أخبار عاجله

رسالة هادئة الى رعد حمودي..!!

رسالة هادئة الى رعد حمودي..!!

مصطفى العلوجي 15 يوليو, 2017 لا تعليقات الاخيرة 141 مشاهدات

فيصل صالح –

أنا لا ات بجديد اذا قلت بأن الكابتن رعد حمودي ,والكابتن  فلاح حسن ,يمثلان عنوانا كبيرا ومشرفا لرموز الكرة العراقية..ولا ات بجديد عندما اقول بأنك ياأبا طلال كنت ومازالت وستبقى انموذجا للاعبين والرياضيين الدوليين ,الذي حملوا شرف الكرة والرياضة العراقية بين اضلعهم ,ولذلك حصلت معهم على حب الجماهير بكل اطيافها,ولهذا اقول لك لا تخسر ذلك كله في لحظة “ضعف”, وتخضع لضغوط الطارئين على الكرة والرياضة العراقية من “شذاذ” افاق هذه الكرة,واعتقد  ياابا طلال ان لديك فرصة كبيرة لسحب “البساط” من تحت اقدام  هؤلاء من خلال التمسك بقانون الاندية,الذي يتضمن الكثير من الفقرات الايجابية,التي لديها القدرة على ان تلعب دورا في استعادة الكرة والرياضة العراقية “شرفهما” ,الذي اغتصبه الاميون واللصوص و”حثالات” الشوارع الخلفية والمزورون ,الذين ليست لهم علاقة  بهذه الرياضة والكرة العراقية من قريب او من بعيد  ,الا انهم وفي “غفلة” من الزمن, وفي فترة ضاعت فيه القيم والمفاهيم الاصيلة لكرة القدم والرياضة العراقية,  ولهذا تمكنوا من “احتلال” الاندية الرياضية ,التي تعد “العمود الفقري” لتطور الكرة والرياضة العراقية ,وكذلك تمكنوا في “جنح الظلام” من ايجاد لهم مواقع قدم” في المكتب التنفيذي للجنة الاولمبية وفي مجالس ادارات الاتحادات مستغلين الوضع “الشاذ”, الذي  شهده ,ومازال يشهده بلدك ,وبلدي ,وبلد جميع الشرفاء والوطنيين الحريصين على سمعة وتأريخ هذا البلد, ,وكذلك  تمكنوا من من خلال دعم بعض”الابواق” الاعلامية الرياضية “الرخيصة” من ابعاد الكثير من اللاعبين الدوليين والرياضيين المعروفين والكفاءات العلمية والرياضية من اخذ دورهم الحقيقي في قيادة الرياضة والكرة العراقية, وانتشالهما ,من هذا الواقع المزري الذي لايشرفك ولا يشرف اي رمز من رموز الكرة العراقية,

