أخبار عاجله

الكابتن حيدر عبدالامير لاعب نادي الزوراء حالياً  والمنتخب الوطني  سابقا في حوار خاص لرياضة وشباب :

الكابتن حيدر عبدالامير لاعب نادي الزوراء حالياً  والمنتخب الوطني  سابقا في حوار خاص لرياضة وشباب :

مصطفى العلوجي 11 يوليو, 2017 لا تعليقات حوارات 148 مشاهدات

الفريق الابيض يحتاج الى العناصر ذوي الخبرة واختلاطها مع الشباب يعطي دافعا ومعنويا

 حاوره – عبدالكريم التميمي

حيدر عبدالامير.. واحداً من الاسماء اللامعة في الجيل الذهبي للكرة العراقية خلال العقدين من السنوات الأخيرة ,من عمر الكرة العراقية مع نخبة من المع نجوم العراق امثال هوار ملا محمد ومهدي كريم ونشأت اكرم ويونس محمود وعماد محمد وآخرين.. بدأ اللعب مع فريق الكرخ قبل ان يدخل عالم النجومية والشهرة عبر بوابة فريق الزوراء الذي مثله (15) موسماً نال الاعجاب والثناء.. يتمتع بميزة قلة نظيرها ويستخدم كلتا قدميه وشارك المهاجمين الهجوم ضد الخصوم، سجل العديد من الاهداف ويعتبر المنقذ في معظم الاحيان.

لعب للمنتخب الوطني منذ عام 2003 لم يلعب لاي فريق اخر سوى لفريق الزوراء واربيل ، وكانت له تجربتين احترافيتين في الملاعب الاردنية واحدة مع الفيصلي الاردني والاخرى مع شباب الاردن . حيدر عبدالامير لاعب وكابتن نادي الزوراء حل ضيفاً عزيزاً على(رياضة وشباب)فاجرينا معه حواراً شيقاً ولكم متعة اللقاء:

 

*هل انت راض عن مستواك في الوقت الحالي؟

بطبيعة الحال ان الفريق الابيض يحتاج الى العناصر ذوي الخبرة واختلاطها مع الشباب يعطي دافعا ماديا ومعنويا ولهذا لايمكن ان تمحوا تلك السنيين من عمر اللاعب بل تكون معه من اجل الحفاظ على المرتكزات الضرورية لديمومة الفريق وهذا ماشاهدته في أم عيني عندما  لاعبي الكبار في الدوري الانكليزي يعطون كل شيء للشباب وهم الداعمين لهم لتحقيق الانتصارات على فرق كبيرة .فلابد ان يكون العطاء داخل الملعب وليس السن له شأن في هذا .(اللاعب البرازيلي روماريو) تعدى سن الثلاثين وبقي يلعب للفرق البرازيلية وكذلك جورج ويا وآخرون .والزوراء اعتبره بيتي الثاني ومحطة انطلاقي نحو النجومية ، وألان ا دافع  عن الوانه والمنافسة على اللقب من جديد.

  • رأيك بما مر به فريق الزوراء في الموسم الماضي؟

–     كل الاندية معرضة الى مثل هذه الامور والظروف واعتقد ان فريق الزوراء كبير بمعنى الكلمة وسوف يجتاز هذه المحنة وبعد مجيء فلاح حسن استطاع بعلاقاته الكبيرة ان يضم الفريق الى وزارة النقل  وحصولها على جواز السفر والمنافسة على لقب الدوري العراقي ، وبهذا استطاع فلاح حسن ان يجلب العديد من الشركات الاستثمارية لنادي الزوراء ويخرجه من ازمته المادية ، وسيكون له شأن كبير بوجود ملاك تدريبي شاب وطاقات شابة وخيرة للوصول الى منافسات الدوري العراقي.

  • وهل ترى ان الزوراء قادر على العودة الى الواجهة من جديد؟

–     الزوراء فريق كبير بلاعبيه وجمهوره ومحبيه وتاريخه. واعتقد ان الزوراء سوف يكون منافساً لهذا الموسم بعدما ان حقق فوزا عريضا وكبيرا على فرق جماهيرية واخرى متصدرة لدوري العراقي ومن خلال هذا  استعاد عافيته بفضل التجانس والانسجام بين الملاك التدريبي واللاعبين والهيئة الادارية

–     *البداية لم تكن موفقة لفريقكم وتعثر واضح ما شكك المتابعين بأن الزوراء متمارض ولم تسعفه الاسماء البراقة للنهوض به نحو الاحسن؟ماذا تقول أزاء ذلك؟

–     لكل جواد اصيل كبوة  أحيانا تستعد بشكل جيد وتاتيالرياح بما لاتشتهي السفن  و  نتائج عكس ذلك هذا ماحصل لفريقنا منذ انطلاق الدوري العراقي ثلاث خسارات لم نكن نستحقها وهذه لعبة كرة القدم الفوز والخسارة .والزوراء يمرض احيانا ولكن لايموت انه من الفرق الكبيرة على لصعيد اسيا والعرب وحقق وكسب(13) مرة لدوري العراقي و(14) لبطولة الكاس …

