أخبار عاجله

أين يذهب وكيف يصرف المال الرياضي العراقي؟

أين يذهب وكيف يصرف المال الرياضي العراقي؟

مصطفى العلوجي 30 مايو, 2017 لا تعليقات ملفات 202 مشاهدات

من هو الاتحاد الذي كان الأكثر سفراً وبذخاً والأسوأ نتائجاً في العام (2016)؟!

اتحاد كرة القدم الأكثر تخصيصاً بين كل الاتحادات المركزية العراقية!

القيادة العامة للقوات الأولمبية (المقر العام) الأكثر صرفاً وبآلاف الملايين!!

حرام مقارنة ما يحصل عليه جماعة الجمباز مع أهل السلة!!

من هو الاتحاد المنقذ للأولمبية ولماذا يفكّرون بزيادة تخصيصاته المالية؟

الطائرة العراقية مكسورة الجناح آسيوياً ونتائجها العربية لا تلبي الطموح!

اتحادات أعضاء المكتب التنفيذي هم من نالوا الإهتمام الأكبر!

حتى في بطولات الغرب الآسيوية تدحرج نتائج اتحادداتنا إلى الأسفل!!

لقب آسيا للناشئين واللعب في نهائيات كأس العالم تحت 16 سنة هو الإنجاز الأفضل لأهل القدم!!

 

ملف فتحه/ طلال العامري

 

دائماً نسأل.. لماذا تركّزون على اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية وتهملون الاتحادات المركزية وما تقوم به من أفعال؟!.. نجيب.. ترى ألا تتبع تلك الاتحادات اللجنة الأولمبية؟ وأليست هذه اللجنة هي المسؤولة عن كل الاتحادات؟ وهي من تدير العمل وبإمكانها المحاسبة وحتى فرض العقوبات؟ إذا هي الكل في الكل بالرياضة العراقية وأول من يتم سؤالها عن الرياضة العراقية التي تتدهور نتائجها يوماً بعد آخر…

 

مشاركات بائسة

عوّدتكم صحيفتنا على وضع كل شيء له علاقة ومساس بالرياضة العراقية بمتناول أيديكم أو تحت أنظاركم لتعرفوا ماذا يجري وكيف تدار الأمور ومن ينتهك الرياضة العراقية ويضربها في الصميم ومن يريد حقاً الدفاع عنها وإنقاذها مما هي فيه… تحملنا الكثير وسمعنا مجبرين عزف كثير من أبواق (الشر) التي تمجّد بالفساد والمفسدين ومن يقترفون هه الأفعال التي أودت برياضتنا لتتراجع كثيراً في كل التجمعات التي أشركت فيها، ليس حبّاً بالرياضة وإنما لتصريف وتبييض الأموال التي ما أن تخرج من عهدة الحكومة ممثلة بوزارة المالية وتصل إلى اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية حتى تنثر وتباح تحت أقدام المنتفعين الذين سنحاسبهم اليوم على مشاركاتهم التي سجّلت عليهم في التجمعات التي أخفقوا فيها (شر) إخفاق وكأن تكرار الإخفاق مسموح به، كوننا وجدنا معظم الاتحادات المركزية تقع بذات الأخطاء لتخرج صفر اليدين من تجمعات أهل الرياضة على صعيد العالم والقارة والعرب وحتى غرب القارة أو المشاركات الحبية التي تدعى إليها المنتخبات العراقية والتي وجدتها بعض الاتحادات خير معينٍ لها لسرقة المال العام، طالما تبقى إدارات الإتحادات قادرة على تبويب صرفياتها ونيل المصادقة عليها أولمبياً أو حسابياً من قبل ديوان الرقابة المالية!!..

 

مقر القيادة العامة!!

لن نطيل عليكم اليوم وسنضع أمامكم ما رصد لكل اتحاد من ميزانية للعام (2016) وماذا حقق في نفس السنة، إضافة إلى كيفية الضحك على الجهات التي ترصد وتصرف المال وكل هذا يتم بمباركةٍ من قبل (قادة) اللجنة الأولمبية ونقصد بهم المكتب التنفيذي، لكون أغلب أعضاء المكتب هم من يقودون الاتحاد المركزية التي أصبحت (تحلب) ميزانية الأولمبية، مما دفع رؤساء الاتحادان ليتمنوا تواجدهم في هذا المكتب ألـ(سحري) الذي ينجيهم من أي معضلة أو مصيبة يقترفونها، ليبقوا دائماً في مأمنٍ حتى وإن (سبّوا العنب الأسود)!!..