ولذلك اقول لك “ياصديقي” ان عليك دور تأريخي في هذه المرحلة  من خلال  دعمك المهني والاخلاقي لهذه القانون وخاصة في فقرته, التي تؤكد على ان اللاعبين الدوليين والحكام والمدربين والكفاءات الرياضية العلمية هم اصحاب الحق الوحيدون في  تمثيل الهيئات العامة والترشيح  لانتخابات مجالس اندية هذه الاندية ,وفي الوقت نفسه ابعاد اي شخص طاريء على الرياضة العراقية ,الذين يحاول البعض من النكرات والطارئين والذين تحوم حولهم شبهات الفساد المالي والاداري و الموتورين ,ومنهم من يحيط  بك في المكتب التنفيذي البائس والذي لايشرقك ولا يشرف فلاح حسن ان تتواجدوا به ,وهؤلاء شذاذ افاق الرياضة العراقية يحاولون ان يجعلوا منك “معبرا” لهم   من خلال الضغط عليك من اجل ان تقف حجر عثرة لعدم تمرير بعض الفقرات ,التي سيتلوث بها هذا القانون ان بقيت,ولاسيما منها السماح للشخصيات, الهلامية والبعيدة عن الاندية, التي يقال عنها بأنها قد قدمت خدمات للاندية في سبيل الحصول على فرصة لقيادة وتدمير اخر ماتبقى من  مستقبل هذه الاندية ,وكذلك يحاولون شطب  فقرة شرط استثناء الشهادة والتأريخ  والانجاز الرياضي من المرشحين,التي لايستحقها,واعني بها استثناء شرط الشهادة الدراسية, الا اللاعبون  والرياضيون الدوليون وفي مقدمتهم  وانت وفلاح حسن ومعكم الكثير من نجوم الكرة والرياضة العراقية ,الذين لم تسمح لهم ظروفهم في مواصلة دراستهم,ولذلك اقول لك ان لديك فرصة ومن خلال هذه الفقرات ان تقوم بعملية تنظيف واسعة لكل “الادران” التي لحقت بالمكتب التنفيذي للجنة الاولمبية  والاتحادات الرياضية والاندية,التي اضحت ضيعة وموردا للصوص والفاسدين والمزورين,واعتقد ان هذا الامر سيكون انجازا كبير تحققه في هذه الفترةوسيسجل اسمك ب”حروف من ذهب” في تأريخ اكبر عملية تغيير في الواقع الرياضي نحو الافضل,

واسمح لي ان اضع يامن كنت اتشرف به عندما اراه يقف في “عرينه” وهو يدافع عن سمعة وتأريخ الكرة العراقية ,وازهو فخرا عندما اراك وانت تقود في الملعب “نخبة” من افضل واشرف لاعبي الكرة العراقية..اسمح لي ان اضع امامك بعض علامات الاستفهام,ومنها هل تعتقد بأنك في موقعك الطبيعي وفي مكتب تنفيذي ثمانية من اعضائه لايمتلكون اي مؤهل علمي او رياضي, ,في الوقت الذي كنت  انت فيه  “العملاق” والرمز الرياضي رعد حمودي..وهل تقبل لتأريخك الرياضي وسمعتك ان تتلوثا من خلال دعم امثال هذا ,الذي سبق له واستغل طيبة وانسانية الدكتور باسل عبد المهدي,الذي يعد هو الاخر رمزا من رموز الرياضة العراقية,ليصل الى ماوصل اليه..هل ترضى لنفسك ,ياابا طلال ,ان تحمل “عقربا” في  يدك وتجعل من نفسك غطاءا له ولامثاله المتواجدين في مكتبك التنفيذي الذي يرفض قلمي ذكر اسمائهم والذي يحيك هذا الطاريء والجاهل في علوم الرياضة وكرة القدم ,اكثر من مؤامرة مع بعض المشبوهين ماليا واداريا من اجل الاطاحة بك  ,والاساءة الى سمعتك واستغلالك من اجل ان تلعب دورا في بقاء فقرات القانون ,التي ستسمح لهم في البقاء في مناصبهم..وهل تقبل ياباطلال ان يقود اتحاد الكرة والاندية شلة من الطارئين والفاشلين فنيا واداريا والذين لا يستطيعون حتى من تنظيم مسابقة للدوري  مثل الاوادم وكذلك سوف لن اذكر اسمائهم ليس خوفا من احد بل لان قلمي يرفض ايضا ان يذكر هذه الاسماء ,التي لا يمكن لي ان اقارنها بأسمك وتأريخك الرياضي والكروي الكروي

واخيرا اقول لرعد حمودي” يجب ان تكون شجاعا وتتمسك بجميع فقرات  المسودة, التي كنت سببا في دفع البرلمان العراقي  لتأجيل التصويت عليها ,لان امثالك من رموز الكرة والرياضة العراقية هم الباقون في قيادة الكرة وهم الثروة الحقيقية لهذه الرياضة,واما هؤلاء الطارئون والاميون والمزورون والمشبوهون ماليا واداريا هم “الزبد” ,ومصيرهم اليوم او غدا في مزبلة التاريخ الرياضي..!!

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design