  • لماذا هجرت الزوراء الى فرق الشمال ؟ والزوراء كان بوابة عبورك الى المنتخبات الوطنية ؟ ما رأيك بذلك؟

–     بعد تأمل في الاجابة وبدأت الحسرة تظهر على ملامحه .. اجاب الزوراء بيتي الثاني عشت معه افضل ايامي وكنت احلم اللعب له فصار الحلم حقيقة ولكن الظروف القوية احالت عدم بقائي معه بسبب العيش والرزق ، فعرضت ادارة نادي اربيل عرضاً سخياً لي واللعب ضمن صفوف الفريق (الاصفر) والعقد يوازي شخصيتي كلاعب منتخب وطني لم ارفضه اطلاقاً علماً لعبت موسم 2010 للزوراء وبدون عقد ولم استلم اي مبلغ منه لان في الحقيقية كان يمر في ازمة مالية ووقفت معه الى درجة الغي كافة العقود التي عرضت عليّ من اندية عربية ومحلية.

  • ما رأيك بنظام الدوري للموسم الحالي؟

–     اعتقد ان الدوري في ظل وجود (16) فريقاً سوف يكون شيقا وجميلا لانه فيه المتعه الحقيقية رغم وجود اللاعبين المحترفين الاجانب ستكون المنافسة على اشدها بين الفرق العريقة وبنفس  الوقت صعب لكل الفرق وكذلك سوف يكون مرهقاً بدنياً للفرق واللاعبين ناهيك عن ان اغلب الفرق تعاني من الضائقة المالية وهذا يعني ان الفرق سوف تعاني من ضغط المصاريف وكثرة المباريات التي ستخوضها في الدوري مما يثقل كاهلها كثيراً ، واتمنى ان يخرج الدوري في نهاية الموسم بشكل جيد ومميز وان يعكس الصورة الحقيقية والمشرقة الذي تعيشه الكرة العراقية في وضعها الراهن.

  • كيف تنظر الى الكرة العراقية في الوقت الحاضر؟

–     المستوى العام في تصاعد، والدوري المحلي هو المرآة الحقيقية لتقدم الكرة العراقية ، وانا اعتقد ان الدوري العراقي في ظل عودة المحترفين وبعض النجوم سوف يعطي الطعم الخاص والمذاق الجميل والنكهة الطيبة للدوري وبهذه الصورة سوف يتطور الدوري ويتصاعد بوتيرة الى مستوى مرضي في ظل تواجد هؤلاء والطاقات الشابة التي تسعى الى وضع قدمها في هذه المنافسات.

  • برأيك ما هي السبل الكفيلة بتطوير الكرة العراقية؟

–     نرى كيف تطورت الرياضة في دول الخليج العربي والمغرب العربي وهذا يعود الى تطوير البنى التحتية الضرورية وانشاء منشآت رياضية جديدة واقامة مدارس كروية والتخطيط السليم ووضع استراتيجية تخدم الرياضة العراقية للمدى البعيد وتشكيل هيئات ومؤسسات وخبراء لكشف المواهب الرياضة وفق المعيار العلمي والعملي وقراءة احتياجات المستقبل.

  • كيف كانت بدايتك الرياضية؟

–     لعبت مع فرق الفئات العمرية لفريق الكرخ وكان ذلك في الموسم 1994 قبل ان انتقل للعب في صفوف شباب نادي الشرطة ومن ثم مثلت الفريق الاول لنادي الزوراء منذ عام 1999 ولحد الان  باستثناء بعض المواسم التي احترفت خارج العراق وشمال العراق.

  • مسيرتك مع المنتخب الوطني كيف تراها؟

–     مثلت المنتخب الوطني لاول مرة في العام 2003 وكان اول من وجه الدعوة لي للانضمام لصفوفه هو المدرب (بيرد ستانيج) قبل ان امثل المنتخب الوطني فيما بعد الاولمبي قيادة المدرب عدنان حمد، ومن ابرز المحطات الرياضية المشاركة في كأس امم آسيا 2004 في الصين وفي تصفيات ونهائيات اولمبياد اثينا 2004والتي حصلنا على المركز الرابع وكما حصلت مع المنتخب الوطني المركز الرابع على بطولة غرب آسيا عام 2005 تحت قيادة المدرب اكرم سلمان ومن ثم جاء المدرب البرازيلي فييرا والفوز بامم كاس اسيا 2007 في جاكرتا

  • ما هي تطلعاتك المستقبلية؟

–     انظر الى المستوى العام لدوري العراقي وكثرة التواجد من اللاعبين الشباب والطاقات والمواهب   والمحترفين الاجانب  واتمنى ان يستقر الدوري العراقي (16) فريقاً ولكم مني الاحترام والتقدم في عملكم.

 

 

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design