حسب أوراق اللجنة الأولمبية التي إستطعنا الحصول عليها، عرفنا كم هي ميزانية كل اتحاد سواء كان ذلك الاتحاد (أولمبياً) أو كان غير (أولمبي) وهنا نسأل ما علاقة اللجنة الأولمبية بالاتحادات غير الأولمبية؟ كون القانون الأولمبي لا يلزم اللجنة الأولمبية أو حكومة البلد برعاية تلك الاتحادات التي يصنّف أغلبها كمدارس أو تجمعات أهلية إنطلقت من هذا البلد أو ذاك لتحقق مردوداً مالياً أو نشر فكرة أو لعبة شعبية خاصة بذلك البلد ويكفي أن تعلموا أن الفعاليات الأولمبية المعتمدة، تجعل كثير من الاتحادات المركزية العراقية أشبه بـ(المنشار) صاعد (ياكل) نازل (ياكل).. ولو فتحنا ملفات كل اتحاد على حدةٍ سواء كان (أولمبي) أو ليس (أولبياً) ماذا سنجد وكم صرف عليه وماذا أعطانا من نتائج.. العام هو (2016).. الميزانية خاصة بالعام (2016) وتشمل (منحة) الحكومة إضافة إلى موارد أخرى بعضها دخل كرصيد وغيره لا يعلم به سوى الله.. نحن هنا لا نتهم بل نتساءل، كوننا سنتحدث بلغة الأرقام وما يتعلّق بتلك الأرقام وما يجب أن يكون لكل اتحاد حتى يتواصل في عمله…

 

غالباً ما تكون البدايات من مقرات القيادة وسبق لنا أن نشرنا ما تعلّق بمقر قيادة اللجنة الأولمبية والذي وصل ما صرفه إلى أكثر من (9549) تسعة آلاف وخمسائة وتسعة وأربعون مليون دينار تحت مختلف الأبواب التي أشكلنا على بعضها وطالبنا بفتح تحقيق للوصول إلى الصرفيات والوصولات الحقيقية كما تفعل بقية بلدان العالم مع أنّ تلك البلدان لا ترصد من ميزانية الدولة وإنما من تبرعات الشركات وجهات ساندة تحب الرياضة أو تستثمر أبطالها في الدعاية لها!!..

أجل صرف اللجنة الأولمبية (9) مليارات و(549) مليون دينار وبعض المئات من ألوف الدنانير، تركناها، لأننا لم نجد لذكرها أي أهمية، مقارنة مع ما يذهب من ملايين وصلت بالآلاف!! وفقط لمقر اللجنة الأولمبية…

نأتي إلى الاتحادات بحسب الميزانية السنوية وليس المبالغ الفعلية التي تدخل تلك الاتحادات أي اننا هنا ستسلط الأضواء على ما أقرّ في الميزانية.. بعيداً عن المنح الأخرى التي تصرف من الحكومة وجهات حكومية أخرى، إضافة إلى ما يأتي من خارج الحدود، على شكل دعم وهبات وتبرعات وإستحقاقات ومبالغ مشاركات وجوائز بطولات فرقية وفردية ودعم أولمبي وآسيوي ودولي من قبل اللجنة الأولمبية الدولية والإتحادات الدولية والمجلس الأولمبي الآسيوي والاتحادات القارية والعربية والإقليمية.. كل هذا لا تعرفه الحكومة وحتى أهل الرياضة لا يعرفون ما يجري، لأن هناك من لا يريد لأهل الرياضة التعرّف على ما لهم وبشفافية تغيّب عن عمدٍ..

