أخبار عاجله

ملاعبنا تنتصر

ملاعبنا تنتصر

مصطفى العلوجي 09 مايو, 2017 لا تعليقات كلمة رياضة وشباب 285 مشاهدات

نائب رئيس التحرير

لم يتبق على إعلان الاتحاد الدولي لكرة القدم قراره الرسمي ولمتعلق برفع الحظر الجزئي عن الملاعب العراقية سوى 48 ساعة لا اكثر، بعد جملة تطمينات من الاتحادين الاسيوي والدولي سبقت الاعلان الرسمي عن كسر قيود الحظر التي ظلت قابعة على ملاعبنا لعقود من الزمن ، و اليوم نرى الحلم العراقي يقترب من التحقيق و بخطوات جادة و جهود كبير للمؤسسات الرياضة وتحديدا وزارة الشباب والرياضة و اتحاد الكرة المركزي وعلى مدى سنتين متواصلتين من اجتماعاتو مباحثات دولية و لقاءات رسمية و جانبية واستغلال العلاقات الطيبة مع دول الجوار واسيا و بعض الدول الاوربية ، وزيارات مكوكية لوزير الشباب والرياضة عبد الحسين عبطان الى دول لها تأثيرها الكبير في قرارات فيفا و الاسيوي، بعد تبنيه ملف رفع الحظر منذ اليوم الاول لاستيزاره الوزارة، ولا نغفل دور اتحاد الكرة في المخاطبات الرسمية و التأكيد على زيارة لجان التقييم لفحص ملاعب اربيل وكربلاء والبصرة و الجوانب اللوجستية المساعدة في انجاح تنظيم المباريات الرسمية و الودية وهذا ما تحقق فعلا خلال الاشهر الماضية، و ما تمخص عن الزيارتين الدولية والاسيوية الى الملاعب الثلاثة من انطباعات ايجابية وصلت الى اروقة الاتحادين الدولي والاسيوي،و تعززت بتاكيات متواصل من الوزارة واتحاد الكرة ، فضلا عن الدعم الاعلامي اللامحدود والذي تلقاه ملف رفع الحظر من قبل المؤسسات الاعلامية والصحفية و مواقع التواصل الاجتماعي كونه قضية وطن ساهم بها الجميع بهدف رسم الفرحة على شفاه لعراقية ورؤية منتخبتنا تلعب في ملاعبنا وبين جماهيرها الوفية.

رفع الحظر عن ملاعب العراق لا ينتهي باعلان الاتحاد الدولي عن كسر قيود الحظر عن المباريات الودية  بل هي تجربة اولى يخضع لها العراق لاثبات وجوده كدولة مؤسسات قادرة على استضافة وتنظيم المباريات الرسمية والودية و انجاجها بالشكل الاول ، حيث سندخل في امتحان جديد و صعب ، علينا ان لا نكتفي بهذا القدر من النجاح والانتصار و ان نواصل طموحنا نحو التميز بالتنظيم و الاستضافة وان نثبت للعالم اجمع اننا شعب يحب الحياة ويعش الرياضة و كرة القدم ، وفي الوقت نفسه نبارك للشعب العراق هذا الانتصار الكبير للارادة العراقية و الذي جاء متزامنا مع انتصارات قواتنا الامنية وحشدنا الشعبي المقدس في تحرير الارض و حفظ العرض من دنس الارهاب والتكفيريين ، و مبارك للجهود المخلصة و النوايا الصادقة و لا عزاء للحاقدين و الناقمين على شعبنا الصابر المظلوم.

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design