أخبار عاجله

حفروا  اسمائهم باحرف العطاء. . د. مازن عبد الهادي . قانون الرواد ظلم العديد من نجوم الرياضة العراقية .

حفروا  اسمائهم باحرف العطاء. . د. مازن عبد الهادي . قانون الرواد ظلم العديد من نجوم الرياضة العراقية .

مصطفى العلوجي 07 مايو, 2017 لا تعليقات تقارير 185 مشاهدات

 

محمد فتحي.. لاعبي الامس قدموا للبلد زهرة شبابهم  ولم يجدوا من ينقذهم عندما نال الزمن منهم

جبار حميد ..على وزارة الشباب والرياضة  ان تعيد النظر باسماء الرواد ومحاسبة المزورين.

رعد سليم ..  قانون الرواد لايلبي طموح الرياضي ولايساوي ماقدمه لبلده فقد ولد هذا القانون أبتر اليدين.

كريم نافع . .لم يوجد من  ينصفنا لا في السابق ولا  في الوقت الحالي ..

علي حنون .. ضرورة مرور الابطال من الرواد الى لجنة النزاهة لتاكيد انجازاتهم التاريخية

من ينسى نجوم منتخباتنا الوطنية في فترة السبعينات والثمانينات والسعينات من القرن الماضي وحتى نجوم الالفية الذين قبضوا على افضل الالقاب واخرها الامم الاسيوية عام 2007 ورفعوا العلم العراقي في العديد من البطولات ان كانت اقلمية او عربية او اسيوية او بطولة دولية انهم كانوا بحق نجوم بل عمالقة امثال فلاح حسن وعلي كاظم وابراهيم علي  وجليل حنون وحسين سعيد واحمد راضي ورعد حمودي وكاظم وسعدي توما وعل وحازم جسام وهادي احمد وعلاء وصبيح عبد علي ويونس محمود ونشات اكرم وهوار مله محمد ومهدي كريم وقصي منير والقائمة تطول وتطول ولم تقتصر تلك الانتصارات على لاعبي كرة القدم بل كان نصيب الالعاب كافة في التتويج على منصات الفوز  .. هؤلاء الذين حفروا  اسمائهم باحرف العطاء في ذاكرة الجمهور الكروي العراقي وفي سجلات المنتصرين الذي رفعوا العلم العراقي في كل ارجاء العالم وحققوا انتصارات لا تقل عن انتصارات قي اي معركة سياسية او عسكرية .. الا اننا وللحقيقة ما زال المسؤولين عن رياضتنا بعيدين عنها  في مشهد يقطر دما اذ ما علمنا ان تلك الكوكبة الكروية اللامعة من نجومنا قد اصابها الذهول وهي لم تجد لها اي اسم ضمن قوائم الرواد . “رياضة وشباب” استطلعت عدد من اراء المختصين حول بنود قانون الرواد.

رياضة وشباب . نعيم حاجم

حجج واهية .

اول المدحتثين امين سر الاتحاد العراقي للكريكيت  د. مازن عبد الهادي قائلا ان القانون ظلم الكثير وخاصتا رؤساء الوفود التي حققت انجازات قاريه وعربيه والاداريين وحتى الكثير من اللاعبين بحجج واهيه وان العديد منهم لم يستلم قطعه ارض لحد الان وحتى التامين الصحي لم يفعل لهم مع الاسف فقط اكتفو بمبلغ زهيد حتى لايسد  اسعار شراهم الادويه وان اغلبهم يعاني من امراض مزمنة .

لا تلبي الطموح.

الخبير الغذائي الكابتن عبد الطيف كاظم اشار الى ان العديد من  القوانين لاتلبي طموح جميع الشرائح باستثناء النواب والمسؤولين وذوي الدرجات الخاصة والموظفين في الاماكن الحساسه فكيف تلبي نجوم الرياضين من الرواد والذين يعانون الان الامرين من ظروفهم الصحيه المتدهورة ورواتبهم المتلكئة فالقانون قد يقف امام الكثير من العوائق في طريقة التعامل معه وطريقة تنفيذه بعيداً عن المركزيه ..انا ارى من وجهة نظري الخاصة ان تتغير تسميته الى الرياضيين الابطال لان كلمة الرواد تعني من قدم خدمة طوال حياته الرياضية في جميع الاندية كلاعبا ومدربا وحكم لتكون التسميه لاعب من الرواد ومدرب من الرواد وحكم من الرواد  اما مثل المنتخب في البطولات الدوليه اضافة لناديه فتكون له امتيازات تختلف عن لاعب الانديه فالقانون يجب ان يشمل الجميع واولهم لاعبي المنتخبات ثم الانديه لان الكثير من النجوم في الانديه لم ينالوا فرصة اللعب بالمنتخبات فالقانون لهذه الشريحة من الكبار تحتاج الضمان والتامين الصحي له ولعائلته وبقية شرائح المجتمع فاذا كان الراتب الذي يتقاضاه الرائد لتأمين العلاج معنى ذلك انه لم يستفد منه فيجب ان تكون هناك اضافات وتعديل لهذا القانون ليستفيد منه الرواد اما على هذا الوضع فتزداد معاناتهم..