تركنا مقر الأولمبية الذي سبق وتناولنا صرفياته ألـ(جنونية) وها نحن نبدأ بالاتحاد رقم واحد وهو إتحاد كرة القدم العراقي المركزي…

 

 

اتحاد كرة القدم

رصد إلى هذا الاتحاد مبلغ حكومي من (منحة) ميزانية اللجنة الأولمبية وقدره (5) مليارات و(729) مليوناً و(874) الفاً و(243) ديناراً وهذا المبلغ لا يشمل ما وصل الاتحاد من دعم عالمي ودولي وأولمبي وآسيوي وهذا لا يعلمه سوى الجالسون في مقاعد الاتحاد العراقي لكرة القدم والذين يمتلكون دخلاً إضافياً متمثلاً من إشتراكات الأندية في بطولات الاتحاد إضافة إلى حقوق النقل التلفزيوني الخارجي والداخلي والمتعلّق بمباريات المنتخبات الوطنية (ناشئة – شباب – أولمبي – متقدمين – أندية – بطولات رسمية أو ودية) ولكل مباراة ثمن وشركة تتفق مع الاتحاد العراقي ويكفي أن نشير أن الشعب العراقي كله يدفع لقنوات التشفير أضعاف أضعاف ما يحصل عليه اتحاد كرة القدم مقابل بيعه لحقوق مبارياتنا وعلى القائمين على شؤون الرياضة العراقية ملاحظة ذلك وإجراء دراسة مالية حول هذا الموضوع.. كما يضاف الغرامات التي تفرض وتجبى من الأندية واللاعبين ونسب الاتحاد من عمليات تعاقد اللاعبين داخلياً وخارجياً والهدايا التي تقدّم من الجهات الداعمة والراعية إضافة إلى الجهات الحكومية التي تقوم بصرف مبالغ كبيرة وبصورة إستثنائية في الكثير من المرّات وهي لا تشمل فقط كرة القدم وإنما عديد الفعاليات، من حيث تسهيل المشاركات أو صرف التكريمات أو إقامة الاحتفاليات التي تعقب كل منجزٍ وهذه لم نجدها في أي صرفياتٍ متعلّقةٍ بالرياضة العراقية!!..

أما ما هي مشاركات اتحاد كرة القدم للعام (2016) فقط.. نجيب بالآتي… مشاركة العراق في تجمع الرؤيا الآسيوية في السعودية للفترة من 22-29/ 2/ 2016 منتخب وطني (براعم)!!.. مشاركة منتخب العراق بخماسي الكرة في نهائيات أمم آسيا للفترة من 8-22/ 2/ 2016.. خوض مباراة ودية مع سورية ومباراتين دوليتين رسميتين أمام فيتنام وتايلاند ضمن تصفيات كأس العالم روسيا (2018) للفترة من 16-30/ 3/2016.. المشاركة ببطولة شرم الشيخ لكرة القدم الشاطئية في مصر للفترة من (2/5-2/6/ 2016)… مباراة ودية لمنتخب ناشئة العراق مع الإمارات من (19-24/7/ 2016)… مشاركة المنتخب الأولمبي العراقي في نهائيات الدورة الأولمبية (ريو دي جانيرو) وهذه المشاركة من بابها إلى محرابها تحمّلت تكاليفها اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية وكانت المشاركة للفترة من (30/7-22/8) للعام 2016… مشاركة منتخب العراق للناشئين في بطولة آسيا من (13/9-3/10/ 2016) تكللت المشاركة التي جرت في الهند الفوز ببطولة أمم آسيا للناشئن لأول مرّة بتاريخ الكرة العراقية…

من 3-7/ 10/2016 مباراة العراق واليابان في اليابان، تصفيات كأس العالم (2018) روسيا.. مباراة العراق والسعودية في ماليزيا في إطار تصفيات مونديال روسيا (2018) للفترة من 3-8/ 9/ 2016 …. من 22/8-5/9 المشاركة في بطولة نهائيات آسيا للنساء تحت سن (16) سنة في فيتنام… مباراة ودية مع المنتخب الأردني للفترة من 4-6/11/ 2016 في عمّان استعداداً لتصقيات كأس العالم.. مباراة العراق والإمارات في تصفيات كأس العالم (2018) والتي جرت في الإمارات للفترة من 13-16/11/2016.. طبعاً لا ننسى نشاطات اتحاد كرة القدم الداخلية وهي الدوري الكروي الذي لا يعلم أحد متى يبدأ ومتى ينتهي إضافة إلى إنطلاق بطولة الكأس ألـ(متعثّرة) لأول مرة من عام (2003) وأيضاً يؤمل لها ان لا تنتهي!!.. عدد الاتحادات المنضوية تحت إشراف هذا الاتحاد، يبلغ (18) اتحاداً أي أن اتحاد كرة القدم يغطي كامل الرقعة العراقية… كما أنّه يقيم بطولة لدوري الدرجة الأولى ويمتلك مسابقة للدوري الممتاز.. خرجت ضده مظاهرات كثيرة وإعتراضات أكثر، إستطاع هذا الإتحاد إسكات التظاهرات والإتفاق مع قادتها حول آلية عمل من (13) نقطة عدّت الأبرز في حركة التصحيح التي إنطلقت في العام (2017) وإلى اليوم لم نجد ذلك التطبيق لتلك الفقرات التي قدمها بعض نجوم الكرة العراقية الذين تاه بعضهم في بحر المغريات… أبرز إنجازات العام فوز الناشئين بكأس أمم آسيا وتأهله غلى نهائيات كأس العالم!!.. أما المنتخب الأول فكانت إخفاقاته متكررة، أكدت عدم قدرته على منافسة فرق مجموعته في تصفيات كأس العالم!!.. على صعيد النساء.. النصيحة الأفضل هي أن لا يشارك ويتعرّض إلى تلك النتائج الكارثية…

