اللجنة الاولمبية لاستنكار و شجب هذا التصرف ، اللاعب الدولي السابق غانم عريبي و اللاعب كريم صدام و شقيقه نعيم صدام و المدرب فيصل عزيز و سعد عبد الحميد و رئيس نادي الكهرباء علي الاسدي و الحارس الدولي السابق ابراهيم سالم و مدير التدريب البدني في وزارة الداخلية العقيد نهاد انور و عدد من اعضاء الهيئة الادارية الحالية لنادي الشرطة و جمهور النادي.

 

استنفار امني

 

و استنفرت المؤسسات الامنية طاقاتها في البحث عن المجموعة المسلحة التي تواجدت قرب بيت رئيس اللجنة الاولمبية و القاء القبض عليهم و محاكمتهم محاكمة عادلة وليكونوا عبرة لمن تسول له نفسه المساس برموز العراق في مختلف مجالات الحياة ، فيما عززت وزارة الداخلية دوريات الشرطة المحلية في محيط منزل رعد حمودي و قرب منزله .

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design