جهد كبير.

اللاعب الدولي السابق خميس حمود قال  بالنسبة لقانون الرواد وليعلم الجميع انه  غير ملبي للطموح رغم ما قدمتها هذه الشريحة الرياضية  من جهد كبير لخدمة العراق في المحافل الدولية وعلى وزارة الرياضة والشباب ان تكون اول من يطبق القوانين الخاصة التي تهم هذه النخبة التي افرحت الشعب العراقي في العديد من البطولات وبالتاي تستحق الكثير من الرعاية والاهتمام …

من وضع الاسماء .

نجم الكرة العراقية السابق الكابتن سعدي توما قال بصراحة كنا محتاجين أن نكون مع البعض لخدمة الرواد وخاصة الكبار عمراً ولكن لا أعرف من ذَا الذي وضع أسماء الأبطال والرواد الذين خدموا بلدهم العراق الغالي خارجاً وألغى تاريخهم المشرف والوطني مع أن القانون يحتاج الكثير ليشعر الرواد بقيمتهم وشخوصهم وتاريخهم الكبير وليس بمنة من أحد..

 

زهرة الشباب.

هداف نادي الموصل السابق الكابتن محمد فتحي قال طبعاً غير ملبي لطموح الرياضيين لعدة أسباب اهمها  ان كل الرياضيين قدموا للبلد زهرة شبابهم وبالمحصلة لم يجدوا من ينقذهم عندما نال الزمن منهم سؤال هناك عشرات الرياضيين في المحافظات لم تحصل لهم فرصة تمثيل المنتخبات الوطنية ولكن قدموا  لرياضة تلك المحاقظات الكثير وبالمقابل لم ينصفهم هذا القرار وهنالك بعض الاشخاص ليس لديهم تاريخ  تستلم حالياً لانعلم كيف اصبحت من الرواد عموما وضع غير طبيعي وقرارات لاتخدم اغلب الرياضيين لان المصالح الشخصية لعبت دورا كبيرا في تسمية مثل هؤلاء .

شعب كامل.

نجم نادي الزوراء السابق سعد عبد الحميد قال ان لاعبي الامس هم امس الحاجة الى تشريع قانون يحفظ كيانهم بعد كل ما بذلوا من اجل اسعاد شعب كامل اذ كانوا همهم الوحيد هو الظفر باي بطولة والجيل الامس لعب الرياضة ومنها كرة القدم كـــ هاوي يعني كان لاعب الامس يلعب بدون اي مردود مادي وبالتالي يستحق منا ان نسجل موقف وهو اقرار قانون للرواد .

سجل الرواد .

نجم منتخبنا الشباب الحائز على بطولة اسيا جبار حميد قال ان على المشرعون ان يضعوا قانون جيد ومحترم وان يكون سجل الرواد بعيد عن التزوير حيث نرى اليوم العديد ممن الاشخاض  لم يحرك سنتر  ولم يأخذ يشارك باي بطولة خارجية وحتى محلية نتمنى من وزارة الشباب ان تعيد النظر باسماء الرواد  وابعاد ومحاسبة كل من زج اسمه ظلما وبهتانا  ضمن قوائم نجوم الرياضة العراقية .

تزوير التاريخ.

نجم نادي الزوراء عدنان ابو سعدية  قائلا ان وزارة الشباب  والرياضة هي  المسؤول الاول عن اصدار قانون للرواد الذين قضوا فترة الشباب وهم يلعبون باسم العراق ورفعوا راية الله اكبر في المحافل الدولية مع ابعاد كل المزورين عن قدسية نجوم الرياضة العراقية وعلى كل من يدعي بانه احد الرواد عليه ان يجلب اثنان من نجوم الكرة العراقية كـــ شهود وهنا اطالب الوزير عبطان التدخل لمحاسبة كل الذين لهم صلة بعملية تزوير التاريخ.

