أخبار عاجله

تذبذب مستوى لاعبو الوطني , وتحديدا المحترفين , بعيون المدربين ؟

تذبذب مستوى لاعبو الوطني , وتحديدا المحترفين , بعيون المدربين ؟

مصطفى العلوجي 17 يونيو, 2017 لا تعليقات ملفات 153 مشاهدات

علي وهاب : قوة المنتخبات من قوة الدوري المحلي

 شفيق الخالدي : عدم استقرار الملاكات التدريبية في الاندية والمنتخبات اثر كثيرا

سلام عمر : الاعتماد على بعض الاسماء وعدم ايجاد بديل لهم سبب تراجع مستواهم

 سعد ناصر : يجب متابعة مستوى المحترفين في الخارج قبل الحكم عليهم

رياضة وشباب – محمد مخيلف

لا شك ان المتابعة المتواصلة لكل شيء تفرز رؤية ودراسة وتشخيص , وهذا بالطبع يشمل نقاط القوة والضعف معاً لذلك الامر , فمن تابع مباريات منتخبنا الوطني في التصفيات المونديالية وشاهد مستوى اللاعبين العراقيين في المباريات اصيب بالدهشة , فبغض النظر عن هذا وذاك فأن المستوى الفني لجميع لاعبي اسود الرافدين لم يستقر في جميع المباريات ولجميع اللاعبين من دون استثناء ! فلم يكن هناك لاعبا واحدا يتمتع بأستقرار مستوه الفني بشكل ثابت وملفت للنظر بل لا يستطيع ان يستمر مستواه وبشكل مستقر لثلاثة مباريات متتالية وليس اكثر من ذلك ! هذه مسألة مهمة ومشكلة تم تشخيصها من قبل اهل الشأن الفني قبل ان يتابعها الجمهور ويضع تساؤل مشروع حولها , صحيح ان هناك مشاكل كثيرة تقف وراء ذلك وخاصة عن لاعبي الدوري المحلي الممتاز ومنها عدم استقرار الدوري وكثرة التأجيلات الي تقتل روح المنافسة اضافة الى الاصابات المتكررة التي تحدث بسبب سوء ارضية بعض الملاعب وعدم وجود كادر طبي متمكن في عدد من انديتنا الا ان المشكلة الاكبر بل الطامة كما يصفها البعض هي مشكلة عدم استقرار المستوى الفني للاعبونا المحترفين سواء ( اللاعبين الذين احترفوا من ملاعبنا او المغتربين ) فعلى الرغم من تواجدهم في دوريات منتظمة ومتقدمة الا ان هذا الامر لم يسعفهم في شيء بل بقي مستواهم يترنح بين الفنية والاخرى ومباراة العراق الاخيرة امام الساموراي الياباني خير دليل على هذا الكلام , عن الموضوع استطلعنا اراء عدد من المدربين العراقيين لتبيان اسباب هذه الظاهرة وخرجنا بالتالي :

 

 

قوة الدوري

البداية كانت مع المدرب علي وهاب قائلاً : قوة المنتخب الوطني من قوة الدوري المحلي , وبما ان الاتحاد ولمدة موسمين متتاليين لم ينجحوا في تنظيم دوري مستقر ومنظم فكيف سيكون لدينا منتخب مستقر المستور ومتطور ؟؟؟ نعم هناك تراجع في مستويات عدد كبير من المنتخبات في ظل تراكم الاسباب المتعددة التي تعاني منها تلك المنتخبات وليس فريقنا فحسب الا ان  المشكلة في العراق اكبر من تلك البلدان , المشكلة باللاعبين والمدربين بل عند الجميع فغياب المنظومة التي تعمل وفق اسس رصينة سينتج التراجع والتخلف وكل شيء , نأمل ان تتم مراجعة جميع الخطط ان وجدت ووضع خطة عمل حقيقية لبناء كرة قدم تليق باسم العراق ورياضته وسمعتها التي اصبحت على المحك .