 

 

السلة العراقية (3×3)!!

الاتحاد الثاني الذي سنتناول جانب من صرفياته هو اتحاد كرة السلة العراقي المركزي… تبلغ ميزانيته السنوية (682) مليوناً و(210) ألفاً و(485) ديناراً، نعم هذا هو المبلغ المرصود لثاني أكبر الاتحادات العراقية التي تعنى بفعالية جماعية هي كرة السلة التي تأتي بالمركز الثاني من حيث الشعبية في العراق.. هذا الاتحاد مصنّف بكونه أولمبياً أي يتبع اللجنة الأولمبية ونشاطاتها الدولية.. الفعالية ومنذ سنوات منتشرة في كل ربوع العراق ويمتلك من يمثله عبر (18) اتحاداً فرعياً تعطيه الشرعية ليبقى، كون اي اتحاد يقل عدد أعضاء هيئته العامة ويقصد بهم الاتحادات الفرعية عن (3) يعتبر لاغياً ولا يخصص له أي شيء من قبل اللجنة الأولمبية وهو ما كان يحدث في السابق.. مشاركات هذا الاتحاد الذي يمتلك دورياً للدرجة الممتازة، لا ينكر أنّه بات ملفتاً للانتباه، بعد تطبيق أحد أنواع (الإحتراف) فيه لترتقي بطولته إلى مستوى المشاهدة والتنافس من جديد..

مشاركات اتحاد كرة السلة المركزي للعام (2016) كانت.. بطولة أندية غرب آسيا للفترة من 16-23/2016 في الأردن لم يحصد العراق سوى المركز ألـ(5) نعم الخامس فقط!! وهناك من أشار إلى أن العراق تحرّك إلى المستوى الثالث!!!.. كم هذا معيب يا اتحاد السلة.. بطولة غرب آسيا للرجال من 27/5-4/6/ 2016 في الأردن وحصل العراق كما قال الاتحاد على المركز الثالث وتأهل إلى نهائيات آسيا!!!.. المشاركة بالمهرجان العالمي لكرة السلة في قطر تحت سن (15) سنة  للفترة من 17-23/ 2016 في قطر.. لا أوسمة ولا مركز!!.. مشاركة في نهائيات آسيا تحت سن (18) سنة من 20/7-1/8/ 2016 في إيران المركز التاسع (9) آسيوياً بحسب الاتحاد!!..

بطولة العرب للشباب تحت سن (18) سنة مع مشاركة فريق (3×3) في مصر للفترة من 9-19/7/ 2016 وكان الترتيب هو المركز الخامس (5) ولكن بأي فريق لا نعلم!!.. وأيضاً لا نتائج تذكر!!..

بطولة آسيا للفترة من 8-18/9 /2016 في إيران (قالوا لنا أننا حصلنا على المركز الرابع) آسيوياً!!..

الإنجاز الوحيد لاتحاد كرة السلة العراقي كان في فيتنام وعبر مسابقة (3×3) ضمن دورة الألعاب الآسيوية الشاطئية، حين احتل منتخب العراق الترتيب الثالث ونال الوسام البرونزي وليكون هذا هو أبرز ما تحقق للسلة العراقية طيلة العام (2016).. نحن هنا لا نحكم أو نطلق الأحكام، لكننا نضع الحقائق أمامكم وأمام من يعنيهم الأمر ليروا جميعاً اين يذهب المال الرياضي العام وكيف يتم تبذيره وبأي الطرائق؟!…

 

اليد مكسورة اليد!