اعادة النظر .

رئيس الاتحاد العراقي للقوة البدنية مناضل جاسم الحسن اشار الى ان القانون  لم يلبي طموح الكل  لوجود اعداد كبيرة ممن خدموا الرياضة العراقية خارج ظوابط القانون نطالب باعادة النظر في بعض فقراته وانا اضع امام وزير الشباب اقتراح وهو مهم جدا هو اعطاء دور للاتحادات المركزية لتقييم ابطالها سنويا اي بداية كل سنه لان اغلب المتقاضين لراتب البطل وهم ناشئين و شباب تركوا الرياضة للاطمئنان على رواتبهم وفضل الابتعاد وهم  لم يشاركوا بالبطولات فعليه اطلب اضافة فقرة سنوية جلب تاييد من الاتحاد المركزي للممارسة اللعبة وبالتالي قد اغلقنا الباب امام اصحاب النفوس الضعيفة .

قانون الرواد .

الحكم الدولي السابق رعد سليم قال ان  قانون الرواد لايلبي طموح الرياضي ولايساوي ماقدمه لبلده فقد ولد هذا القانون أبتر اليدين لم تطبق كل بنوده وابقى الرائد بانتظار منحه بسيطه لايعرف متى يستلمها وكأن الرياضي الرائد ينتظر فتات ماتبقى من أموال الوزاره ..اوعدوه بقطعة أرض وعلاج مجاني وبطاقة سفر مخفظه ولكن بقيت فقط على لسان المسؤول يتباها بها ولم تكن في أرض الواقع …فعادة نشعر بالألم والحسرة وانت ترى نجوم كبار صفقت لهم الأيادي يوم ما وهم يستجدون وينتظرون شفقة المسؤول لاطلاق مستحقاتهم …وظهرت مشكله أخرى ولوج إعداد كبيره من المزورين بين الرواد مستغلين ضعف ومجاملة البعض في اتحاد الكره ليمنحهم تأييده وتزكيته ولم تطأ قدمه ملعبا. ..ليدخل الرواد في نفق جديد وهو إيقاف مستحقاتهم منذ 3 أشهر بداعي كشف المزورين ..

نجوم الامس .

نجم كرة الشرطة السابق كريم نافع قال لا بالتاكيد لم يلبي طموح نجوم الرياضة العراقية  بعد ان عانو كثيرا في العهود المظلمه الماضيه تكررت نفس الماساه الان ، لانعرف من هو المشرع والمنفذ ، يوميا طالعين بدربونه جديده ، للاسف لم يوجد من  ينصفنا لا في السابق ولا  في الوقت الحالي  , وهنا نعتب كثيرا على وزير الرياضة والشباب عبد الحسين عبطان الذي هو الاخر لم ينصف نجوم الامس .

للصحافة رأي .

الصحفي الرياضي الزميل علي حنون قال يقينا ان القوانين تُوضع من اجل تعبيد الطريق امام الفئة المُستهدفة وهي موضوعة لاجدال فيها، الا ان الغريب في بعض فقرات قانون الرواد تَفنيد لهذا المفهوم ولاسيما فيما يتعلق بفرض سياسة تعريفية للرواد وعملية استغلال ذلك من قبل البعض للنيل بصورة او باخرى من الابطال الذين ساهموا برفع راية العراق في المحافل الدولية، ومثال على ذلك اصدار امر واستنادا على فقرات القانون، يقضي بضرورة مرور الابطال من الرواد الى لجنة النزاهة لتاكيد انجازاتهم مع ان بين من طالتهم هذه الموضوعة أعلام لا تحتاج الى تعريف.هذا الاجراء ياتينا بحقيقة وهي ان تعديل فقرات بعينها في قانون الرواد اصبح ضرورة، لانها ليست منطقية وايضا ليست منصفة، وطالما ان القانون وضعي وليس الهي، لذلك الركون الى تعديل الفقرات التي تُلحق الاذى بمكانة الابطال الرواد وتُقلل من شانهم، هي الحقيقة الوحيدة التي لا يُمكن القفز عليها.

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design