 

 

عوامل عديدة

فيما قال المدرب شفيق الخالدي : انا أعتقد من وجهة نظري البسيطه هناك عدة عوامل مؤثرة على مستوى اللاعب بشكل عام واللاعب المحلي والمحترفين بشكل خاص , بالنسبة إلى اللاعبين المحليين في المنتخب الوطني أولا هو عدم وجود دوري منتظم وقلة المباريات في الدوري والسبب عدم وجود أي مسابقه سوى بطولة الدوري وهذا يؤثر على اللاعب , ثانيا عدم الاستقرار على الكادر التدريبي وعدم اللعب بشكل أساسي يؤثر على مستوى اللاعب وهناك عوامل كثيرة لا يسمح المجال إلى ذكرها جميعا ومنها المهمة من ضمنها نوعية المسابقة فالمباريات في تصفيات كأس العالم تختلف عن باقي المسابقات حيث يكون الضغط النفسي على اللاعب أكثر من أي مباراة أخرى , أما بالنسبة الى اللاعبين المحترفين وتذبذب مستوى البعض منهم اعتقد وهو انتهاء الدوريات في البلدان التي يلعبون فيها وعدم تدريبهم بشكل منتظم وعدم متابعتهم من قبل المدربين وعدم تجمعهم إلا في مناسبات  قليله وقلة مشاركتهم  في مباريات تجريبية وأهم شيء من وجهة نظري عدم توظيف البعض منهم في مراكزهم التي يجيدون اللعب فيها طبعا اللاعب لا يعطي مستواه الحقيقي والشيء الأخير عدم الاستقرار على تشكيل ثابت يؤثر على مستوى الجماعي للمنتخب واللاعب بصورة خاصه وهناك الكثير من الأمور المؤثرة على مستوى اللاعب .

 

 

الاعتماد على الاسماء

المدرب : سلام عمر قال : السبب الرئيسي هو عدم خلق البديل الجيد والاعتماد على  اللاعب نفسه واعطاه الحرية في الملعب , والسبب الاخر هو عدم الشعور بالمسؤولية المعطاة اليه من خلال اللعب بعقليته واسلوبه العقيم في المباريات ,  وعدم المحافظة على اللياقة البدنية نلاحظ اغلب اللاعبين مجهدين جدا عند المشاهد المباراة الاخير مع اليابان  وسبب اخر مهم هو العامل الذهني وكيفية توظيف اللاعب للمباراة  وهناك سبب الاخر عدم لعب بعض اللاعبين في مراكزهم الصحيحة مثلا علاء عبد الزهرة , اسباب كثيرة لها اليد الطولى في تراجع مستوى لاعبونا وخاصة المحترفين , ولعل ابرز اسباب تراجع مستوى لاعبوا الوطني بشكل عام هو عدم الاستقرار التدريبي منذ فترة طويلة وهذا الامر يؤثر الى حد كبير على جميع خطوط الفريق من دون استثناء .

 

 

التقييم والمراقبة

المدرب الشاب سعد ناصر ختم الحديث بالقول : ان مستوى اللاعب يتطور حسب مستوى الدوريات التي يلعب بها واعتقد ليس كل اللاعبين يلعبوا في دوريات قويه ومنتظمة , ومن ثم يجب ان يراقب كل لاعب في دوريه الذي يلعب فيه ومن ثم يتم تقييمه وعمل مقارنه في مستواه بين الدوري الذي يلعب به وبين مستواه واذا اختلف له اسباب معينه , فاذا كان مستواه متشابه ففي كلتا الحالتين فهذا طبيعي اما اذا اختلف وقل مستواه في المنتخب فهذه حاله غير صحيه يجب دراستها من جميع الجوانب ومنها رغبه او عدم رغبه بالعب لأي سبب كان , انا اعتقد اننا نمتلك مجموعة جيدة من اللاعبين المحترفين الذين اثبتوا علو كعبهم في الدوريات التي يلعبون بها الا ان تراجع المستوى الفني للاعبين ومنهم المحترفين هو امر طبيعي وعلى مستوى اللاعبين العالميين يحدث هذا الامر , المهم يجب عدم قتل الروح المعنوية لدى لاعبونا المحترفين بسبب تراجع المستوى الفني لهم في مباراة او اثنين بل يجب ان نبحث عن الاسباب بشكل دقيق وان نعمل على تصحيح المسار لا ان نقتل الموهبة بمجرد تراجع بسيط قد يكون بسبب عدم نجاح المنظومة الادارية في المنتخبات او قد يكون بسبب عدم الاستقرار التدريبي في المنتخبات , المشكلة كبيرة نعم لكننا يجب ان نبحث ونشخص وبعد ذللك نضع الحلول لان اللاعبين المحترفين ثروة وطنية يجب المحافظة عليها .

 

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design