أخبار عاجله

صدمة التراخيص الأسيوية لا زالت تصدع الأندية الرياضية 

صدمة التراخيص الأسيوية لا زالت تصدع الأندية الرياضية 

مصطفى العلوجي 10 يونيو, 2017 لا تعليقات الاخيرة 208 مشاهدات

 

6 أندية استوفت للشروط و أخرى تبحث عن حلول ترقيعية تنقذها من دوري الهواة!

أندية مؤسساتية بلا ملاعب و مقار رسمية و تسكن ببدلات الإيجار !

نظام كلاس كشف زيف الإدارات و ساليبها في هدر المال العام

رياضة و شباب – احمد العلوجي

لم يتبق سوى ايام قليلة جدا على اخر موعد لتنفيذ معايير( كلاس ) التراخيص الاسيوية للاندية الرياضية التي تلعب فرقها الكروية في الدوري الممتاز و الدرجة الاولى لكرة القدم ، ستة اندية فقط انجزت المعايير الاسيوية و هي الكهرباء و الحسين و الكرخ و نفط الوسط و النجف والسليمانية ، اما الاندية الاخرى لا زالت تجاهد لاجل تنفيذ اخر فقرة في النظام الاسيوي و ان كان التنفيذ بصورة ترقيعية في ظل الوضع المأساوي لعدد منها و لا سيما فقرة المنشآت الرياضية و الملاعب الكروية الخاصة بها، و هذا ما يؤكده الواقع المزري للبعض منها اذا لم نقل اغلبها ، و منها اندية جماهيرية لها تاريخ كبير وعريق ومنها الزوراء و الطلبة و الميناء الذي لا زال يقبع في ذيل قائمة الاندية غير المستوفية رغم اهمية موقعه و مكانته في خارطة الكرة العراقية .

صدمة كبيرة

نجزم جميعا ان التراخيص الاسيوية سببت صدمة كبيرة لإدارات الاندية الرياضية ، و وضعتها في زاوية ضيقة للغاية ، ازاء تشديد الاتحاد الاسيوي على تطبيق مفردات و معايير كلاس، و بخلاف ذلك تتحول اندية كبيرة وعريقة الى اندية هواة لا تقدم او تؤخر بشيء في الخارطة الكروية العراقية ، و ما تسببه من تاثيرات سلبية كبيرة على مشاركاتها الاسيوية ، فالإدارات انشغلت بإبرام العقود الخيالية مع لاعبين محليين و أجانب، و معسكرات و سفرات أهدرت عليها ملايين الدنانير اذا لم نقل عشرات المليارات خلاله الأعوام السابقة و تناست بقصد او بدونه واقع البنية التحتية الخاصة بها و أهملتها على مر السنين و لم تعمل على اسعاف ملاعبها الآيلة للسقوط او تلك الميتة ارضيتها الطبيعية جراء الاهمال و عدم التاهيل و الادامة، و لا سيما الاندية المرتبطة بوزارات و مؤسسات حكومية خصصت لها ميزانيات مالية انفجارية لم تستغل بالشكل الصحيح و ذهبت هباءا منثوراً.

كشف المستور

التراخيص الاسيوية كشفت المستور و فضحت عديد من ادارات الاندية التي تلاعبت و تحايلت و ماطلت و أهدرت ، لتدخل نفسها في عنق الزجاجة الاسيوية ، التي لا مناص منها سوى تنفيذ الـ ١٨ فقرة في ملف التراخيص ، الامر الذي يصعب تنفيذه على عديد من الاندية حتى التي تمتلك في خزائنها مليارات الدنانير من اموال الشعب العراقي ومن حقوق عوائل المُضحين في سبيل الله و الوطن و ارضه و شعبه ، مليارات انفقت بلا حسيب او رقيب ، كما التي انفقت على مشاريع الإعمار و ذهبت في بطون حيتان المال العام ، فالوسط الرياضي و انديتنا لا تختلف عما يحصل في الأوساط الاخرى من سرقة و هدر و سماسرة يتلاعبون بمقدرات المؤسسات الحكومية والأهلية و تقاسم الحصص مع المتنفذين و المسيطرين على مصير البلد و مقدراته .

اندية بلا مقار

اندية مؤسساتية بميزانيات خيالية بلا مقار رسمية ، و تتخذ من بنايات مؤسسات حكومية و أهلية مقرات لها او تسكن في مواقع اهلية ببدلات الايجار الباهظة الثمن او تلك التي تلجأ الى وزارة الشباب و الرياضة لاجل منحها بناية او ملعب لكرة القدم ، دون ان تفكر ببناء منشأ خاص بها او شراء ارض تشيد فيها ما يسعف فرقها و ألعابها الرياضية، التي اغلبها حبر على ورق و اخرى تكاد ترى في مناسبات بسيطة و غير رسمية ، كل هذا و لا زال البعض يتغنى بلقب مزيف و اخر خدمه الظرف و الصدفة ليكون في موقع المسؤولية الادارية و المالية في ادارات لا شغل لها سوى الظهور الاعلامي و البحث عن انجازات مؤقتة مهما كلفها الامر من صرف اموال طائلة على عقود مدربين و لاعبين و تجهيزات و معسكرات اغلبها للسياحة و الاستجمام .

 

المسير نحو الاحتراف

 

اتحاد الكرة أمهل الاندية التي لا زالت تراوح مكانها في قضية التراخيص الاسيوي بضعة ايام معدودة لتنفيذ ما جاء من فقرات و شروط ، و نتمنى على الاتحاد المركزي و لجنة التراخيص ان تتمسك بالموعد المحدد دون مماطلة او تمديد ، بهدف الارتقاء بواقعنا الكروي الى مصاف دول الجوار على اقل تقدير، و ان نكون محترفين في العمل الاداري و التنظيمي بلا اعمال ترقيعية تنكشف عاجلا او اجلا ، و حينها سيكون الاتحاد في موقف حرج امام نظيره الاسيوي و لجانه الصارمة والمتشددة في متابعتها و تقييمها للاتحادات الوطنية الكروية و منها الاتحاد العراقي الذي لا زال يحبو و يسير ببطء سلحفاة نحو العمل الاحترافي المنظم ، لكن في الوقت نفسه المسير ببطء نحو العمل المنظم وتنفيذ تعليمات فيفا و الأسيوي للنهوض بأنديتنا و فرقها ، افضل من ان لا يسير الاتحاد اطلاقا بهذا الاتجاه الذي يحتاج الى حزم و جدية في التعامل مع المستهدفين فيه .

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design