نصل إلى اتحاد كرة اليد المركزي، هذا الاتحاد الذي عمل بجد في سبعينيات القرن الماضي وكانت النتيجة هي إنتشار لعبته في عموم المحافظات العراقية باستثناء السنوات الأخيرة وبسبب الأحداث الأمنية، كانت هيئته العامة موزّعة على (14) اتحاداً فرعياً… خصص لإتحاد كرة اليد مبلغ سنوي مقداره (676) مليوناً و(281) ألفاً و(215) ديناراً.. لديه مسابقة دوري العراق للدرجة الممتازة.. ومشاركات عديدة خارجياً كانت بالمجمل للعام (2016) هي.. مشاركة في البطولة الآسيوية لتصفيات كأس العالم لفئة (الشباب) للفترة من 22/7-2/8/2016 في الأردن وكانت النتيجة هي الخامس (5) لشباب آسيا بحسب الاتحاد.. المشاركة في البطولة الأولى للسيدات (غرب آسيا) وكانت للفترة من 14-20/ 9/2016 في قطر وكان الترتيب النهائي بحسب الاتحاد هو المركز الثالث (3) لغرب آسيا!!.. كما شارك المنتخب في بطولة آسيا السابعة للناشئين للفترة من 26/8-5/9/ 2016 في البحرين وكانت النتيجة هي المركز السادس بحسب الاتحاد وأوراق اللجنة الأولمبية..

إلى هنا من حقنا أن نعلق ونقول بأن جميع مشاركات ذلك العام كانت (فالصو) نعم كلها للتزويق وسحب الأموال من خزانة البلد وصرفها على مشاركات لم نحقق فيها أي شيء يذكر.. وهنا لن نتوقّف، لننا سنأخذ بعض الاتحادات التي نختم فيها الجزء الأول لموضوع صرفيات الاتحادات ومشاركاتها للعام (2016)..

 

 

عطل مزمن أصاب الطائرة!

نأتي إلى اتحاد الكرة الطائرة العراقي المركزي والذي حافظ على ارتباطه بـ(18) محافظة عراقية في العام (2016) وكانت له بطولة دوري لم تستطع إلى اليوم كسب الجماهير والتواجد في دائرة الاهتمام كما هو حال اتحادات القدم والسلة واليد على التوالي محلياً.. يصرف سنوياً لاتحاد الكرة الطائرة مبلغ قدره (638) مليوناً و(682) ألفاً و(695) ديناراً وكما أسلفنا وقلنا هناك معونات ومبالغ تصل من قبل الاتحادات الدولية العالمية والقارية والعربية والإقليمية وهذه لم نسمع عنها إلى اليوم!!.. كانت لهذا الاتحاد مشاركة خارجية أولى وهي في البطولة الآسيوية تحت سن (20) سنة في الصين (تايبيه) للفترة من (2-19/7/2016 وجاء العراق في المركز (11) من بين (16) فريقاً بحسب الاتحاد واوراق اللجنة الأولمبية!!.. أما المشاركة الثانية لذات العام فكانت في البطولة العربية ولا نعلم أي بطولة كوننا اعتدنا على كلمة بطولة العرب ونأمل أن لا يكون ذلك لخلط الأوراق، لأن بطولة العرب التي أقيمت في مصر لم نحصد فيها أي وسام ومع هذا قيل أن منتخبنا جاء ثالثاً!!.. وكانت البطولة للفترة من 10-15/11/2016..

 

 

اتحاد عبد الواحد عزيز!

