أخبار عاجله

بطل من مدينتي ..فالح عبد حاجم

بطل من مدينتي ..فالح عبد حاجم

مصطفى العلوجي 11 أبريل, 2017 لا تعليقات رياضة المحافظات 223 مشاهدات

الهاترك الجميل في مرمى المانيا الابرز في حياته وجرجيس اول من اكتشفه

بدأ اللاعب فالح عبد حاجم حياته الرياضية في الفرق الشعبية في محافظة الديوانية، حيث كانت الفرق الشعبية تمثل حافزا مهما للاعبين الشباب بالانضمام إليها  وبعد أن أخذ عوده يشتد ويقوى انضم إلى أحد الفرق الشعبية هناك، حيث سرعان ما كشف عن مواهبه الكروية المتميزة وخصوصا في عالم التهديف، لأنه كان موهوبا في إحراز الأهداف.وبعد ذلك انضم إلى فريق الرافدين ومن خلال هذا الفريق بدأ يؤكد للآخرين أنه قادم نحو ميادين التألق والإبداع في عموم المحافظة.في عام 1968 حصلت النقطة الأهم في حياة هذا اللاعب عندما زار فريق قوى الأمن محافظة الديوانية ولعب ضد فريقها الأول الذي كان فالح عبد حاجم أبرز نجومه، الأمر الذي حدا بالملاك التدريبي المشرف على هذا الفريق إلى دعوته للانضمام إليه، لكنه لم يحبذ أن يكون لاعبا في هذا الفريق بسبب عشقه للحياة المدنية، لكن في الوقت ذاته كان يطمح ويتمنى أن يذهب إلى بغداد، لأن من يصل إليها سيحصل على مبتغاه. وبالفعل جاءه عرض آخر من فريق السكك الذي كان يعد من الفرق المهمة جدا في دوري المؤسسات، لذلك وجد فالح في هذه الدعوة الفرصة المناسبة لتقديم إبداعاته الكروية على نجيل ملاعب العاصمة بغداد.وفي عام 1968 انضم فالح عبد حاجم إلى فريق السكك الذي كان يشرف على تدريبه صانع النجوم ومؤسس المدرسة الزورائية المدرب الراحل جرجيس الياس. حيث وجد في هذا اللاعب الشاب مواصفات جيدة وتنبأ له بمستقبل باهر جدا على مستوى الكرة العراقية عموما وما هي إلا أيام قلائل حتى بدأ فالح عبد حاجم يثبت صحة توقعات مدربه من خلال المستوى المتقدم الذي يقدمه من مباراة لأخرى وقد انتبه اليه مدرب منتخب الشباب في عام 1969 ليضمه إلى المنتخب الذي خاض مباراة تاريخية ضد المنتخب الألماني التي سميت من قبل الإعلام الرياضي بمباراة فالح عبد حاجم،

حيث تمكن فالح في هذه المباراة من تقديم أفضل ما لديه وقاد منتخب بلاده لتحقيق فوز تاريخي كبير جدا عندما سجل الأهداف الثلاثة بمفرده وبطرق مختلفة تدل على وجود حرفة ومهنية وسطوة تهديفية عند هذا اللاعب. وقد كانت هذه المباراة بمثابة الهوية التي أدخلت فالح عبد حاجم إلى سجل اللاعبين المعروفين في وادي الرافدين، حيث ما زال يشار إلى أسمه بالبنان حتى الآن ويذكر أسمه مع أسماء أفضل المهاجمين في تاريخ الكرة العراقية برغم أن مدة تمثيله للمنتخبات الوطنية كانت قصيرة جدا بسبب ظروف سنمر عليها لاحقا.وبعد هذه المباراة التاريخية واصل فالح عبد حاجم تقديم عروضه الجيدة مع فريق السكك، إذ شكل مع علي كاظم وحازم جسام ثلاثيا بارعا، وقد أسهم مستواه المتميز مع السكك وقبلها مع منتحب الشباب في دعوته إلى صفوف المنتخب الوطني في عام 1970، حيث كان معه أيضا زميله حازم جسام وخاض أول مباراة له مع المنتخب الوطني ضد فريق القوة الجوية، وقد استمر يلعب مع المنتخب الوطني حتى عام 1972 ولم يكن ابتعاده عنه بسب هبوط المستوى الفني إنما لأسباب أخرى لم يفضّل الخوض فيها بالوقت الحاضر، لأنها مريرة وقاسية جدا كونها شملت لاعبين آخرين اضطروا إلى اعتزال اللعب أو الهجرة إلى خارج البلد.ويقول فالح عبد حاجم: “إن الظروف الصعبة التي واجهتني بعد عام 1972 جعلتني أعود ثانية إلى فريق الديوانية الذي كان يلعب في دوري الدرجة الثانية وتمكنت وبمساعدة زملائي اللاعبين من تأهيله للعب في دوري الدرجة الأولى وكان هذا الانجاز الكبير من الانجازات المهمة التي أعتز بها في مسيرتي الرياضية، وبعد ذلك قررت اعتزال اللعب بصورة نهائية.يعتز فالح عبد حاجم كثيرا بالمباراة التاريخية التي لعبها مع منتخب الشباب ضد منتخب ألمانيا الديمقراطية في بغداد عام 1969 التي انتهت عراقية (3 ـ صفر) وكانت الأهداف الثلاثة من نصيبه وعن سبب اعتزازه بهذه المباراة يقول حاجم: “إن هذه المباراة اعتز بها كثيرا لوجود أكثر من سبب لعل من أبرزها أنها جرت ضد منتخب أوربي كبير وكانت النتيجة إيجابية جدا فضلا عن المستوى المميز الذي قدمه منتخبنا الشبابي الذي كان زاخرا بالمواهب الشابة المميزة التي أكدت علو كعبها لاحقا، كذلك أني تمكنت فيها من تسجيل ثلاثة أهداف جميلة ما زال الجمهور والنقاد يتذكرونها لغاية الآن، يضاف إلى ذلك أن هذه المباراة أسهمت بتقديم جيل جديد للكرة العراقية تمكن من تمثيل المنتخب الوطني لاحقا خير تمثيل ومن أبرز هذه الأسماء جلال عبد الرحمن، رحيم كريم، حازم جسام، علي كاظم، فلاح حسن وآخرين، كما أن هناك حدث آخر يجعلني اعتز بهذه المباراة يتمثل بأن هذه المباراة قد قدمتني إلى الجمهور والنقاد والمدربين خير تقديم وحفرت أسمي في الذاكرة. سجل فالح عبد حاجم العديد من الأهداف الجميلة جدا في مسيرته الرياضية إلا أنه يعتز كثيرا بالأهداف الثلاثة التي سجلها في مرمى المنتخب الألماني الديمقراطي .

 

مصطفى العلوجي


كل تدوينات مصطفى العلوجي

اترك تعليقاً

رئيس التحرير

تصنيفات

Gornan Wordpress News Theme By Hogom Web Design