خامس الاتحادات الذي سنتناوله هو الاتحاد العراقي لرفع الأثقال والذي يعد من أقدم اتحادات آسيا والعرب وفي سجله الوسام الأولمبي البرونزي الوحيد وكان باسم الراحل عبد الواحد عزيز ابن بصرة السياب وشط العرب… يتعامل هذا الاتحاد اليوم مع (14) اتحاداً فرعياً وهو يفتقد لخدمات (4) محافظات ولا ندري سبب ذلك، عموماً، يصرف لاتحاد رفع الأثقال مبلغ قدره (639) مليوناً و(288) الفاً و(490) ديناراً فقط مصنف هذا الاتحاد كغيره من الاتحادات الأولمبية.. كانت مشاركات العراق بالأثقال للعام (2016) هي.. بطولة آسيا للتأهيل إلى دورة الألعاب الأولمبية البرازيل للفترة من (20-30/4/2016) في أوزباكستان حصل العراق على فضية واحدة وثلاث برونزيات بحسب الاتحاد ليأتي العراق بالمركز الخامس وتأهل أحد الرباعين إلى ريو دي جانيرو (2016).. المشاركة في بطولة العالم للشباب من 22/6-2/7/2016 في جورجيا بلا أي وسام والترتيب الخامس (5) عالمياً بحسب الاتحاد!!..المشاركة في بطولات العرب والتضامن الإسلامي للفئات (المتقدمين والشباب والناشئين) للفترة من 2-8/9 في الأردن وكانت النتيجة حسب الاتحاد هي المركز الأول فرقي (شباب) والثاني (متقدمين) كما ذكرنا ما نسطره هنا بحسب أوراق اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية وتقريرها الإداري وكم تمنينا الشرح أكثر لأننا ذاكرة الإنسان ليست (دفتر)!!..

المشاركة ببطولة آسيا للشباب والناشئين والرجال والنساء في اليابان للفترة من 8-16/11/ 2016 في اليابان، كتبنا الآسيوية، لأننا قرأنا اليابان ونأمل ان لا تكون بطولة دولية فقط!!.. بطولة الكراند بريس (قطر) وأندية آسيا للفترة من 13-17/ 12/2016 (مكتوب) ثلاثة أوسمة ذهب ومثلها فضة للبنات!!..

المشاركة الأخيرة كانت في ددورة الألعاب الأولمبية في ريو دي جانيرو للفترة من 2-23/8/2016… لابد من قول كلمتنا هنا وهي أن ميزانية هذا الاتحاد لا تتناسب وما يحتاج إليه، كونه أولاً يتعامل مع أطنان من الحديد يومياً وهو يفتقر للأجهزة والمعدات التي لا يقدر أن يوفّرها، بسبب قلّة منحته السنوية مقارنة مع غيره من الاتحادات التي ليس لها لا قواعد ولا احتياطات لممارسة فعاليتها.. كما أن هذا الاتحاد هو الوحيد الذي وضعنا على خارطة الأوسمة أولمبياً ويجب ن يمنح استحقاقه، كون أغلب أبطال هذه الفعالية، تم تصنيفهم بأصحاب النتائج الأفضل أولمبياً ولا يدانيهم بالإنجاز سوى منتخب العراق في أولمبياد أثينا (2004) حين جاء رابعاً!!..

 

 

منقذ الأولمبية!

نصل إلى اتحاد ألعاب القوى العراقي المركزي والذي رصد له مبلغ (855) مليوناً و(201) ألفاً و(020) ديناراً.. لوحده هذا الاتحاد يمكن أن نطلق عليه تسمية لجنة أولمبية كونه يختص بعدد من الفعاليات الفردية والفرقية وهناك تجهيزات وأمور كثيرة يحتاجها، كما أنّه الاتحاد الذي يسمى بالمنقذ للجنة الأولمبية، كونه وباللحظات الأخيرة في كل ملتقى أو مشاركة، ينقذ ماء وجه الرياضة العراقية وهو ما فعله مصطفى كاظم داغر في التضامن الإسلامي مؤخّراً.. كانت بداية مشاركات هذا الاتحاد للعام الماضي هي.. بطولة آسيا للصالات المغلقة للرجال والنساء.. من 17-22/2 في قطر وكانت النتائج (صفر) ميداليات!!.. بطولة غرب آسيا للشباب (البحرين) للفترة من 12-17/4 ثاني فرقي وبطولة العرب للشباب والشابات من 1-10/5 الجزائر رابع فرقي .. بطولة تايوان المفتوحة من 16-22/ 5 تايوان وسام فضي (المركز التاسع فرقي)!!.. بطولة الجائزة الكبرى في الصين للفترة من 17-22/5/ 2016 وبطولة آسيا للشباب في فيتنام للفترة من 23/5-8/6/2016 بطولة (sayo) الدولية من 1-6/6/2016 وبطولة العالم للشباب في بولندا من 18-27/7 وفي قالوا أن العراق حقق رقمين قياسيين عراقيين في سباق (110) م موانع وفي القفز بالزانة!!.. مشاركة في ملتقى كازاخستان الدولي للفترة من 23-27/6 وقيل لقد تحقق رقم قياسي (عراقي) بالقفز العالي!!.. وكانت هناك مشاركة في دورة الألعاب الآسيوية للأطفال في روسيا للفترة من 3-19/7 2016 تراوحت النتائج في بعض السباقات بيت الخامس والسابع مع أننا شاركنا بالناشئة ونافسنا بهم أطفال العالم!!.. هناك أكثر من تجمع وبطولة يقيمها هذا الاتحاد إضافة إلى بطولات الضاحية (عدو ريفي) والماراثون وكان هو أول اتحاد أولمبي يكسر الحظر الفعلي عن الرياضة العراقية لأن هناك اتحادات غير أولمبية فعلت ذلك سنأتي على ذكرها لاحقاً!!

 

 

وجد من أجل المشاركة فقط!!

نصل إلى اتحاد الجمباز (جمناستك) حيث يمتلك هذا الاتحاد (14) فرعاً له في محافظات العراق، رصد له مبلغ (299) مليوناً و(550) ألفاً و(113) ديناراً هذا الاتحاد لديه مشاركتان فقط في العام (2016 وكانتا في بطولة كأس العالم من 23-27/3 في دولة قطر وخرج منها العراق بالمراتب الأخيرة وكانت المشاركة الثانية في البطولة العربية (بطولة العرب) من 1-10/10 في تونس وكتب بحسب أوراق الأولمبية حصول العراق على (12) وساماً (4) ذهب و(4) فضة و(4) برونز.. هنا لن نعلّق ونترك لكم التعليق، كون صرفيات هذا الاتحاد لا تتناسب مع مشاركاته أو حتى بطولاته الداخلية!!..

 

 

المبارزة بين النائب والأمين العام!!

سنتوقف في الجزء الأول من هذا الملف عند اتحاد المبارزة والذي وجدناه مشاركاً في (11) بطولة بين عالمية وآسيوية وعربية ودولية.. بدأت في تركيا ومرت على البحرين والسعودية وفرنسا والصين ووإندونيسيا وتايلاند وإيران ثم البحرين فقطر والإمارات في جميع هذه البطولات لم نحصل على أي وسام، بل كان خروج المبارزين من الأدوار الأولى ولا نعلم كيف يصرف لاتحاد ألـ(سفر) والسياحة ألـ(عائلي) هذا مبلغ (408) ملايين و(799) الف و(6559 ديناراً وهو من الاتحادات المصنفة أولمبياً، لكنه لم يجلب إلينا ما يؤكّد أنّه أحد الاتحادات الفعالة.. اللهم بإستثناء احتلاله المركز الأول بالسفر والسياحة بين الاتحادات العراقية المركزية ومن دون تحقيقه لأي نتيجة تذكر… هذذا الاتحاد محمي من قبل أكثر من عضو بالمكتب التنفيذي لأن رئيسه هو الدكتور عادل فاضل الأمين العام السابق وأحد خبراءه هو الكابتن فلاح حسن النائب الثاني لرئيس اللجنة الأولمبية الذي لم يدخل إلى المكتب التنفيذي إلا عبر نيله لقب خبير في اتحاد المبارزة الذي لا يفقه فيه شيئاً.. لا تستغربوا لأننا سنكشف لكم ما هو أدهى وامرّ لاحقاً..

نحن هنا نضع أمامكم وتحت أياديكم ما صرف لـ(8) اتحادات مركزية وما حققته من نتائج (بائسة) إضافة إلى ما هو مرصود لمقر اللجنة الأولمبية الوطنية العراقية التي ينفق مقرّها آلاف المليارات سنوياً.. كل هذه المصاريف والرياضة العراقية من سيء إلى أسوأ وهناك أمور لابد من توقف الحكومة العراقية عندها لكي نعرف أين يذهب المال الرياضي العراقي..

 

في الجزء الثاني من الملف.. نسلط الأضواء على اتحادات أخرى (قوية) ومسنودة لأنّها حمت قائد الرياضة العراقية وجعلته خبيراً!!.. وهناك من يستغل اتحاده لينعش عائلته ورزقه الذي يعتمد عليه.. كل هذا وغيره تجدونه في رياضة وشباب في العدد القادم عبر ملفات ساخنة…

دمتم أخيار بلدي فقط وإن شاء الله لنا عودة إذا ما صار شي!!…

 

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design